مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

''اليتيمة'' خارج التغطية و''الجزيرة'' عالجت الحادث ببرودة....يجوز رشقها بالطوب ....

في السبت 14 نوفمبر 2009, 05:32
في الوقت الذي تناقلت فيه جميع القنوات الأجنبية أشرطة الفيديو المتعلقة باعتداء المصريين على الفريق الوطني الجزائري بعد مغادرته مطار القاهرة، كانت ''اليتيمة'' وككل مرة ''كالأطرش في الزفة''، إن صح التعبير، حيث راحت تبث حصة رياضية، ليلة أمس عرضت فيها الجانب التقني والبسيكولوجي للمباراة، أما الجمهور الجزائري فاستنجد بالقنوات الأجنبية لمتابعة ما يحدث لـ''الخضر'' على أيدي الفراعنة.
لم تكن تغطية التلفزيون في مستوى الحدث، حيث التزم خط التماس في مباراة شنت لها كل القنوات المصرية حملة مسعورة، وإن كانت ''اليتيمة'' قد أرادت أن تكون أكثر مهنية أمام الإعلام المصري إلا أنها خيّبت آمال مناصري ''الخضرا''، الذين كانوا ينتظرون منها أن يكون لخبر الاعتداء على الفريق الوطني في نشرة الثامنة، ليوم أمس، حصة الأسد، حيث مرّت مرور الكرام على ما وقع لـ''الخضر'' بمصر. كما بثت عقب ذلك حصة رياضية أراد القائمون عليها أن تكون للجانب التقني أو البسيكولوجي للمباراة على نقل حقيقة ما وقع للفريق الوطني بمصر.
وتشير مصادر مقرّبة من التلفزيون الجزائري، أن هذا الأخير تلقى تعليمات من أعلى مستوى في الدولة لعدم التهويل.
الاستنجاد بالقنوات الأجنبية والمتخصصة في الرياضة منها، والأنترنت كان آخر سبيل للجزائريين ومناصري ''الخضرا'' على وجه الخصوص، لمتابعة، وبذهول، الحرب التي شنت على حافلة الفريق الوطني الغارق في الدماء، ولكن سرعان ما تفاجؤوا ببرودة بعض القنوات في تغطية الحدث، ومنها قناة ''الجزيرة'' التي عوّدت الجماهير على نقل أدق التفاصيل عن ما يحدث بالجزائر وللجزائريين في كل العالم، لم تعط هي الأخرى أهمية كبيرة للاعتداء على الفريق الجزائري بمصر، وجاءت تغطيتها للحادث باردة، لدرجة أنها اتهمت بالانحياز، وتساءلت بعض الأطراف عن مضمون تغطية ''الجزيرة'' الإعلامية في حالة ما إذا وقع الاعتداء على الفريق المصري بالجزائر، وإن كانت ستعير الحادث أهمية كبيرة.
ورغم إجماع أغلب وسائل الإعلام الأجنبية على أن ما تعرّض له الفريق الوطني اعتداء، استنادا إلى مختلف الأدلة المتوفرة، منها أشرطة الفيديو، إلا أن الجزيرة الرياضية شكّكت في الحادث، وعنونت أحد مقالاتها بـ''تضارب الأنباء حول حقيقة الاعتداء''.
وفي تقييمه لدور التلفزيون الجزائري الإعلامي حيال الحادث، قال قاصد مراد، أستاذ بكلية العلوم السياسية والإعلام، إن حضور ''اليتيمة'' كان متأخرا وبطيئا، ولم تتعامل بالمثل مقارنة بالفضائيات المصرية التي انحرفت في تعاطيها مع هذا الحدث الرياضي، وذهبت بمزايدات بعض الصحفيين المبالغ فيها، كما حاول التلفزيون الجزائري ـ حسبه ـ طمأنة الجماهير واستغلاله لمناصرة الفريق الوطني المتعطش للمشاركة في كأس افريقيا بعد 24 سنة. وكان على وسائل الإعلام عموما ـ يقول الأستاذ قاصد ـ أن تستجيب لهذه الحاجة وتؤطر هذه الأحداث في مسارها الصحيح ودون مزايدات.

موقع قناة الجزيرة: أزمة دبلوماسية
- اعتبر موقع الجزيرة إن مباراة كرة قدم المؤهلة لتصفيات كأس العالم في جنوب افريقيا، قد تحوّلت إلى شبه أزمة دبلوماسية بين الجزائر ومصر، بعد أن أكّدت الأولى ونفت الثانية تعرّض حافلة اللاعبين الجزائريين للرشق بالحجارة عند وصولهم إلى القاهرة البارحة. خاصة بعد أن استدعت الخارجية الجزائرية السفير المصري وأبلغته استياءها من ''الحادث الخطير'' الذي خلّف أربعة جرحى بين اللاعبين أحدهم نقل إلى المستشفى، حسب كاتب الدولة لدى الوزير الأول مكلف بالاتصال عز الدين ميهوبي.
موقع ''بي.بي.سي'': ''حافلة تنقل المنتخب الجزائري تعرّضت للرشق بالحجارة''
- ساير موقع بي.بي.سي، الرواية المصرية لحادثة الاعتداء على لاعبي الخضر، إذ أوضح مصدر أمني مصري أن ''الزجاج الأمامي للحافلة تهشم، لكن الحافلة أكملت طريقها إلى الفندق''. وأضاف أنه ''لم يعرف مصدر هذه الحجارة''، مشيرا إلى أن الحافلة كانت تحت حراسة أمنية من سيارات الشرطة.
إلا أن الموقع أورد تصريحا عن وزير الشباب والرياضة الجزائري هاشمي جيار، المؤكد أن ثلاثة لاعبين جزائريين أصيبوا بأذى لدى رشق حافلتهم بالحجارة وأنهم نقلوا إلى المستشفى. ووصف جيار الحادث بأنه ''مؤسف''.
الحياة اللندنية: منتخب الجزائر لكرة القدم ''يُرجم'' في القاهرة
- اهتمت جريدة الحياة اللندنية، بحادثة الاعتداء على عناصر الفريق الوطني وتميّزت تغطيتها باستعمال مصطلح ''الرّجم'' للتأكيد على خطورة الواقعة، وأوردت الحياة تصريح مراد مدلسي، الذي قال إن لاعبين في صفوف المنتخب المدعو إلى مواجهة نظيره المصري، السبت، في الجولة السادسة الأخيرة من التصفيات الافريقية المؤهلة إلى مونديال جنوب افريقيا 2010، تعرّضوا إلى اعتداء فور وصولهم إلى القاهرة.
وأضاف أن الحافلة التي كانت تقلّ لاعبي المنتخب الجزائري من المطار إلى الفندق الذي سيقيمون فيه، تعرّضت إلى ''اعتداء'' وأن عناصر منهم جرحوا. وأضافت أن مدلسي ''دان بشدة'' هذا الاعتداء الذي وصفه ''بالخطر''، وطالب من نظيره المصري ''أحمد أبو الغيث باتخاذ التدابير الضرورية لضمان إقامة عادية لأعضاء الوفد الجزائري''.
القدس العربي: زيادة في حدّة الاحتقان
- عمدت جريدة القدس العربي، إلى إبراز حالة الاحتقان بعدما استقبل مناصرون مصريون الفريق الجزائري لكرة القدم، مساء أمس الخميس، باعتداء على حافلة اللاعبين، أسفر عن إصابة ثلاثة لاعبين أساسيين بجروح استدعت نقلهم للعلاج بالمستشفيات، ما تسبب في مزيد من الاحتقان بين الطرفين.
وقال مصدر أمني مصري إن الحافلة التي كانت تقل لاعبي المنتخب الجزائري تعرضت للرشق بالحجارة أثناء توجهها من قاعة الوصول في المطار إلى فندق قريب سيقيم فيه اللاعبون.
الجزيرة الرياضية: تضارب الأنباء حول حقيقة الاعتداء على منتخب الجزائر
- ركّزت الجزيرة الرياضية على تضارب القراءات في حادثة الاعتداء على اللاعبين وقالت ''واصل مسؤولو كرة القدم المصريون والجهات الأمنية في البلاد إصرارهم على نفي ما تردد من أنباء حول تعرّض الحافلة التي أقلّت المنتخب الجزائري الأول لكرة القدم من مطار القاهرة الدولي إلى فندق ''لوباساج'' القريب من المطار، للرشق بالحجارة من قبل مشجعين مصريين، وما تبع ذلك من تهشم زجاج الحافلة وتعرض العديد من لاعبي الفريق لإصابات مختلفة''.
ونقل الموقع ادعاءات المصريين ـ حول فرضية أن اللاعبين الجزائريين هم من نفذ الاعتداء على الحافلة ـ عن مصدر أمني مصري نفيه وقوع أي اعتداء جماهيري على الحافلة، مؤكداً أنه بالتحقيق في شكوى مسؤولي بعثة المنتخب الجزائري بتعرض الحافلة للاعتداء، تم التحقيق ومعاينة الحافلة وتبين أن زجاجها ''تم تهشيمه من الداخل وليس من الخارج''.
الشروق المصرية: مسؤولو الاتحاد يؤكدون تهويل الموقف
- انساقت طبعا الجرائد في القاهرة ومنها الشروق، وراء الرواية الرسمية المصرية، بالتأكيد على أن هناك تضاربا في التصريحات بين الجانبين المصري والجزائري حول حادث الاعتداء على حافلة اللاعبين الجزائريين عقب وصولهم إلى القاهرة. فقد نفى مصدر أمني مصري رفيع المستوى، حدوث أي شغب من الجمهور المصري أو حدوث اعتداءات على اللاعبين الجزائريين أو تكسير حافلة اللاعبين. كما أكد الجميع أن البعثة لم يحدث ضدها أي شيء، وأن الكسر الموجود في زجاج الحافلة الخاص باللاعبين حدث من الداخل وليس من خارجه، كما ادعى أفراد البعثة الجزائرية، وأن الأمر لا يتعدى كونه محاولة من لاعبي الجزائر لافتعال مشكلة تهدف إلى خدمة موقفهم في حالة خسارة المباراة، وهو ما يبرر حالة الخوف التي تسيطر على اللاعبين الجزائريين من مواجهة المنتخب المصري المصيرية السبت.
لوموند الفرنسية: مدلسي يطالب باتخاذ تدابير لحماية الخضر
- تطرقت يومية ''لوموند'' الفرنسية للواقعة، من خلال تطرق وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن لاعبين في صفوف المنتخب الجزائري لكرة القدم المدعو إلى مواجهة نظيره المصري السبت، في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال جنوب إفريقيا ,2010 تعرضوا إلى الإصابة لدى وصولهم إلى القاهرة. وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن الوزير الموجود حاليا في القاهرة، أوضح أن الحافلة التي كانت تُقلّ لاعبي المنتخب الجزائري من المطار إلى الفندق الذي سيقيمون فيه، تعرضت إلى ''اعتداء''، وأن لاعبين عدة تعرضوا إلى الإصابة. وتابعت أن مدلسي ''أدان بشدة'' هذا الاعتداء الذي وصفه ''بالخطير''، وطالب نظيره المصري ''أحمد أبوالغيط باتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان إقامة عادية لجميع أعضاء الوفد الجزائري''.
اليوم السابع: صحف تل أبيب: معركة مصر والجزائر بدأت بـ''طوبة''
- اهتمت جريدة اليوم السابع المصرية بما أوردته الجرائد الإسرائيلية حول الحادثة، وقالت إن الصحف ووسائل الإعلام في الدولة العبرية انساقت إلى ما ذهبت إليه وسائل الإعلام الجزائرية حول حادثة إلقاء ''الطوبة'' على أتوبيس المنتخب الجزائري لكرة القدم، أثناء توجهه للفندق بعد وصوله لمطار القاهرة.
فلقد نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، مزاعم الحكومة الجزائرية بأن أربعة لاعبين في المنتخب الجزائري أصيبوا بجروح الخميس، عندما تعرضت حافلتهم لهجوم من قبل المشجعين المصريين لدى وصولهم إلى القاهرة. وأضافت بأن ''الطوبة'' التي قذفت على الأوتوبيس ستجعل المباراة أكثـر تنافساً للتأهل لتصفيات كأس العالم، بل ستذكّر الفريقين بالأحداث الساخنة في آخر لقاء بينهما قبل 20 عاماً في المباراة التي أدت إلى أعمال شغب.
''سي.أن.أن'' العربية: الجزائر تلجأ للقضاء وتعِد ''بانتزاع حقها كروياً'' في القاهرة
- سلطت ''سي.أن.أن'' العربية الضوء حول توالي ردود الفعل الجزائرية حيال الحادث الذي تعرض له منتخبها الوطني لكرة القدم لدى وصوله إلى القاهرة، من هجوم استهدف الحافلة التي كانت تقله. وفي هذا الإطار، قال وزير الدولة الجزائري المكلف بشؤون الإعلام والاتصال، عز الدين ميهوبي، الجزائر ستقوم برفع دعوى قضائية لمتابعة الملف.
وقال ميهوبي، في حديث للقناة أمس، إن الجزائر ستمتثل لأي قرار يأتي من الاتحاد الدولي لكرة القدم ''فيفا'' مضيفاً: ''لقد رفعنا دعوى قضائية ضد مجهول بسبب الاعتداءات التي تعرّض لها الوفد الجزائري في الحافلة التي كانت تقله من مطار القاهرة الدولي''.
وأكد ميهوبي بأنه ورغم ''الأحداث المؤسفة التي شهدها وفد المنتخب عند الأشقاء المصريين، والإصابات التي لحقت باللاعبين والطاقم الفني، إلا أنه وبفضل اتصالاته وتطميناته على اللاعبين، أخبره المدرب رابح سعدان أن اللاعبين تحذوهم عزيمة كبيرة وهم عازمون على انتزاع حقهم كرويا''.

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى