مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasmine27
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 785
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 1706
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض   السبت 07 أغسطس 2010, 19:10


منذ بدء التاريخ والبشر يذنبون، ومنذ خلق الكوكب والكوارث لا تتوقف. وهذا
لا يجعل منهما ظاهرتين تبرزان وتختفيان، بل حقيقتين ثابتتين في التركيبة
البشرية وفي الحالة الكونية، والربط بينهما لا يحتاج إلى أكثر من إطلاق
غريزة الخوف البشرية إلى مستوياتها القصوى، وتخفيض الوعي والعقلانية لدى
الناس إلى مستوياتهما الدنيا، ثم يمكن بعد ذلك لأي واعظ فصيح أو مبشر نابه
أن يقود هذا القطيع المذعور نحو حظيرة الطاعة والخضوع بكل سهولة. .
كما يقول الفلاسفة إن الخوف هو الغريزة الأساسية التي اعتمدت عليها الأديان
في انتشارها منذ الأزل، ولكنه كان خوفاً فطرياً من الطبيعة القاسية أدى
إلى النظر للأديان كمصدر للعزاء والمواساة وتخفيف آلام الناس وأوجاعهم
الدنيوية
التدين غريزة طبيعية ثابتة ، اذ هو الشعور بالحاجة إلى الخالق المدبر بغض
النظر عن تفسير هذا الخالق المدبر . وهذا الشعور فطري يكون في الانسان من
حيث هو إنسان، سواء أكان مؤمناًَ بوجود الخالق ، أوكافراًَ به مؤمناًَ
بالما دة أو الطبيعة . ووجود هذا الشعور في الانسان حتمي لأنه يخلق معه
ويكون جزءاًَ من تكوينه ، ولا يمكن أن يخلو منه أو ينفصل عنه ، وهذا هو
التدين.
والمظهر الذي يظهر به هذا التدين هو التقديس لما يعتقد أنه هو الخالق المدبر، أو الذي يتصور أنه قد حل به الخالق المدبر.
وقد يظهر التقديس بمظهره الحقيقي فيكون عبادة،و قد يظهر بأقل صوره فيكون التعظيم و التبجيل.
و التقديس هو منتهى الاحترام القلبي ، و هو ليس ناتجاً عن الخوف بل ناتجاً
عن التدين . لأن الخوف ليس مصدره التقديس ، بل مظهره الملق، أو الهروب، أو
الدفاع، وذلك يناقض حقيقة التقديس. فالتقديس مظهر للتدين لا للخوف، فيكون
التدين غريزة مستقلة غير غريزة البقاء التي من مظاهرها الخوف.
و لذلك نجد الانسان متدينا ، ومنذ أن أوجده الله على الأرض نجده يعبد
شيئاً. فقد عبد الشمس و الكواكب، و النار، و الأصنام، و عبد الله، و لا نجد
عصراً، ولا أمة ، ولا شعباً، إلاَّ وهو يعبد شيئاً، حتى الشعوب التي قام
فيها السلطان بالقوة يجبرها على ترك التدين ، كانت متدينة تعبد شيئاً ، رغم
القوة التي تتسلط عليها، و تتحمل كل الأذى في سبيل أداء عبادتها . ولن
تستطيع قوة أن تنزع من الإنسان التدين، وتزيل منه تقديس الخالق ، وتمنعه من
العبادة ، و إنما تستطيع أن تكبت ذلك إلى زمن ، لأن العبادة مظهر طبيعي من
مظاهر التدين الذي هو غريزة طبيعية في الإنسان .
أما ما يظهر على بعض الملحدين من عدم العبادة، أو من الاستهزاء
بالعبادة،فإن هؤلاء قد صرفت غريزة التدين عندهم عن عبادة الله إلى عبادة
المخلوقات،فنراهم يقدسون حكامهم او روؤساء احزابهم مثل الشيوعية فنجد صور
وتماثيل الحكام في كل مكان وحتى في البيوت وجعل مظهرها في تقديس الطبيعية
أو الابطال أو الاشياء الضخمة أو مشاكل ذلك ، واستعملت لهذا الصرف
المغالطات والتفسيرات الخاطئة للاشياء.
ومن هنا كان الكفر أصعب من الايمان لأنه صرف للانسان عن فطرته ، وتحويل لها
عن مظاهرها . فيحتاج ذلك إلى جهد كبير وما أصعب أن ينصرف الانسان عن مقتضى
طبيعته وفطرته ! ولذلك تجد الملحدين حين ينكشف لهم الحق ، ويبدو لهم وجود
الله حسا فيدركون وجوده بالعقل إدراكا جازماً، تجدهم يسرعون إلى الإيمان
ويشعرون بالراحة و الاطمئنان ، و يزول عنهم كابوس كان يثقلهم ، و يكون
إيمان أمثال هؤلاء راسخاً قوياً لأنه جاء عن حس و يقين ، لأن عقلهم ارتبط
بوجدانهم ، فأدركوا إدراكا يقينياً وجود الله ، و شعروا شعوراً يقينياً
بوجوده ، فالتقت فطرتهم بعقلهم فكان الإيمان اقوى واشد واكثر ارتباطاً
بالواقع لإحساسهم به.
وهؤلاء لا يمكن زحزحه ايمانهم حتى لو اُستعملت القوه معهم والامثله لا تعد
ولا تحصى خذ مثلاً سحرة فرعون عندما القى موسى عليه السلام عصاه والتهمت ما
القوا فأدركوا بعلمهم ان هذا ليس بسحر وانه من عمل خالق ,فخروا ساجدين
مؤمنين برسالة موسى ورب موسى,والعلماء الذين سبحوا في الكون وشاهدوا عظمته
ادركوا ان له خالق مدبر.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجمانة
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 750
العمر : 22
الموقع : فلسطين
البلد :
نقاط : 1016
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 18/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض   الأحد 08 أغسطس 2010, 16:43


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yasmine27
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 785
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 1706
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض   الثلاثاء 30 نوفمبر 2010, 21:39



الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض

العلماء الذين سبحوا في الكون وشاهدوا عظمته
ادركوا ان له خالق مدبر.

التدين غريزة طبيعية ثابتة ، اذ هو الشعور بالحاجة إلى الخالق المدبر بغض
النظر عن تفسير هذا الخالق المدبر

المظهر الذي يظهر به هذا التدين هو التقديس لما يعتقد أنه هو الخالق المدبر، أو الذي يتصور أنه قد حل به الخالق المدبر.

كان الكفر أصعب من الايمان لأنه صرف للانسان عن فطرته ، وتحويل لها
عن مظاهرها



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2363
البلد :
نقاط : 4394
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض   الثلاثاء 30 نوفمبر 2010, 22:08

شكرا على الموضوع
صحيح كل انسان "يعبد" بكيفية او باخرى فهو "يعبد" و اذا جاء انسان و قال انا لا اعبد فهو كاذب فليس هناك من لا يعبد. و المشكلة ليست في ان يعبد او لا يعبد و اذا توصلنا كما تفضلت بان الإنسان يعبد (كان عابدا منذ مجيئه الى الأرض و ما زال يعبد)
تبقى تساؤلات حول ماذا يعبد؟؟؟؟ و هذا ما يدرجنا الى محورين اثنين في باب العقيدة:
عبادة الواحد الأحد هو الله لا اله الا الله
او عبادة غير الله. و هي عبادة الشيطان المتمثلة في عدة اشياء.
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العجيسي
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 1595
البلد :
نقاط : 1727
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض   الثلاثاء 30 نوفمبر 2010, 22:55

الى ياسمين
هل الشعور بالحاجة الى الخالق ,تدين؟
الى قراموا
ذكرتنى بأحدى المقولات كان صديقي يرددها كثيرا...هى انه اذا فرقنا الله نتمأسس اي نصير مؤسسة او دولة وانا ارد عليه ضاحكا بانك صرت شيطانا.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yasmine27
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 785
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 1706
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض   الأربعاء 01 ديسمبر 2010, 16:36

الي اخي قرامو وحسب النص
نجد الانسان متدينا ، ومنذ أن أوجده الله على الأرض نجده يعبد
شيئاً. فقد عبد الشمس و الكواكب، و النار، و الأصنام، و عبد الله، و لا نجد
عصراً، ولا أمة ، ولا شعباً، إلاَّ وهو يعبد شيئاً

لن تستطيع قوة أن تنزع من الإنسان التدين، وتزيل منه تقديس الخالق ، وتمنعه من
العبادة ، و إنما تستطيع أن تكبت ذلك إلى زمن ، لأن العبادة مظهر طبيعي من
مظاهر التدين الذي هو غريزة طبيعية في الإنسان .
..........................................

الى الاخي العجيسي و حسب النص
التدين غريزة طبيعية ثابتة ، اذ هو الشعور بالحاجة إلى الخالق المدبر بغض
النظر عن تفسير هذا الخالق المدبر . وهذا الشعور فطري يكون في الانسان من
حيث هو إنسان، سواء أكان مؤمناًَ بوجود الخالق ، أوكافراًَ به مؤمناًَ
بالما دة أو الطبيعة . ووجود هذا الشعور في الانسان حتمي لأنه يخلق معه
ويكون جزءاًَ من تكوينه ، ولا يمكن أن يخلو منه أو ينفصل عنه ، وهذا هو
التدين.
لكم مني فائق التقدير و الاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الانسان متدينا منذ أن أوجده الله على الأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: