مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات
عدد الرسائل : 4125
نقاط : 5642
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 31/05/2008
http://www.mostaghanem.com

مصر تمنع دخول المساعدات الجزائرية إلى قطاع غزة

في السبت 12 يونيو 2010, 08:52
بعد تسهيلات وضمانات قدمتها القاهرة لمسؤولي القافلة
مصر تمنع دخول المساعدات الجزائرية إلى قطاع غزة




في خطوة مفاجئة صدمت كل أعضاء قافلة المساعدات الإنسانية المتجهة إلى غزة، قررت السلطات المصرية منع القافلة من المرور إلى القطاع بعد أن كانت قد وصلت مساء أمس إلى مدينة العريش المصرية طلائع القافلة، وأصبحت على مسافة أقل من ساعة من معبر رفح على الحدود مع غزة.
أبلغ مسؤولو نقابة الأطباء المصريين المكلفين بالتنسيق مع القافلة الجزائرية أن السلطات المصرية تراجعت عن الموافقة السابقة التي كانت منحتها للقافلة الجزائرية للمرور إلى قطاع غزة، وسمحت فقط لثلاثة نواب بالدخول إلى القطاع المحاصر لبضع ساعات دون السماح بمرور المساعدات الإنسانية.
وكانت قد وصلت، مساء أمس الجمعة، إلى مدينة العريش المصرية قافلة المساعدات الإنسانية، وضمت الحمولة الأولى من قافلة المساعدات الإنسانية الجزائرية أربع شاحنات كبيرة تحمل تجهيزات طبية ومواد صيدلانية وحليب الأطفال، تزينها الأعلام الجزائرية وشارات جمعية الإصلاح والإرشاد، المشرفة على تنظيم العملية، مكتوب عليها ''من جزائر الشهادة إلى غزة''.
وقطعت القافلة مسافة قاربت 400 كلم، وإلى غاية وصولها إلى مشارف معبر رفح، وجد الوفد الذي يقودها، المتشكل من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني وإعلاميين وبرلمانيين، تسهيلات إدارية واضحة، من الدوريات الأمنية المصرية المكلفة بالمراقبة والتفتيش على طول الطريق، حتى أن عضو لجنة الإغاثة في نقابة الأطباء المصريين، المرافق للقافلة، إسماعيل أبو الذهب، وصف السرعة التي عولجت بها تلك الإجراءات ''بغير المسبوقة'' ومرت القافلة على أربع نقاط مراقبة أساسية، وعندما وصلت إلى ''جسر مبارك'' في قناة السويس الذي يربط شمال سيناء بباقي التراب المصري، أصبحت تسير بمرافقة عناصر من الأمن المصري على متن سياراتهم لفتح الطريق، وقوبلت القافلة في طريقها بكثير من الترحاب والدعم من المواطنين المصريين.
وفي العريش أصر القائمون على أحد أكبر مساجد المدينة على استضافة وإكرام الوفد الجزائري، عندما نزلوا لأداء صلاة الجمعة فيها، وألح إمام المسجد في القول ''أنهم سيدعّمون المنتخب الوطني في تصفيات كأس العالم''.
وقبل ذلك تحصل وفد برلماني يقوده رئيس المجموعة البرلمانية لحركة حمس في الغرفة السفلى، عبد العزيز بلقايد، على موافقة رسمية مكتوبة من وزارة الخارجية المصرية للانضمام إلى الوفد المرافق للقافلة، وقرأ الجميع في ذلك خطوة أخرى تنبئ بأن القافلة ستحظى بتسهيل في المرحلة النهائية والأهم للدخول إلى غزة، في آجالها الزمنية المحددة في انتظار إتمام بعض الإجراءات المتخلفة على مستوى الهلال الأحمر المصري الشريك الرسمي في العملية.
لكن كل هذه المعطيات انقلبت رأسا على عقب بعد إبلاغ القافلة بعدم السماح لها بالدخول إلى غزة، وبقي أفراد القافلة في حالة ترقب وإصرار على إيصال المساعدات إلى أهلها بناء على الضمانات التي تلقوها من مسؤولي السفارة والخارجية المصرية. ونفس الحيرة كانت بالنسبة للجانب الفلسطيني الذين كانوا ينتظرون وصول القافلة إلى القطاع، حيث حضروا مراسم احتفالية رسمية وشعبية كبيرة لاستقبال القافلة الجزائرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى