مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 ال بيت الرسول صلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasmine27
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 785
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 1706
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

مُساهمةموضوع: ال بيت الرسول صلم   الأربعاء 28 أبريل 2010, 12:39






كتاب سلسلة الاصول ابناء الرسول للقاضي حشلاف يقول فيه
في ذكر آل النبي عليه الصلاة و
السلام و ما يجب لهم من الاحترام قال المؤلف آل المصطفى صلى الله عليه وسلم في
مقام الزكاة بنو هاشم و المطلب على ما للشافعية وبنو هاشم على ما عند المالكية و
الحنابلة وخصصت الحنفية خمسة فرق من بني هاشم وهم آل علي و آل جعفر و آل عقيل وآل
العباس و آل الحارث بن عبد المطلب أما في مقام الدعاء فجميع أتباعه في العمل
الصالح وقيل كل من آمن به ومات مؤمنا تطلق عليه لفظة الآل وقد ورد ضعيفا آل
محمد كل تقي و المصطلح عليه الفرق الخمسة دون غيرهم قال الجلال السيوطي في رسالته
الزينبية اسم الشريف يطلق في الصدر الأول على كل من آل البيت سواء حسنيا أو حسينيا
أم عقيليا أم علويا من ذرية محمد بن الحنفية أو غيره من أولاد علي بن أبي
طالب أم جعفريا أم عباسيا ولهذا تجد تاريخ الحافظ الذهبي مشحونا بذلك يقول الشريف
العباسي العقيلي الشريف الجعفري الشريف الزينبي فلما ولى الخلافة الفاطميون
بمصر قصروا اسم الشريف على ذرية الحسن و الحسين فقط واستمر ذلك بمصر قلت هذا
الاصطلاح عم الآن جميع البلد شرقا وغربا فمهما يقولون الشريف الا و يعنون به
الحسينيين ولا يشاركهما الغير في هذه النسبة وقال الحافظ ابن حجر في كتاب
الألقاب الشريف ببغداد لقب لكل عباسي وبمصر لقب لكل علوي أهاو لا شك أن المصطلح
القديم المولى هو إطلاقه على كل علوي وجعفري و عقيلي وعباسي كما صنعه الذهبي وكما
أشار إليه الماوردي والقاضي أبو يعلا والفرا من الحنابلة كلاهما في الاحكام
السلطانية ونحوه قال ابن مالك في الفتية وآله المستكملين الشرفا وقد يقال اصطلاح
أهل مصر الشرف أنواع عام يجمع أهل البيت و خاص بذرية الحسن والحسين رضي الله
عنهما ( فإذا عرفت ) أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيجب عليك إكرامهم
وتوقيرهم وإيثارهم والتجاوز عن مساويهم كل ذلك لأجل قرابتهم من رسول الله صلى الله
عليه وسلم الطاهر المطهر وقد قال تعالى في حقهم
(( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت
و يطهرهم تطهيرا )). وقد نص الإمام الشافعي على فرضية محبتهم وبغض آل البيت من
المعاصي. فإن قلت كل الناس يدعي الشرف و تعظيمهم مشقة عظيمة وعسرعظيم في الدين
وتصديقهم تعسف فكيف العمل فهل يصدق الجميع أم يكذب الجميع أم البعض دون البعض قلت
الحق بين والدعاوي كلها باطلة وانوار النبوة ظاهرة بينة لا غبارعليها فإن قلت هذا
لارباب القلوب ومن يراعي الخواطر لعامة الناس فكيف الحال قلت أن الشريف يصدق في
نسبه كما يصدق في ماله وذلك لحيازته كما تقدمت إليه الإشارة فلا بد من توقيرهم
والاقتداء بهم ورحم الله القائل.



أولاد
طه ونون والضحى وكــذا في هل أتى قد أتى مخصوص مدحهم



قد شرف
الإنس إذ هم في عديدهم كالأرض إذ شرفت بالبيت والحــرم



فإن
شاركتهم الأعداء في نسـب فالتبر من حجر
والـمسك بعض دم



نفوسهم
أشرقت بالنور وانكشفـت لهـا حقـائق ما يأتي من القـــدم



ومن
سار نحوهم أغنـاه نورهم عن الدليـل ونجم اللـيل في
الظــلم



فضـائل
جعلت لليل الفرج ضحى وأخجلت كل ذي فخر وذي شيــــم





قال سيدي عبد الوهاب الشعراني
رحمه الله في المنن ومما من الله تبارك وتعالى به علي كثرة
تعظيمي للشرفاء و إن طعن الناس في نسبهم وأرى ذلك التعظيم من بعض ما
يستحقونه علي وكذلك أولاد العلماء و تعظيمهم و إكرامهم من طريق الشرع ولو
كانوا على غير قدم الاستقامة ثم من أقل ما أعامل به الشريف أن أعامله مثل ما أعامل
به والي مصر أو القاضي العسكر ومن جملة الأدب مع الشرفاء أن لا يجلس أحد على
فرش أو مرتبة أو صفة و الشريف بضده وكذلك لا نتزوج شريفة إلا أن كان أحدنا يعرف من
نفسه القدرة على القيام بواجبها و أن يعمل على رضاها ولا يقتر عليها في المأكل و
الملبس دون قترتنا و كذلك لا نمنعها من شهوة مباحة سألتنا فيها و إنما أتينا بهذه
النبذة لما في ضمنها من الأسرار المحمدية والأنوار الأحمدية وتنبيها للغافل عن قدر
آل البيت الكرام وليعلم أن لهم مقاما أي مقام لأن الفرع من الأصل فيجب له ما يجب
دون إيهام فيعطيهم ما يناسبهم من الاحترام ويراهم بعين التوقير و يتحقق أن
مرتبتهم العالية بأعلى سنام فلا تشأن بنقص ولا وصم ولا تسام ويوقن أن لغيره نسبتهم
حساما وأي حسام فكم من طاعن طعنته رماحها وكم من شائن وشان اذرته رياحها و
كم من بغيض غامض ماءه وطويت أعلامه وكم من ناقد قدت أمعاءه و طاشت أخلاقه و كم من
جريئ جرت حبال جراته إلى الهاوية وكم من ناقص منقص نقصت أيامه وصارت ربوعه خالية
وكم من





مهين ذل بعد عزه وهان واعترى أركان
مجده و هي وكم وكم إلخ فاعلم ذلك وأعرف منزلة أهل بيت النبوة وما خولهم الله من
الفضل الوهبي و اختصم به من الشرف القربي.






فيا سعادة من كان من آل بيت النبوة
و ياسعادة من رزقه الله الأدب معهم و أعطاهم حقهم
.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ال بيت الرسول صلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى التاريخ و الحضارة :: أنساب ,عادات وتقاليد-
انتقل الى: