مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 مؤسسة تطهير الفساد·· هل تصل وزارة التربية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: مؤسسة تطهير الفساد·· هل تصل وزارة التربية؟   الإثنين 25 يناير 2010, 06:00

الحملة التي تقودها الدولة ضد الفساد في أجهزتها لن تكون ذات جدوى، ما لم تمسس وزارة التربية، أو بالأحرى ''وزارة بن بوزيد وشركائه''، ليس لأن في هذه الوزارة تبديد وتلاعب بالمال العام، ليست لدي معلومات عن ذلك، حصل أو لم يحصل، وإنما للفساد الذي ألحقته بالمدرسة، والتلاعب بنفسية التلاميذ وبمستقبلهم، وهو فساد لا يقل خطورة عن الفساد الذي تورطت فيه وزارة غول أو وزارة شكيب وخليدة تومي وغيرها من الوزارات التي تداولت فيها مبالغ خيالية في السنوات الأخيرة·

لابد ''لمؤسسة التطهير'' هذه التي تنكب على نشر غسيل المؤسسات المذكورة سالفا، أن تتكفل بهذه الوزارة، التي تدفع بالتلاميذ إلى سنة بيضاء، بسبب تشددها مع نقابات التربية التي دعت إلى إضراب متجدد نهاية الشهر، والوزارة ما زالت تسد آذانها أمام طلباتهم، المشكلة أن هذه الإضرابات ستفقد التلاميذ العزيمة، والأمل في المستقبل، ولا شك أن آثارها ستبقى محفورة في الأذهان لسنوات أخرى·
ونفس الشيء يصدق قوله على وزارة الصحة التي تقف موقف المتفرج من الإضرابات التي عصفت بالمستشفيات، من طرف الأطباء والأخصائيين والسلك شبه الطبي، فقد نشرت الصحف مؤخرا أن إضراب السلك الطبي الأخير تسبب في تأجيل إجراء أزيد من عشر آلاف عملية جراحية، لا أدري كم نسبة العمليات الخطيرة منها، وكم منها التي تسببت في وفاة أصحابها·· وهذا من غير الحديث عن فضيحة اللقاح لأن الكلام حوله مستهلك، دون أن يؤدي إلى نتيجة تذكر·

فالفساد ليس فقط فساد المال، لأن الفساد الذي يضر بالمواطنين في قطاعات الصحة والتعليم بصنفيه العالي والمدرسة هو أخطر من مبالغ المال المهربة، لأنه في النهاية سيتسبب في كوارث لأجيال أخرى، أجيال ضائعة بلا مستقبل، وجامعات لا تساهم في تكوين إطارات قادرة على تسيير البلاد مستقبلا، والكارثة ستكون أعظم عندما تصل أجيال مدرسة بن بوزيد وجامعة حراوبية إلى مقاليد السلطة وتسيير مؤسسات البلاد، تخيلوا ماذا سيفعلون، وكيف يتصرفون، إن كانوا وزراء للخارجية أو للمحروقات، أو على رأس الدفاع الوطني؟ قلت تخيلوا!

حدة حزام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2363
البلد :
نقاط : 4394
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: مؤسسة تطهير الفساد·· هل تصل وزارة التربية؟   الإثنين 25 يناير 2010, 10:17

فاروق كتب:
الحملة التي تقودها الدولة ضد الفساد في أجهزتها لن تكون ذات جدوى، ما لم تمسس وزارة التربية، أو بالأحرى ''وزارة بن بوزيد وشركائه''، ليس لأن في هذه الوزارة تبديد وتلاعب بالمال العام، ليست لدي معلومات عن ذلك، حصل أو لم يحصل، وإنما للفساد الذي ألحقته بالمدرسة، والتلاعب بنفسية التلاميذ وبمستقبلهم، وهو فساد لا يقل خطورة عن الفساد الذي تورطت فيه وزارة غول أو وزارة شكيب وخليدة تومي وغيرها من الوزارات التي تداولت فيها مبالغ خيالية في السنوات الأخيرة·

لابد ''لمؤسسة التطهير'' هذه التي تنكب على نشر غسيل المؤسسات المذكورة سالفا، أن تتكفل بهذه الوزارة، التي تدفع بالتلاميذ إلى سنة بيضاء، بسبب تشددها مع نقابات التربية التي دعت إلى إضراب متجدد نهاية الشهر، والوزارة ما زالت تسد آذانها أمام طلباتهم، المشكلة أن هذه الإضرابات ستفقد التلاميذ العزيمة، والأمل في المستقبل، ولا شك أن آثارها ستبقى محفورة في الأذهان لسنوات أخرى·
ونفس الشيء يصدق قوله على وزارة الصحة التي تقف موقف المتفرج من الإضرابات التي عصفت بالمستشفيات، من طرف الأطباء والأخصائيين والسلك شبه الطبي، فقد نشرت الصحف مؤخرا أن إضراب السلك الطبي الأخير تسبب في تأجيل إجراء أزيد من عشر آلاف عملية جراحية، لا أدري كم نسبة العمليات الخطيرة منها، وكم منها التي تسببت في وفاة أصحابها·· وهذا من غير الحديث عن فضيحة اللقاح لأن الكلام حوله مستهلك، دون أن يؤدي إلى نتيجة تذكر·

فالفساد ليس فقط فساد المال، لأن الفساد الذي يضر بالمواطنين في قطاعات الصحة والتعليم بصنفيه العالي والمدرسة هو أخطر من مبالغ المال المهربة، لأنه في النهاية سيتسبب في كوارث لأجيال أخرى، أجيال ضائعة بلا مستقبل، وجامعات لا تساهم في تكوين إطارات قادرة على تسيير البلاد مستقبلا، والكارثة ستكون أعظم عندما تصل أجيال مدرسة بن بوزيد وجامعة حراوبية إلى مقاليد السلطة وتسيير مؤسسات البلاد، تخيلوا ماذا سيفعلون، وكيف يتصرفون، إن كانوا وزراء للخارجية أو للمحروقات، أو على رأس الدفاع الوطني؟ قلت تخيلوا!

حدة حزام
كم يعجبني و يعجبك ايضا قول عمر الفروق " لو بغلة عثرت في طريقها الى الشام لسألني ربي لما تعبد لها الطريق يا عمر (رضي الله عنك يا عمر) و الكلام عنك كثير.
لما نرى واقعنا اليوم كم من طريق غير معبد؟؟؟ و كم و كم و قائمة كم طرق بعيدة العين.
ليس بالضرورة ان يكون كل الناس مثل عمر و لكن اين هي العبرة و في الحملات الإنتخابية
قيل ان الخلافة الإسلامية بعد عهد الصحابة لم تكن راشدة. هكذا قيل!!!! و هل هي اليوم في بلداننا سياسة راشدة؟؟؟؟
لنذهب الى سياسة معاوية ابن ابي سفيان رضي الله عنه في الخلافة الأموية و حكمه دام اكثر من 30 سنة و عرف الناس الأمن و الإستقرار. و من نموذج سياسة هذا الصحابي لنا عبرة و هي "شعرة معاوية" يضرب بها المثل الى اليوم.
لو أعطيت إخوتي كلهم من آدم !
جاء أحد الأشخاص المعدمين ووقف عند باب أمير المؤمنين معاوية ابن أبي سفيان يلتمس الدخول عليه، فسأله الحاجب : ما قصتك وماذا تريد؟ فأجابه: قل لأمير المؤمنين إني أخوه من آدم! فدخل الحاجب وأخبر معاوية برغبة الرجل فقال له: ائذن له. فدخل الرجل على مجلس الأمير فبادره هذا الأخير سائلا: ما حاجتك؟ فتوجه إليه السائل مخاطبا: يا أمير المؤمنين، إني رجل معدم ولا أملك مالا لأنفقه على نفسي فأعطني من بيت مال المسلمين عطاء تقضي به حاجتي؟ عندها أمر الأمير بإعطاء الرجل درهما، فما كان من صاحبنا إلا أن توجه إلى الأمير متعجبا ومستغربا: وما ذا أفعل بدرهم يا أمير المؤمنين؟ فأجابه معاوية: اسمع، لو أعطيت إخوتي كلهم من آدم ما وسعك درهم !
مع التحية و الصدق و الإخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مؤسسة تطهير الفساد·· هل تصل وزارة التربية؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: تقارير وطنية-
انتقل الى: