مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasmine27
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 785
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 1706
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem   الثلاثاء 04 مايو 2010, 12:02


Ecrit par
:
Benchehida mansour





Savez-vous, gens ignorants, que le mausolée
qui se trouve au-dessus de nous, là, sur le

sommet de cette colline,
abrite la tombe de Sidi Abdellah, illustre fils de Medjahers et géniteur
d’une
lignée de saints qui ont honoré la contrée ? Sidi Abdellah,
chaïl allah bih, créature à la gloire de Dieu,
avait une forte amitié
pour Sidi Saïd, l’intrépide cavalier, patron de la ville. Ils se sont
juré fidélité et
avaient décidé que personne ne les séparerait,
n’empêcherait l’un de voir l’autre. Le tombeau de Sidi
Saïd se trouve
sur la place de la mairie face à la colline de son ami Sidi Abdellah.
Quelques
siècles plus tard, le colonialisme, cette pure vanité humaine, est venu
s’installer
dans nos villes et dans nos têtes, dans nos fêtes et
dans nos langues. Pure vanité humaine, il a
construit les routes que
les bus qui vous déversent sur la ville exténuée utilisent chaque jour,
les
écoles où vous êtes allés perdre quelques années de votre
misérable jeunesse, il a construit la belle
mairie pour cerner votre
prolifération et a tracé la grande avenue qui est“ manedjour ”, rabotée,
comme
beaucoup de routes du colonialisme, et que vos ancêtres trouvaient si
lisses qu’ils y
marchaient pieds nus.
Mais voilà, ô gens de peu de
foi, cette belle avenue se déployait flamboyante sur le côté
d’immeubles
qui se suivaient et se collaient les uns aux autres dans cet espace
devenu précieux.
Dans la précipitation, une partie des constructions,
si drues qu’elles semblaient sans faille, se trouva
entre les deux
saints, leur barrant la vue., ش sacrilège !
Pourtant, les mécréants,
ils furent avertis par les citadins, h’dars, aux yeux bleus et aux
cheveux
de blé qui sont venus de Crète, de Turquie et de Grèce, de l’Andalousie
des rêves et de
l’Europe des ténèbres, descendants de germains
terrifiants et de nordiques géants. Ces h’dars venus
par petits
nombre se sont intégrés aux Medjahers, comme s'y sont dilués avant eux
les Hachems
descendus des montagnes de Mascara, les Gnaouas venus
d'au-delà du Sahara, les Chleuhs de l'Anti-atlas, les Berbères qui
étaient
sur place avant tous les autres. Les h’dars connaissaient,
par leurs relations indigènes, les voeux des
deux saints. Les impies,
imbus de leur force brutale et de leur savoir irrésistible, mirent
l’histoire sur le
compte de croyances sans lendemain.
La tragédie
alors commença. Vous frissonnez de ce que vous allez savoir, gens de
peu, vous
avez peur de savoir et vous avez raison. La connaissance
alourdit le coeur et occupe la tête, elle
trouble la sérénité et fait
vaciller le bon sens, ce qui était évident devient sujet du doute qui
tue à petit
feu.
Donc, pour faire logique, on construisit
également entre les deux saints, ô sacrilège ! Lorsque
la bâtisse
arriva au quatrième étage, elle s’effondra en tuant les ouvriers,
laissant veuves et orphelins.
A cinq reprises, sur le point de
dépasser la hauteur qui arrête la vue de Sidi Saïd sur le tombeau de
Sidi
Abdellah, la construction s’affaissait, subitement, malgré les calculs
les plus savants- il n’y a de
savant que Dieu- malgré les meilleurs
échafaudages, les précautions les plus tatillonnes. Le bâtiment
refusait
de s’interposer entre ces deux amis. Les ouvriers bientôt désertèrent
le chantier et même les
plus sceptiques des roumis européens, se
demandèrent si, quelque part, ils ne devaient pas souscrire
à cette
civilisation si mystérieuse et si prenante ; elle avait pour elle les
faits têtus. Ainsi sur la voie la
plus prestigieuse de la ville et
entre deux bâtiments, existe un vide qui n’est ni une voie puisqu’elle
ne
débouche sur rien, ni une impasse puisqu’elle se termine par un
muret qui empêche seulement les
aveugles de culbuter. C’est un espace
se terminant en cul de sac sur un parapet surplombant d’un
étage la
rue perpendiculaire de derrière. C’est un non-passage, ce n’est rien
d’autre qu’une lucarne
permettant la vue entre deux amis qui se sont
juré que personne ne barrerait la vue de l’un sur l’autre
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2363
البلد :
نقاط : 4394
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem   الثلاثاء 04 مايو 2010, 19:03

القصة صحيحة حسب كبار سكان مستغانم
و ذكرت مرة في القناة الجهوية لوهران حول التراث المستغانمي
كان الولي الصالح سدي سعيد و قبته موجودة الى اليوم قرب مقر البلدية لمستغانم صديقا حميما للوالي من ابن او ذاته سدي عبد لله في نفس المدينة و القبة موجودة في حي "العرسة"
مكان عالى بالنسبة لقبة سدي سعيد و كانا يتكلمان مع بعضهما البعض و ارادا الا تفصل بينهما و لو شجرة. هذه هي المقولة.
فلما دخل الأروبيون و اعتقد فرنسا و بدأت في المشاريع البنائية و منها العمارتين الموجودتين الى الآن في الشارع الذي يمر الى غيلزان و بالظبط في المكان الذي يفصل الأضرحتين و كان كل ما بنوا امتارا علوا و بدى لا يظهر الوالي للآخر كل ما يهدم في حينه
فمن حكمة الله كان عليهم الا يبنوا تلك المسافة عرضها بين 5 او 8 امترا و تركوها خاوية بين العمارتين الموجودتين الى الآن و الدليل اذا ذهبت الى المكان من قبة سدي سعيد و التفيت شرقا فترى مباشرة بين العمارتين قبة سدي عبد الله الموجودة في حي "العرسة" و العكس كذلك.
(و هذه من عجائب المتحابين في الله)


عدل سابقا من قبل gramo في الثلاثاء 04 مايو 2010, 20:49 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحترف
مشرف منتدى أخبار و تاريخ مستغانم
مشرف منتدى أخبار و تاريخ  مستغانم


عدد الرسائل : 1484
نقاط : 2729
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem   الثلاثاء 04 مايو 2010, 20:34

ما فهمت من الموضوع أن كاتب الموضوع وهو بن شهيدة و أظنه يتكلم عن تاريخ مستغانم كثيرا بإذاعة مستغانم قلت أراد الكاتب إعطاء بعد بين سيدي عبدالله و سيدي سعيد الأول يمثل العرب و الثاني يمثل الحضر أي أن مستغانم جمعت بين قطبي العرب و الحضر , وهذا خطأ كبير تعاني منه مستغانم حتى يومنا هذا خاصة من الدخلاء الذين يريدون نسب أنفسهم إلى حضر المدينة.
فحسب علمي و إني أطلب من الاخت ياسمين تأكيد أو تصحيح ما سأسرده : فمستغانم ما توسعت إلا بعد قدوم الشريف سيدي عبدالله الخطابي إليها و الذي عينه سادة المجاهر سلطانا عليها فعمرها و توسعت المدينة في وقته.
أما سيدي سعيد فهو والد سيدي عثمان و المسمى عليه المكان أو التجمع الموجود ببلدية صيادة أين تم اقامة سجن مستغانم المعروف قلت هو سيدي سعيد بن عثمان الملقي أي أنه من ملقا أو مالقا بالاندلس أي أنه من المسلمين الذي ارتحلوا من الاندلس إلى بلاد المغرب.
الاشكالية تطرح في أن العرب و المجاهر دائما ينسبون المدينة إلى من أسسها و عمرها و هو سيدي عبد الله الخطابي , و فئة ثانية من الدخلاء و هم من الاتراك و المورسكيين أي الاندلسيين الهاربين من الاندلس إلى المغرب و الذين يريدون إعطاء صبغة الحضر على المدينة أي الاتراك أو من جلبهم الاتراك كقارة مصطفى أي عبد مصطفى و خادم التركي مصطفي أو بكريتلي أي القادم من كريت الجزيرة الموجودة باليونان.
و ستبقى مستغانم مدينة مجاهر الذين يكرمون الضيف إلى درجة لا تتصور كعرب أقحاح و الذين تشرفوا بتولية الشريف سيدي عبدالله سلطانا عليها و أما من وفدوا أليها من الاتراك فهم مرحبون بمدينة الكرم و لكن أن ينسبوا تاريخ مدينة فهذا ما نأسف عليه و ما نريد إلا كشف الحقائق فقط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yasmine27
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 785
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 1706
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem   الثلاثاء 04 مايو 2010, 21:54

في الحقيقة مجاهر هم السكان الاصليين لمستغانم وسيدي عبد الله هو والي مجاهر وهو مؤسس مستغانم حسب كتاب حشلا ف وكما يقول بطبجي سيدي عبدالله المخمر مول الدولة وكل من العرب وحضر كانو يمجدون السادة والاولياء الفخام ولكن بمرور اللزمن وتغيره الحضر لا يعترفون ويقولون انكم عروبية وهم حضر اصحاب المدينة حتى ان احدهم من الحضر قال الله ينعل الذي يقول ان الرسول عنده ابناءه
ساسرد قصق واقعية لتسجل في التاريخ تقدم للانتخابات في فترة الاستعمار تقدم حضري تركي جزائري مسلم اسمه بلكريتلي وتتقدم عربي شريف جزائري مسلم اسمه بن داني وفاز العربي الشريف جاء الحضري وبدا بمهاجمة العربي قائلا ان بن داني عروبي اي يعقل ان يفوز انا مول البلادالذي يجب ان يفوز رد عليه العربي قال له انا صحيح عربي ولست تركي وانا مول البلاد حتى ان جدي سيدي عبدالله مدفون في البلاد اي الطمر
سوف اضع موضوع تاريخ الاتراك
المناقشات والهجومات اتعبتني كثيرا ارحموني

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحترف
مشرف منتدى أخبار و تاريخ مستغانم
مشرف منتدى أخبار و تاريخ  مستغانم


عدد الرسائل : 1484
نقاط : 2729
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem   الأربعاء 05 مايو 2010, 07:56

yasmine2010 كتب:
في الحقيقة مجاهر هم السكان الاصليين لمستغانم وسيدي عبد الله هو والي مجاهر وهو مؤسس مستغانم حسب كتاب حشلا ف وكما يقول بطبجي سيدي عبدالله المخمر مول الدولة وكل من العرب وحضر كانو يمجدون السادة والاولياء الفخام ولكن بمرور اللزمن وتغيره الحضر لا يعترفون ويقولون انكم عروبية وهم حضر اصحاب المدينة حتى ان احدهم من الحضر قال الله ينعل الذي يقول ان الرسول عنده ابناءه
ساسرد قصق واقعية لتسجل في التاريخ تقدم للانتخابات في فترة الاستعمار تقدم حضري تركي جزائري مسلم اسمه بلكريتلي وتتقدم عربي شريف جزائري مسلم اسمه بن داني وفاز العربي الشريف جاء الحضري وبدا بمهاجمة العربي قائلا ان بن داني عروبي اي يعقل ان يفوز انا مول البلادالذي يجب ان يفوز رد عليه العربي قال له انا صحيح عربي ولست تركي وانا مول البلاد حتى ان جدي سيدي عبدالله مدفون في البلاد اي الطمر
سوف اضع موضوع تاريخ الاتراك
المناقشات والهجومات اتعبتني كثيرا ارحموني



أريد أن أوضح حقائق و قد تناقشت مع دكتور بجامعة مستغانم حيث وضح لي حقائق أظن أن الوقت و الموضوع مناسب.
بالنسبة لمجاهر فهم من استوطنوا مستغانم , حيث عمروها و ما إن قدم الشريف سيدي عبدالله الخطابي إلى مستغانم فإنهم قد ولوه سلطانا على هته المنطقة لتعمر و يكثر ساكنوها , علما أن أمازيغ المنطقة كانوا يسكنون في الجبال أي بمنطقة الظهرة.
أما الاتراك فجاؤا بعد عدة قرون إلى مستغانم و غادروها بعد دخول الاستعمار الفرنسي, أما من بقوا فهم إما كراغلة أي خليط بين زواج تركي و عربي أو عبيد الاتراك , و الدليل على ما أقول فكريتلي معناه شخص قادم من جزيرة كريت و هي جزيرة موجودة باليونان وكانت تحت الحكم التركي حيث احتلها عدة شعوب و هي خليط من عدة أجناس أي أن التركي كان يميز الكريتلي عنه , بالاضافة إلى قارة مصطفى و هو في المعنى عبد لمصطفى أي أن كلمة قارة تعني عبد بالتركية , الشاهد فيما ذكرته أن الاتراك غادروا الجزائر و لم يبق إلا الكراغلة أو عبيد الاتراك , ليأتوا في زمننا هذا و يحاولون نسب تاريخ مدينة عريقة كمستغانم لأنفسهم وهم دخلاء و ما مقولة الكريتلي هذا لبن داني حفيد سيدي عبدالله خيردليل على ما أريد توضيحه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العجيسي
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 1595
البلد :
نقاط : 1727
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem   الأربعاء 05 مايو 2010, 12:48

تحياتي الى صاحب الحرفة المحترف الرائع..........والى الاخت ياسمين :sunny:

متابع..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
La trouée, passage visuel entre Sidi Said et Sidi Abdellah à Mostaganem
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى ولاية مستغانم :: مستغانم تاريخ و حاضر-
انتقل الى: