مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
»  80 مستفيدا يتسلمون مفاتيح سكنات الترقوي المدعم ببلدية حاسي ماماش بمستغانم
الأربعاء 19 أبريل 2017, 08:49 من طرف المدير

» فلاحو مستغانم يشكون غلاء البذور والأسمدة
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:36 من طرف المدير

» مشروعان لتربية بلح البحر «ليمول» باستيديا في مستغانم
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:34 من طرف المدير

» جني العسل .....فيديو
الإثنين 17 أبريل 2017, 03:58 من طرف mehdi69

» حكمة اليوم proverbe du jour
الأحد 16 أبريل 2017, 08:48 من طرف gramo

» فلاحون بمستغانم يبيعون محصول البطاطا قبل نضجه
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:56 من طرف المدير

» تركيب 7 محطات لخدمة الإنترنيت نهاية 2017 بمستغانم
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:54 من طرف المدير

» البرنامج الأسلامي “بلال بن رباح ” المؤذن
الإثنين 10 أبريل 2017, 22:22 من طرف saffi

» حجز 143 كلغ من الكيف في شهر بمستغانم
الإثنين 10 أبريل 2017, 06:32 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

  تنبأت بأن لا تحصل على أغلبية الدول الأعضاء الـ22 في الجامعة القاهرة تستهدف عواصم عربية لتأجيل التدوير وإبقاء الجزائر وحيدة في جبهة المطالبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: تنبأت بأن لا تحصل على أغلبية الدول الأعضاء الـ22 في الجامعة القاهرة تستهدف عواصم عربية لتأجيل التدوير وإبقاء الجزائر وحيدة في جبهة المطالبين   السبت 03 يوليو 2010, 05:10



تحدثت أمس مصادر رسمية مصرية، بأن القاهرة “قد نجحت بجهودها الدبلوماسية الهادئة في إقناع عدد من العواصم العربية، بتأجيل النظر في منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، والتركيز على تطوير آليات العمل العربي المشترك”، فيما ذكرت أخرى، أن الجبهة الأساسية للدعوة إلى تدوير منصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، بقيادة الجزائر، التي تنبأت بأن تتمكن من الحصول على بعض الدعم العربي، ستفشل في الحصول على الأغلبية من مجموعة الأعضاء الـ22 في الجامعة مسؤول مصري يعوّل على بقاء عمرو موسى لإنهاء الأزمة مع الجزائر.
نقلت صحيفة “الشروق” المصرية، أمس، عن مصادر مصرية وعربية لم تعرفها، أن عددا من العواصم العربية التي كانت راغبة منذ أسابيع في الإقدام على خطوات لتدوير المنصب العربي، قد أعادت النظر في ذلك، وتعمل القاهرة من خلال ذلك، على الترويج لإبقاء الجزائر الوحيدة في جبهة المطالبة بالتدوير، ما قد يضعف جهودها، حسبهم، “رغم أن الجزائر لم تطالب بذلك، إلا بهدف تفعيل العمل والتعاون العربيين في إطار الجامعة بشكل حقيقي، بعد تراجع الثقل والدور المصريين على صعيد العمل العربي المشترك خاصة خلال السنوات الأخيرة”.
ونقل ذات المصدر عن أحد وزراء خارجية العرب، أن وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط، قال عن عمرو موسى، “إنه مستمر”، دون توضيح معنى الاستمرار، إذ استند إلى تصريحات معاونين قريبين من الأمين العام، “إنه لم يتم إبلاغهم بأي شيء من قبل الأمين العام”.
وأضاف الوزير العربي، الذي قيل إنه رفض الكشف عن هويته، أن “عمرو موسى غير واضح، ويعطي إشارات متضاربة”، ومن المنتظر أن يتضح قراره خلال القمة الاستثنائية لجامعة الدول العربية، المقررة شهر أكتوبر المقبل، بسرت الليبية، وقال الوزير العربي، إن الحديث دار بينه وبين نظيره المصري الأسبوع المنصرم، خلال انعقاد قمة سرت الخماسية الإثنين في العاصمة الليبية، برئاسة العقيد معمر القذافي، ومشاركة رئيسي القمة السابق والقادم، أمير قطر، رئيس العراق، وكل من الرئيسين المصري واليمني، للنظر في تطوير آليات العمل العربي المشترك، وهي القمة التي طالبت الأمين العام، بصياغة تصور لتطوير العمل العربي في مدة تقارب الخمس سنوات، على أن يتداول بشأنها القادة العرب في أكتوبر.
وبالمقابل، يعوّل مسؤول مصري على بقاء الأمين العام الحالي، عمرو موسى، على رأس الجامعة العربية، كحل وحيد، لتفادي المواجهة حول تدوير المنصب، وقال إن “بقاء موسى هو الحل الوحيد لتفادي المواجهة الآن حول تدوير المنصب”، ويعوّل عليه أيضا في حل الأزمة “حتى مع الجزائر”، بالنظر إلى علاقاته الرفيعة جدا مع مسؤولين جزائريين، يضيف ذات المصدر. وتسعى القاهرة منذ السنة الماضية إلى كسر مساعي بعض الدول المطالبة بتدوير منصب الأمين العام، وهي الجزائر وسوريا وقطر، وترفض أن تعمل هذه الدول منطقيا على كسر احتكار القاهرة لرأس الجامعة العربية منذ سنوات طويلة، بعد أن فشلت في تحقيق نتيجة تذكر، وتفاقم التشرذم العربي والانقسامات، وهو ما دفع بالأمين العام إلى تفضيل التقاعد على مواصلة العمل في هذه الظروف، فيما ترى بعض الدول أن بقاء عمرو موسى، هو أقل الأضرار بالنظر إلى غياب مرشح بكفاءات دبلوماسية وسياسية ثقيلة، تمكنه من إنقاذ ما يمكن إنقاذه من الجامعة العربية، ونفخ الروح فيها مجددا، ويحدث بشأنه توافق عربي. وفي السياق، اعتبر دبلوماسي عربي أن “القبول ببقاء عمرو موسى، خيار توافقي للجامعة في هذا التوقيت، رغم أنه ليس مرشح الدول العربية كلها، ولكنه مرشح مصر”.
د .نسيمة عجاج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تنبأت بأن لا تحصل على أغلبية الدول الأعضاء الـ22 في الجامعة القاهرة تستهدف عواصم عربية لتأجيل التدوير وإبقاء الجزائر وحيدة في جبهة المطالبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: