مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 مناشير مجهولة تقرّ زيادة تسعيرة النقل العمومي والوزارة تحذّر!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحترف
مشرف منتدى أخبار و تاريخ مستغانم
مشرف منتدى أخبار و تاريخ  مستغانم


عدد الرسائل : 1484
نقاط : 2729
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: مناشير مجهولة تقرّ زيادة تسعيرة النقل العمومي والوزارة تحذّر!   السبت 31 يوليو 2010, 09:38

أقدم عدد من الناقلين الخواص على رفع تسعيرة النقل دون سابق إنذار، وفي خطوة لم يراع فيها استشارة الهيئات الوصية التي واجهت هذا الأمر بإجراءات ردعية تمثلت في التهديد بسحب رخص السياقة وحجز عربات النقل، في وقت يضرب فيه باقي الناقلين بتعليمات الوزارة عرض الحائط· في غضون ذلك، يبقى المواطن رهينة لمثل هذه الأساليب وتغاضي الوزارة·

تنقلت ''الجزائر نيوز'' إلى محطة الحافلات المتواجدة في بلدية بن عكنون خلال جولتها الاستطلاعية حول الزيادة التي ستطبقها الحافلات الخاصة ابتداء من اليوم، بعد أن سبق لمؤسسة النقل الحضري أن طبقت زيادة في 6 جويلية الماضي تماشيا مع تحسين الخدمات التي باتت توفرها، كان لنا حديث مع عدد من المواطنين بخصوص هذه الزيادات التي أقرتها الوزارة على مؤسسة النقل الحضري العمومي للعاصمة، وأقرّها الخواص لأنفسهم دون الرجوع للهيئة الوصية·

تُعتبر المحطة التي توجهنا إليها من أهم المحطات التي يتردد عليها المئات من المتنقلين إلى مختلف الاتجاهات بالجزائر العاصمة، فوجدناها أمس شبه فارغة من الأشخاص مقارنة بالأيام العادية، تقربت ''الجزائر نيوز'' من أحد سائقي الحافلات الخاصة التي كانت وجهتها محطة الشرافة لنسأله عن تضارب الزيادة في أسعار تذكرة النقل العمومي، خاصة وأن البعض منهم خالف تعليمة الوزارة في تطبيقها في 01 أوت من الشهر المقبل، وبخصوص تطبيق هذه الزيادات دون وقتها المحدد، أكد لنا المتحدث ذاته أنّه ''لم نقم بزيادة في سعر التذكرة إلى يومنا هذا، ونحن سنبدأ في تطبيقها يوم غد، أي حسب ما جاء في تصريحات وزير النقل عمار تو في هذا المجال''·



مناشير مجهولة وُزّعت على أصحاب الحافلات تعلم الزبائن بالزيادة في تسعيرة التذكرة

كشف لنا المتحدث نفسه أنّه بعد أن أقرت وزارة النقل بتطبيق الزيادة على التذكرة، قام بعض الأشخاص مجهولي الهوية بتوزيع مناشير لتعلم الزبائن بالزيادة في تسعيرة التذاكر بـ5 دنانير بالنسبة للحافلات الخاصة، وحقيقة أن الكثير من أصحاب الحافلات طبقوا هذه التعليمة دون تعليمة رسمية، وهذا ما جعل الوزارة بمعية الأمن الوطني تطبّق عقوبات وإجراءات قاسية على أصحاب هده الحافلات، من بينها سحب رخصة السياقة، وضع الحافلة في المحشر، كما أضاف المتحدث أنّ ''حقيقة نحن متخوّفون من تطبيق هذه الزيادة في الفاتح من الشهر الجاري، خاصة أن الوزارة لم تصدر أي تعليمة رسمية في هذا المجال..'' مؤكدا أن أصحاب الحافلات حائرون في اتخاذ هذا القرار، وسوء فهم تعليمة وزير النقل، مضيفا ''أنا شخصيا لن أطبّق هذه الزيادة حتى يتم نشر تعليمة رسمية، لتفادي ما وقع لباقي أصحاب الحافلات التي تحدّت تعليمة الوزارة·



الزيادة في تسعيرة التذكرة، حلم الناقلين الخواص

بعد أن تركنا ''كمال'' سائق في حافلة خاصة وهو حائر في مدى إمكانية تطبيق هذه الزيادة في سعر التذكرة، أم انتظار التعليمة الرسمية من الجهات المسؤولة، اتجهنا إلى سائق حافلة آخر بدا سعيدا بالزيادة التي أقرتها الوزارة، خاصة أنّهم يعانون مشاكل وأعباء كبيرة من بينها، تأجير في المحطة يصل إلى 650 ألف دينار شهريا، الضرائب، إضافة إلى خدمات الصيانة للحافلة، التي تكلّف الكثير، وكما تعلمون أن الحافلات الخاصة كان لها دور كبير في حل أزمة النقل في العاصمة خلال السنوات الأخيرة، وبقاؤها مرهون بحلّ مشاكل يتخبط فيها القطاع، مؤكدا أن هده الزيادة في سعر التذكرة ستسمح لأصحاب هده الحافلات في اقتناء حافلات جديدة تتوفر على كل وسائل الرفاهية للزبائن المتنقلين فيها يوميا عبر كلّ الاتجاهات.



الزيادة في السعر والخدمات تبقى متدنية

حسب تصريحات وزير النقل التي نقلتها وسائل الإعلام المرئية أنه ''لازيادة دون تحسين الخدمات''، أي أن الزيادة في تسعيرة تذكرة الحافلات مرتبطة بتحسين الخدمات للزبائن، وقد جاء بعد أن قام بعض أصحاب الحافلات بتعليق المناشير بالزيادة التي ستطبق يوم غد، ولكن يبدو أن أصحاب الحافلات الخاصة أرادوا أن يسارعوا في تطبيق الزيادات على تسعيرة التذكرة، لكن تغاضوا عن الشرط الدي أقره الوزير، والمتمثل في تحسين الخدمات للزبائن، لتوفير القدر المستطاع من الراحة والرفاهية من خلال تنقلاتهم اليومية، وهذا فعلا ما لاحضته ''الجزائر نيوز'' أن المتنقل في هذه الحافلات لايجد متعة التنقل، مما يدفعه إلى اختيار سيارات الأجرة رغم تكلفتها الغالية، والمتمعن في هذه الحافلات يجد أنها غير نظيفة تماما، ستائر مليئة بالغبار، مقاعد ممزقة وغير مريحة تماما، ناهيك عن تسارع أصحاب الحافلات في ملئها بالركاب لكسب المال، دون الاهتمام براحة المسن أو المرأة الحامل، كل هذا تغاضى عنه أصحاب الحافلات، ليتمسكوا فقط بشرط الزيادة.



الحافلات العمومية في سباق مع الزمن لعصرنة الخدمات

في المحطة ذاتها اقتربنا من سائقي الحافلات العمومية لمؤسسة النقل الحضري للعاصمة، ويبدو أن هناك نشاط كبير في هده المؤسسة، فهي في سباق مع الزمن لعصرنة خدماتها بدءا من اقتناء الحافلات الجديدة، إلى تجهيزها بأحدث الآلات المستوردة من الخارج، وتحديث تذكرة مغناطيسية، بدلا من التذاكر القديمة، حيث كشف لنا سائقو هذه الحافلات أنّه سيُشرع العمل بها عن قريب، مؤكدا أن القابض سيتحمل مسؤوليته في حالة غش في هذه التذاكر، حيث سيضطر إلى دفع غرامة مالية تقدر بأكثر من 4 آلاف دينار في حالة ارتكاب خطأ، وفيما يخص الزيادة التي أقرتها الشركة حسب التعليمات التي أصدرتها الوزارة في شهر جويلية كشف المتحدث أن الزيادة التي أقرتها الوزارة جدّ معقولة حيث أن أسعار النقل في الجزائر أرخص لو قارنناها بالبلدان الأخرى·

كما أضاف سائقو حافلة في محطة نقل أخرى أن المؤسسة قامت باقتناء حافلات جديدة، بتجهيزات حديثة، ولكن لم مازال سائقو الحافلات والقابضون على حد سواء يتقاضون أجورا زهيدة إلى يومنا هذا.



المواطنون مستاءون من هذه الزيادة

''واش يدير الميّت في يد غسّالو''

رمضان على الأبواب، الدخول الاجتماعي ساخن، و''زادوا في تسعيرة النقل''، فما عسى أن يفعل المواطن الجزائري..؟، هذا ما قالته لنا إحدى السيدات القتها ''الجزائر نيوز'' في محطة بن عكنون وهي تنتظر الحافلة على الطريق تحت أشعة شمس حارقة، كما كان رأي عمي أحمد وهو رجل طاعن في السن، هذه الأسعار لاتساعد الذي يتقاضون الأجور الزهيدة، وكما تعلمون البسيط هو الذي يستعمل هذه الوسيلة للتنقل يوميا وليس الغني· كما أكد أحد الشباب البطال الذي انتظر طويلا وصول الحافلة التي ستنقله إلى ساحة الشهداء ''أنا مع هذه الزيادة في الأسعار، لن أستطيع التنقل إلى أماكن أخرى للبحث عن العمل أو العمل في مكان بعيد عن إقامتي، فهذا من المستحيل''· ولقد تركنا المواطنين في المحطات التي جلنا فيها أمس بالعاصمة، وهم يُبدون تذمرهم عن الزيادة في تسعيرة تذكرة الحافلات، وغلاء المعيشة، ناهيك عن الأجور الزهيدة·



ياسمين بوعلي






عبد القادر بوشريط رئيس الفيدرالية الوطنية لنقل المسافرين والبضائع يصرّح: لازيادة في سعر النقل على المستوى الوطني، والتعليمـة الوزارية هي التي ستفصل في الأمـر

كشف عبد القادر بوشريط رئيس الفيدرالية الوطنية لنقل المسافرين والبضائع التابعة للاتحاد الوطني للتجار والحرفيين الجزائريين، أنّه ليس هناك زيادة في أسعار النقل على المستوى الوطني، ويطالب الوزارة بنشر تعليمة رسمية بزيادة أو عدم الزيادة في الأسعار لتفادي الفوضى التي ستحدث بين الزبائن والناقلين الخواص. أوضح المتحدث في تصريح لـ''الجزائر نيوز'' أنّه ليس هناك أي زيادة في سعر النقل على المستوى الوطني يوم الأحد المقبل، ولكن على مستوى الخطوط، ففي كل أسبوع هناك زيادة جديدة، مؤكدا أن الناقلين الخواص لهم الحق في رفع السعر، مضيفا في السياق نفسه أنّ هذا سيخلق فوضى بين الناقلين والزبائن، ولمنع حدوث ذلك، لابد على الوزارة أن تضع تعليمة رسمية تقرّ بالزيادة أو عدم الزيادة، مشيرا أن النقابة تعدّ تقييما عن وضعية الناقلين الخواص على المستوى الوطني لتقدم للوزارة في الآجال القريبة.

كما جاء في مجمل تصريحه ''لازيادة إلا بتحسين الخدمات''، مشيرا أن 90 بالمائة من النقل على المستوى الوطني تمثل النقل الخاص، حيث هناك 70 ألف ناقل خاص، كما أنّه على الدولة أن تدعّم هذا القطاع عن طريق تجهيزه بحافلات توفّر الرفاهية للراكبين، مؤكدا أن بعض الناقلين الخواص الذين عملوا في العشرية السوداء مازالوا يعانون من عدم القدرة على تسديد ديون الضرائب والبنوك خاصة في منطقة القبائل.



ياسمين بوعلي






تو يشترط رفع التسعيرة بتحسن نوعية الخدمات

أكد وزير النقل، عمار تو، أول أمس، أنه يمكن للناقلين الخواص، رفع تسعيرة النقل عبر مختلف الخطوط، مثلما رفعته مؤسسات النقل الحضري، مؤخرا، لكن بشرط احترام كل المعايير وشروط النقل المتوفرة لدى هذه المؤسسات كاحترام العدد المرخّص به للركاب ووقت الانطلاق من المحطات والمواقف، مع احترام شروط النظافة وتوفير راحة المسافر·



ي· ر






في انتظار الميترو والترامواي·· لا مانع من استغلال المواطن

تفاجأ عدد من مستعملي النقل العمومي الخاص بالعاصمة، صبيحة أمس، بزيادة في تسعيرات التذاكر، والحديث ليس على زيادة بسيطة، فخمسة دنانير ليست بالزيادة غير المحسوسة بالنسبة لمن يعتمد نمط حياته اليومي على مدار السنة على النقل الجماعي· لن نتحدث في هذا المقام عن الزيادة في ميزانية النقل الجماعي بالنسبة للعائلة الجزائرية المتوسطة التي يلجأ فيها الأب والأطفال للنقل الجماعي، أكيد أنها زيادة من شأنها أن تؤرق كاهل أرباب الأسر، ومع ذلك فإنه كان من الممكن تبريرها في حال تحسين الخدمات المقدمة، كأن يضمن النقل الجماعي ظروفا إنسانية بدلا من الازدحام الخانق الذي يجعل الأفراد أقرب منهم لمجموعة من السردين المكوّم في علب· ومع ذلك نجد الوزارة تتغاضى عن هذه الزيادة بكلام مبهم لا معنى له، كأن يقول الوزير إن أصحاب مركبات النقل الخواص يمكنهم رفع التسعيرة في حال ما إذا تم تحسين الخدمات· هكذا جاء جواب الوزير غامضا ليفتح المجال أمام التحايل على المواطن، ففي كل الأحوال لا يمكن اعتبار ما قام به الناقلون الخواص خارجا عن القانون، إذ يمكن لأي من قام بتنظيف حافلته أن يعتبرها تحسينا يبرر زيادته للتسعيرة· والحال أن هذه الزيادة التي قام بها الخواص جاءت لتستغل تلك التي مست قطاع النقل الجماعي العمومي، الذي يعرف هو الآخر سعيا لتطوير النقل العمومي وعصرنته، غير أن ما يمكن قراءته بين الأسطر، ومن هذه الزيادة التي أقدم عليها الناقلون الخواص، إنما تكشف قلقلا حقيقيا من مصيرهم في المستقبل القريب بمجرد فتح قطاع النقل الجماعي أمام المشاريع الكبرى المرتقب تسليمها في أقرب الآجال والمتعلقة بالميترو والترامواي، حيث ينتظر أن يقلص هذان المشروعان نشاط الخواص بشكل كبير ما جعلهم في وضعية فتحت شهيتهم على زيادة الربح خوفا من قطع رزقهم بمجرد دخول مشاريع النقل الجماعي العمومي الكبرى حيز النشاط· في غضون ذلك، يجد المواطن نفسه في دور الرهينة التي يتم استغلالها بأبشع الطرق· يحدث هذا في الوقت الذي تستمر فيه الوزارة المعنية في التأكيد على قرب الانتهاء من هذه المشاريع التي ستخفف الاختناق على المواطن، في انتظار أن يحدث ذلك لا مانع من أن يمتص الناقلون الخواص المواطن لآخر لحظة في ظل صمت المعنيين·
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
آمال جزائري (pasa)
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 117
الموقع :
البلد :
نقاط : 166
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 27/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: مناشير مجهولة تقرّ زيادة تسعيرة النقل العمومي والوزارة تحذّر!   السبت 31 يوليو 2010, 12:07

ما لا أستسيغه ، كيف يقر وزير زيادة الأسعار بشرط تحسين الخدمات و على الناقل أن يحسنالخدمات حتى و لو لم يزد في التسعيرة ! أريد أن أفهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناشير مجهولة تقرّ زيادة تسعيرة النقل العمومي والوزارة تحذّر!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى النقل :: أخبار و مناقشات عن النـــقــل-
انتقل الى: