مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» هذه الولايات المعنية بالحصص الإضافية لسكنات "عدل"
الإثنين 09 يناير 2017, 20:01 من طرف المدير

» تكثيف النشاط الاستعلاماتي لمحاصرة خلايا "الأحمدية" بمستغانم.
الإثنين 09 يناير 2017, 19:55 من طرف المدير

» من مشاكل العرب و المسلمين....1
الأحد 08 يناير 2017, 19:12 من طرف gramo

» الحظيرة الصناعية بمستغانم تتدعم بأزيد من 40 مشروعا ...من ضمنها إنتاج الأجبان و اللحوم الحمراء و العجائن الغذائية
السبت 07 يناير 2017, 08:21 من طرف المدير

» المستفيدون من مساكن الترقوي المدّعم يطالبون بلجنة تحقيق وزارية في مستغانم
الأربعاء 04 يناير 2017, 06:41 من طرف المدير

» إلغاء كل قرارات الاستفادة من المحلات التجارية بأسواق مستغانم بسبب عدم استغلالها من طرف المستفيدين منها
الأربعاء 04 يناير 2017, 06:36 من طرف المدير

» ترامواي مستغانم.....الهيئة المشرفة تعتذر وتحمل المسؤولية للمؤسسة الإسبانية
الثلاثاء 03 يناير 2017, 07:15 من طرف المدير

» مؤسسة ميناء مستغانم تسجل 123 سفرية إلى فالنسيا في 6 أشهر
الثلاثاء 03 يناير 2017, 07:13 من طرف المدير

» تغذية النحل بالمحلول السكري-فيديو-
الأحد 01 يناير 2017, 13:38 من طرف mehdi69

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 حوار تخشع له القلوب وتدمع له العيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2364
البلد :
نقاط : 4395
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: حوار تخشع له القلوب وتدمع له العيون   الأحد 06 ديسمبر 2009, 11:12

دخل أحد الصحابة مسجد رسول الله صلى عليه وسلم في غير وقت الصلاة
فوجد غلاماً لم يبلغ العاشرة من عمره قائماً يصلى بخشوع
انتظر حتى انتهى من صلاته فجاء إليه وسلم عليه
وقال له: يا بني ابن من أنت؟
فطأطأ الغلام رأسه
وانحدرت دمعه على خده
ثم رفع رأسه
وقال: يا عم إني يتيم الأب والأم
فرق له الصحابي وقال له:
يا بني أترضى أن تكون ابنا لي؟
فقال الغلام: هل إذا جعت تطعمني؟
قال: نعم
فقال الغلام: هل إذا عريت تكسوني؟
قال: نعم
فقال الغلام: هل إذا مرضت تشفيني؟
قال الصحابي ليس إلى ذلك سبيل يا بني
قال الغلام: هل إذا مت تحيني؟
قال الصحابي: ليس إلى ذلك سبيل
قال الغلام: فدعني يا عم
للذي خلقني فهو يهدين
والذي هو يطعمني ويسقين
وإذا مرضت فهو يشفين
والذي يميتني ثم يحين
والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين
فسكت الصحابي ومضى لحاله
وهو يقول
آمنت بالله من توكل على الله كفاه
لقد غابت معاني التوكل
وصار التعلق بالجوارح
والدرهم والدينار
فشقيت البشرية بهذه المادة الطاغية
سبحان الله
هذا حال أطفال الصحابة مع التوكل
فما هو حال رجالنا اليوم مع التوكل؟
فمن هو البطل
فمن هو الشجاع
الذي يربي أبنه على القران الكريم
وعلى سنه رسوله صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العجيسي
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 1595
البلد :
نقاط : 1727
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار تخشع له القلوب وتدمع له العيون   الأحد 06 ديسمبر 2009, 13:35

تحياتى
هده القصة دكرتنى بمواقف ابو طالب المكى الصوفي صاحب كتاب "قوت القلوب"كيف كان ينظرالى الواقع,اعتقد بأنه كان لا يأخد بأسباب الاسترزاق ,وكان يدعوا الى هدا التوجه "كفى بالله وكيلا",وهدا يوحى بأن الايمان بالواقع شرك ,وهدا خطأ وتعميم.
حسب تقديرى هده القصة تصور الواقع بدهنية اوليائية متعالية .وهدا ما سقطنا فيه بالفعل لفهمنا لدين......الانسان قادر على ان يشفى المرضى "بأدن الله" وبأستطعاته ان يفعل اشياء تفوق الخيال ....هدا واقع نعيشه الان في حضرتنا .ويبقى المشكل الاساسي عندنا هو الشك في قدرة الانسان وصعوبة الطريق اليه.

مجرد رأى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار تخشع له القلوب وتدمع له العيون   الأحد 06 ديسمبر 2009, 19:40

يا العجيسي ماذا بينك وبين الكاف ...؟؟هل بينكما قطيعة؟...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
متصل
 
حوار تخشع له القلوب وتدمع له العيون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: