مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 التعليم الابتدائي .. الواقع و الطموح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ilyes fc.1
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 611
العمر : 19
الأوسمة :
نقاط : 421
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: التعليم الابتدائي .. الواقع و الطموح   الأربعاء 02 يوليو 2008, 16:51

قالوا (العلم في الصغر، كالنقش في الحجر) من هنا تأتي أهمية المرحلة الابتدائية في العملية التعليمية والتربوية، كونها المرحلة التي تتشكّل فيها المكونات الأساسية لشخصية الطفل، بل تتأسس خلالها الملامح المستقبلية لشخصيته، ومن هنا أيضاً كان اهتمام التربويين والمسؤولين وحرصهم على أن يتولى التعليم في هذه المرحلة أناس ذوو خبرة وتجربة واسعة حتى يتمكنوا من غرس القيم الفاضلة، ويعطوا خلاصة تلك التجارب لأجيال الغد الواعدة، وبراعم المستقبل المأمول، لذا حرصنا في هذا العدد أن نتناول (جميعاً) بالنقاش التعليم في هذه المرحلة، احتياجاته، وضروراته، وواقعه الحالي، والطموحات المأمولة، فتم طرح هذا المحور (كالعادة) على أصدقاء المنتدى لإثراء جوانبه، ولإعطاء مختلف وجهات النظر حوله، فكانت حصيلة ذلك، هذه المداخلات الثرة، والمشاركات الزاخرة بالتنوع الفكري حول الموضوع.
قيم تربوية
( عبد العزيز بن حمود النويصر :
أتمنى أن يكون التعليم الابتدائي الحكومي منافساً للتعليم الابتدائي للمدارس الخاصة وأن يكون هناك تواصل بين المدرسة وبين البيت، وأن يتم استخدام وسائل الاتصالات الحديثة مثل الجوال والهاتف ورسائل البريد الإلكتروني بحيث يكون التواصل بين ولي الطالب والمدرسة بهذه الطريقة ويكون من نتائج هذا الأسلوب إفادة ولي أمر الطالب بكل صغيرة وكبيرة في مجال تعليم الطالب، من حيث المستوى، والمواظبة، والسلوك وغير ذلك من أهداف العملية التربوية، كما يجب أن يركز التعليم على الجوانب الاجتماعية النابعة من صميم الإسلام، لينمي في الطلاب روح الاحترام المتبادل، والمحبة والإيثار، وحسن التعامل، لتكون العلاقة بين الطلاب تكاملية وتكافلية أكثر منها تنافسية، وألا تسود فيها روح الأنانية وحب الذات، وهذه من الأشياء المهمة التي تبرز نتائجها في المستقبل سواء كانت سلبية أو إيجابية، لذا وجب علينا أن نغرس القيم الإيجابية حتى نجني في المستقبل جيلاً يحمل الكثير من القيم التي تجعله قادراً على البناء، وتحمل المسؤولية مع حب الوطن والمجتمع.
تجنب الحشو
( عبد الرحمن بن سعد الحاقان :
بلا شك أننا نطمح إلى تعليم ابتدائي متميز وراقٍ يعود على أبناء الوطن بما يخدمهم جميعاً وبما يخدم وطن الإنسانية والعطاء والخير والبركة، فنطمح في لحظة من اللحظات أن يأتي الطالب إلى المدرسة وهو بكامل شوقه وجاذبيته بدلاً من أن يساق إليها سوقاً وأن يركز التعليم على الترفيه والتعليم لكي يستفيد الطالب ويقتنع بما يتعلمه فإنه إذا اقتنع بما يتعلمه فسوف يستفيد منه في جميع الأطر وفي جميع الأماكن والأزمنة أما كونه يصب في ذهنه العلم صباً، فلن يستفيد من هذا الحفظ وسرعان ما ينسى ولذلك نجد تعلق أولادنا دائماً بكل شيء مشوق وجذاب، كما أنه من الواجب ألا ينقل من المرحلة الابتدائية المعلم القدير لأن هذا المعلم سوف يؤثّر على الطالب ويحدث بذلك تميزاً وإبداعاً لأن التعليم إما رغبة أو رهبة ونحن في عصر الرغبة بحيث يرغب الطالب في التعليم ويخرج جميع ما لديه من إمكانيات وتميز وبعد ذلك سوف يثمر ويعطي، أما في حال حشو المعلومات فقط فلن نستفيد كثيراً من التعليم.
التخصص وتجديد الدماء
( فاطمة سعد الجوفان :
يمثّل التعليم الابتدائي اللبنة الأولى للتعليم الصحيح ولكن واقعنا التعليمي يختلف تماماً عن الطموح الذي نتمنى أن يصل إليه التعليم الابتدائي، حيث إنه للأسف الشديد يعتمد بالدرجة الأولى على التلقين مع إيجابية عملية التعليم التي تمت في السنوات الأخيرة ولكن أعتقد أن المناهج بحاجة إلى تعديل أكثر ومواكبة للتطور وأعتقد أن المهم أن نبدأ تعليم اللغة الإنجليزية من المرحلة الابتدائية بحيث تكون المرحلة كاملة تعلم فقط الحروف والأرقام وبعض العبارات البسيطة جداً في مرحلة مبكرة بحيث إن المنهج يكون بسيطاً جداً الشيء الآخر لا بد أن نهتم بتعليم الحاسب لأنه يمثّل لغة العصر، التي لا بد أن نتحاطب بها جميعاً، والأهم من ذلك كله، يجب الاهتمام بأمر الكوادر العاملة في حقل التعليم، وكذلك الاهتمام بتنوع التخصصات وتناسبها مع متطلبات المرحلة، فليس من المنطق أن يظل التعليم الابتدائي بدون تخصص فنجد خريجة الدين أو اللغة العربية أو العلوم، مثلاً، تقوم بتدريس جميع المواد حتى لو كانت متخصصة فهذا بلا شك يؤثّر تماماً على المستوى التعليمي فليس من المنطق أن تدرس معلمة التربية الفنية مثلاً اللغة العربية أو غيرها من المواد.. خصوصاً في المراحل الأولى بدعوى سهولة المناهج. الشيء الآخر للأسف الشديد في هذه المرحلة نجد غالبية المعلمين من كبار السن الذين يحملون إما دبلوماً متوسطاً أو معاهد قديمة فنجدهم للأسف حتى إمكانياتهم في العطاء والإبداع لا ترقى إلى الطموح لذلك لا بد أن يكون هناك تقاعد مبكر لهم وإحلال دماء جديدة والتركيز ثم التركيز على الكوادر المتميزة والتخصصات لأنه حتى لو كانت لدينا إمكانيات بدون كوادر لا أعتقد أنها ستحقق الطموح الذي نصبو إليه، والتأسيس الحقيقي يبدأ من الابتدائي والأهم من ذلك لا بد أن نركّز أيضاً على النواحي الشخصية وتعزيز الثقة بالنفس وأن نغرسها في الأطفال حتى يكون لها تأثير إيجابي وتتطور الشخصية وبالتالي يكون واقع تعليمنا أفضل من ذلك بكثير، وكذلك لا بد أن تكون عملية التطوير واقعية وسريعة حتى ننقذ ما يمكن إنقاذه وننهض بالتعليم بالشكل الذي نريد
التقنية مطلوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سرخاد بن ناصر
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 1
البلد :
نقاط : 1
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: التعليم الابتدائي .. الواقع و الطموح   الإثنين 07 يناير 2013, 15:08

شكرا جزيلا على الموضوع الجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعليم الابتدائي .. الواقع و الطموح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: التربية و التعليم :: منتدى التعليم :: منتدى التعليم الإبتدائي-
انتقل الى: