مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

السفير عبد القادر حجار للشروق: القاهرة لم تشاورنا في سحب سفيرها ولا في إعادته

في الإثنين 08 فبراير 2010, 05:43


ننسق مع مباحث أمن الدولة لضمان حماية منتخب كرة اليد

نفى سفير الجزائر بالقاهرة عبد القادر حجار، أن تكون بلاده قدمت اعتذارا للسلطات المصرية مقابل عودة السفير عبد العزيز شوقي سيف النصر، إلى مزاولته عمله بالجزائر، وهو الأمر الذي كانت مصر وضعته شرطا لا نقاش فيه كي تعيد سفيرها إلى منصبه في الجزائر.

وقال عبد القادر حجار، الذي يشغل أيضا منصب ممثل الجزائر الدائم لدى الجامعة العربية، في تصريح لـ"الشروق" من القاهرة أمس، "لم يكن هناك اتفاق بين الجزائر ومصر لعودة السفير سيف النصر إلى عمله بالجزائر"، ما يعني أن السلطات المصرية رضخت للأمر الواقع، بعد ما يقارب الثمانين يوما من سحب سفيرها من الجزائر، سيما وأن السفير حجار استمر بمنصبه في القاهرة وكأن شيئا لم يحدث.

وأضاف حجار "السلطات المصرية حرة فيما تقوم به. لقد قررت في وقت سابق استدعاء سفيرها بالجزائر للتشاور، وبعد مدة قررت إعادته إلى منصبه. مصر هي صاحبة القرار في هذا الشأن، ولا دخل للجزائر في ذلك"، وتابع "أقول مصر دولة سيدة، والجزائر ليس لديها ما تقوله في هذه القضية".

وأكد الممثل الدائم لدى الجامعة العربية، أن السلطات المصرية لم تتصل بنظيرتها الجزائرية لترتيب عودة السفير عبد العزيز سيف النصر، وقال "المسألة قضية مصرية داخلية، ولذلك لم يكن هناك اتصال مع السلطات الجزائرية.. أعتقد أن المشكل كان على مستوى الطرف الآخر (مصر)، لأن الجزائر أعلنت منذ البداية أنه لا توجد أزمة بين البلدين".

وعن وضع الجالية الجزائرية بمصر، قال حجار إن "الأمور عادية جدا بالنسبة لجاليتنا المقدرة بحوالي 1500 رعية"، مشيرا إلى أن "الجزائريين الذين غادروا القاهرة عادوا إليها بعد هدوء الوضع، غير أن الذين عادوا يبقون قلة"، على حد قول المتحدث.

من جهة أخرى، أكد سفير الجزائر بالقاهرة أنه باشر اتصالات مع مصالح وزارة الخارجية ومباحث أمن الدولة المصرية، من أجل تأمين بعثة الجزائر المشكلة من فريقي الذكور والإناث للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا لكرة اليد التي تحتضنها مصر ما بين 11 و22 فيفري الجاري.

وقال حجار "بدأنا اتصالات مع وزارة الخارجية المصرية ومباحث أمن الدولة، وأكدوا لنا أنهم ملتزمون بتوفير الحماية الكاملة للوفد الجزائري"، وأضاف "حملناهم مسؤولية حماية البعثة الجزائرية من المطار إلى مقر الإقامة، وكذا طوال أيام البطولة، وتلقينا منهم ضمانات"، مستبعدا تكرار الاعتداء الذي تعرض له الفريق الوطني لكرة القدم في نوفمبر المنصرم.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى