مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» تفحم أستاذة في حادث انفجار قارورة غاز بمستغانم...الضحيّة كانت تحضَر قهوة الصباح لأبنائها الثلاثة
اليوم في 06:35 من طرف المدير

»  مهلة أقصاها ثلاثة اشهرلإعادة بعث مشروع ترامواي مستغانم
الأربعاء 18 يناير 2017, 19:06 من طرف المحترف

» النقل يقتصر على الإناث بقرية أولاد بوراس بمستغانم
الأربعاء 18 يناير 2017, 18:44 من طرف المحترف

» مستغانم ....الموافقة على انجاز مطار على مستوى المدرج الرئيسي بصيادة
الثلاثاء 17 يناير 2017, 15:57 من طرف المدير

» هذه الولايات المعنية بالحصص الإضافية لسكنات "عدل"
الإثنين 09 يناير 2017, 20:01 من طرف المدير

» تكثيف النشاط الاستعلاماتي لمحاصرة خلايا "الأحمدية" بمستغانم.
الإثنين 09 يناير 2017, 19:55 من طرف المدير

» من مشاكل العرب و المسلمين....1
الأحد 08 يناير 2017, 19:12 من طرف gramo

» الحظيرة الصناعية بمستغانم تتدعم بأزيد من 40 مشروعا ...من ضمنها إنتاج الأجبان و اللحوم الحمراء و العجائن الغذائية
السبت 07 يناير 2017, 08:21 من طرف المدير

» المستفيدون من مساكن الترقوي المدّعم يطالبون بلجنة تحقيق وزارية في مستغانم
الأربعاء 04 يناير 2017, 06:41 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 تعيش في كوخ بخميس مليانة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2364
البلد :
نقاط : 4395
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: تعيش في كوخ بخميس مليانة   الأحد 18 أكتوبر 2009, 19:02


تعيش في كوخ بخميس مليانة
أم تصارع الفقر لإعالة عشرة أطفال





اقتربت ''الخبر'' من عائلة بخميس مليانة في ولاية عين الدفلى، لتعايش مأساة حقيقة يتجرعها أفرادها في منزل أشبه بالكوخ، يصلح لكل شيء إلا للسكن. وأنت تلج عتبة بيت هذه العائلة، لا يمكن أن تتمالك دموعك أمام الوضعية المأساوية التي تعيشها، فالأطفال يتربص بهم الجوع في كل ركن من أركان بيت طوبي خال من أي شيء ومهدد بالانهيار في أي لحظة، ورغم ذلك فإن صاحبه يطالب الأم متقطعة الأنفاس بإخلاء هذه الأسوار الأطلال، ولن يكون لها بديل سوى الأرض تفترشها والسماء تلتحف بها، وذلك في انتظار التفاتة إنسانية من السلطات المحلية.
الأم الأرملة التي عجزت عن التحدث إلينا، تحاول حفظ ما تبقى من كرامة أطفالها العشرة، بعد وفاة زوجها منذ شهرين، ولا تزال العائلة لحد الساعة تنتظر التعويض عن الحادث الذي تعرض له ابنها قبل 14 سنة، بعد أن دهسه جرار البلدية، حيث خضع على إثـرها لعملية إزالة الطحال، ولم تلتفت البلدية لحاله. وتناشد الأم المغلوبة على أمرها السلطات المحلية النظر بعين الرأفة لحالها وحال أبنائها، لتمكينها من مسكن قبل أن تجد نفسها وعائلتها في الشارع.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعيش في كوخ بخميس مليانة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: