مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 أوباما يتوعد طالبان من قاعدة بغرام وطالبان ترد ساعات بعد مغادرة أوباما بقصق لقاعدة بغرام.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4066
نقاط : 5466
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: أوباما يتوعد طالبان من قاعدة بغرام وطالبان ترد ساعات بعد مغادرة أوباما بقصق لقاعدة بغرام.   الثلاثاء 30 مارس 2010, 06:23



في زيارة أحيطت بسرية كاملة، وصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى القاعدة العسكرية الأمريكية في بغرام شمال العاصمة الأفغانية كابول مساء الأمس الأحد 28/3/2010، والتقى حشدا كبيرا من الجنود الأمريكيين هناك حيث أكد على التزام الولايات المتحدة في وقف طالبان من العودة إلى السلطة وتدمير تنظيم القاعدة. كما التقى أوباما الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وحث الحكومة الأفغانية على مكافحة الفساد والمخدرات وتكريس الحكم الرشيد.
زيارة رفع معنويات


وأمام أكثر من 2500 جندي ومدني أمريكي تجمعوا في قاعدة بغرام الجوية قال أوباما إنه واثق من أن هذه القوات ستنجح في مهامها في أفغانستان. وشكر الرئيس الأميركي جنوده خلال الخطاب على "الجهود التي لا تصدق" وعلى "التضحيات الهائلة" التي قام بها الجيش الأميركي في أفغانستان. وتعهد بأن تلك الجهود ستقف ضد نشاط طالبان.

وأكد الرئيس الأمريكي في خطابة على ثقته من أن جنوده سوف ينجزون مهمة منع طالبان من استعادة السلطة ووقف تهديد تنظيم القاعدة. كما عن ثقته بأن الإستراتيجية الأميركية تتضمن القيام بجهود مدنية تجعل الحياة أفضل للمواطنين الأفغان. وأضاف أن القوات الأميركية غيرت طريقة تعاملها مع الأفغان. وقال إن الولايات المتحدة شريك لأفغانستان "ولكن هدفنا هو التأكد من أن الأفغان لديهم القدرة على توفير الأمن لأنفسهم، وهذا هو جوهر مهمتنا".

وتعتبر هذه أول زيارة يقوم بها الرئيس الأمريكي لأفغانستان بعد توليه السلطة في البيت الأبيض قبل قرابة 14 شهرا، وتأتي الزيارة بعد إعلان أوباما إرسال 30 ألف جندي جديد إلى أفغانستان ليرتفع عدد القوات الأمريكية هناك قرابة 100 ألف جندي في سعيه لكسب الموقف العسكري ووقف المقاومة العسكرية من مزيد من الانتشار والتوسع. وكان الرئيس الأمريكي قد تحدث في خطته الاستراتيجية عن بدء الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في يوليو 2011.

وكان واضحا من خطاب أوباما أنه يؤكد على مبررات الحرب الأمريكية في أفغانستان عبر استدعاء أحداث 11 سبتمبر وأن الحرب فرضت على أمريكا وليست هي التي بدأها، كما أكد على أهمية " التضحية " التي يقدمها الجنود الأمريكان في الدفاع عن أمن الولايات المتحدة والعالم في مواجهة خطر تنظيم القاعدة.



نصائح لكرزاي


وخلال زيارته المفاجئة التي استمرت 6 ساعات، التقى الرئيس الأمريكي بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي في اجتماع دام 25 دقيقة، و كانت "مثمرة وصريحة" حسب المصادر الأمريكية. أما وحيد عمر الناطق باسم الرئاسة الأفغانية فقال إن الهدف الرئيس للزيارة هو التأكيد على الالتزام الأميركي الطويل الأجل تجاه أفغانستان قوية ومستقرة.

وأعرب أوباما عن سعادته ورضاه بالتقدم الحاصل بعد آخر مكالمة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة في 15 مارس الجاري، كما دعاه لزيارة واشنطن يوم 12 مايو القادم . كما أشاد بالخطوات التي اتخذت مؤخرا في الحملة العسكرية ضد طالبان في الجنوب، غير أنه شدد على أن الأفغان بحاجة إلى رؤية الأوضاع تتحسن على أرض الواقع.

وبجانب التقدم العسكري طالب أوباما بالتقدم في المجال المدني قائلا: "لكننا نريد أيضا تواصل إحراز التقدم على الجبهة المدنية" ، وقال في إشارة إلى جهود مكافحة الفساد والحكم الرشيد والالتزام بسيادة القانون. وأضاف "كل هذه الامور في نهاية المطاف تؤدي إلى أفغانستان أكثر رخاء وأكثر أمنا. "
واعتبر المراقبون أن لهجة خطاب الرئيس الأمريكي لا يصب في صالح التوجه الحكومي الجديد في فتح قنوات حوار مع طالبان، في حين تصر الولايات المتحدة على تصعيد عسكري ضد الحركة ومعاقلها الرئيسية في الجنوب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4066
نقاط : 5466
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: طالبان تقصف قاعدة باجرام عقب مغادرة أوباما   الثلاثاء 30 مارس 2010, 06:27

طالبان تقصف قاعدة باجرام عقب مغادرة أوباما

أكدت حركة طالبان الأفغانية، في بيان لها نشر على موقعها على الإنترنت، أنها قصفت قاعدة باغرام العسكرية الأمريكية القريبة من كابول، بعد مغادرة الرئيس الأمريكية باراك أوباما، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى.

وقالت الحركة في بيانها: إن ثلاثة صواريخ أطلقت على القاعدة، وإن الصواريخ ضربت ثكنات للجنود ما أسفر عن "وقوع عدد كبير من الضحايا".

من جانبه اعترف المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي (ناتو) في كابول، أن القاعدة تعرضت لهجوم صاروخي بعد ساعات قليلة من مغادرة الرئيس الأمريكي لها.

وقال جيفري لوفتين: "كانت هناك نيران عشوائية، زاعمًا عدم وقوع أي خسائر في الأرواح"، مشيرًا إلى أن أوباما "كان قد غادر بالفعل" عند سقوط الصاروخ.

وتحاط قاعدة باجرام التي تقع على بعد 30 كيلومترا شمال شرق كابول، بالجبال والصحراء والتي يمكن أن يطلق المسلحون منها صواريخ.

وكان أوباما قد غادر كابول مساء الأحد بعد زيارة خاطفة هي الأولى له منذ وصوله إلى البيت الأبيض. واستغرقت الزيارة نحو ست ساعات التقى خلالها بالرئيس الأفغاني حامد كرزاي وألقى كلمة أمام قوات بلاده في قاعدة باغرام تعهد فيها بـ"الانتصار على طالبان".

مقتل جندي من الناتو:

وفي سياق متصل أعلن الحلف الأطلسي مقتل أحد جنوده اليوم الاثنين بقنبلة يدوية الصنع ما يرفع إلى 137 عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في افغانستان مند بداية السنة، وهي أكبر حصيلة خلال فترة قصيرة في ثماني سنوات من الحرب.

وأوضحت قوة الحلف الأطلسي (إيساف) في بيان أن الانفجار وقع في جنوب أفغانستان من دون أن توضح هوية أو جنسية الضحية.

وتفجيرات القنابل اليدوية الصنع هي السبب الرئيسي للوفيات في صفوف جنود القوات الدولية البالغ عددهم نحو 121 ألفا في أفغانستان، ثلثاهم من الأمريكيين.

ومعظم الجنود الـ137 الذين قتلوا منذ بداية 2010 بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادًا إلى الموقع الالكتروني المستقل ايكاجواليتيز، قضوا بعبوات ناسفة زرعتها حركة طالبان أو في تبادل إطلاق نار.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
 
أوباما يتوعد طالبان من قاعدة بغرام وطالبان ترد ساعات بعد مغادرة أوباما بقصق لقاعدة بغرام.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: