مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 القرضاوي يدعو إلى تخصيص الجمعة المقبل (يومًا للأقصى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غالب صالح
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 17
الموقع : اسلاميات
البلد :
نقاط : 38
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: القرضاوي يدعو إلى تخصيص الجمعة المقبل (يومًا للأقصى)   الخميس 08 أكتوبر 2009, 01:27

القرضاوي يدعو إلى تخصيص الجمعة المقبل (يومًا للأقصى)

دعا
العلاَّمة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لهيئة علماء
المسلمين الأمةَ العربيةَ والإسلاميةَ وكافةَ أحرار العالم إلى جعل الجمعة
القادم "يومًا للأقصى"، يتم من خلاله تفعيل كافة أشكال الاحتجاج ضد
ممارسات الكيان الصهيوني بغلق البوابات المؤدية للمسجد، واعتقال المعتكفين
والمصلين والاعتداء عليهم.


وناشد القرضاوي خلال المؤتمر- الذي
عُقد ظهر اليوم بنقابة الصحفيين- خطباءَ المساجد وأئمتَها رفعَ الهمم، وبث
روح الأمل في إنقاذ المسجد الأقصى أثناء خطبة صلاة الجمعة القادمة، كما
طالب بتسيير المظاهرات السلمية والوقفات الاحتجاجية؛ من أجل حشد الشعوب
لنصرة الأقصى والقدس الشريف ودعمهما، كما دعا إلى إحياء ليلة الجمعة
بالقيام والابتهال والدعاء والتضرع إلى الله عز وجل لنصرة مقدسات المسلمين
وحمايتها.



ومن أروقة نقابة الصحفيين أطلق الشيخ القرضاوي
صرخةً مدويةً وصيحةَ تحذيريةَ لتوقظ النائم والغافل عما يحدث بالأقصى،
لافتًا إلى أن احتجاجات شعوبنا العربية والإسلامية صوتها خافت، لا يُسمِع
أعداءنا ولا يُرهبهم كما ينبغي.



ووجه رسالة إلى العالم
بأسره، قائلاً: "إذا مات الحكام والقادة العرب فلن تموت الشعوب.. الأمة
تتحرَّق شوقًا إلى الاستشهاد؛ للدفاع عن فلسطين وشعبها، الذي رأينا منه
بطولةً وصمودًا وصبرًا على الحصار، رافعًا شعار: "الجوع ولا الركوع" لنصرة
هذا الدين.



وأضاف: "جئنا إلى دار الكلمة الحرة بنقابة
الصحفيين لننادي الأمةَ العربيةَ والإسلاميةَ في مشارق الأرض ومغاربها، من
المحيط الأطلسي إلى الخليج العربي، ومن جاكارتا إلى الرباط ونواكشوط؛
لنطلق تلك الصرخة؛ لأن القضية الفلسطينية ليست ملكًا للعرب أو المسلمين أو
حتى الفلسطينيين وحدهم، ولكنها ملكٌ لكافة أحرار العالم وكل من ارتضى
لنفسه الحرية، فإذا كان كل يهوديٍّ يعتبر دعمَ الكيان مهمَّته الأولى فيجب
أن يعتبر كل مسلم وعربي وحر على وجه الأرض دعمَ القدس والأقصى قضيتَه
ورسالته الأولى".



وفي مشهد جسَّد للحاضرين مأساة المسجد
الأقصى، وصف القرضاوي المسجد بأنه وقع بين فكَّي الأسد؛ حيث تزلزل جدرانه
حفريات اليهود من أسفله، بينما تُطبِق اعتداءاتُهم واعتقالاتُهم على
المصلين من أعلاه، كما كشف خلال كلمته عن استكمال الكيان الصهيوني بناءَ
مدينة سياحية متكاملة الخدمات تكمن أسفل المسجد الأقصى مباشرةً، أتمَّ
الكيان بناءها خلال الفترة الأخيرة بعد تراخي الشعوب والأمم عن وقف
الحفريات.




واستنكر
القرضاوي التراخي والتخاذل عن الدعم والنصرة للأقصى والقدس والقضية
الفلسطينية، مطالبًا الشعوب العربية والإسلامية بأن تبعث برسائلها للأمانة
العامة للجامعة العربية والأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي وللقادة
والحكام العرب، مفادها: "كلنا فداك يا أقصى، بأنفسنا وأموالنا نفديك يا
أقصى"، محددًا أسباب أزمة الأمة الإسلامية في سلبية الشعوب التي ينتظر كل
فرد فيها من يقوم عنه بأداء مهامه وواجباته تجاه عقيدته ورسالته وأمته.



في
الوقت نفسه ثار القرضاوي، مطالبًا النقابات والاتحادات المختلفة ومؤسسات
المجتمع المدني بمشاركة الشعوب هبَّتها من أجل الأقصى، مشيرًا إلى أنه
أصبح من غير المقبول بالمنطق الديني والعربي والإنساني الصمت عن تلك
الممارسات الشنعاء، فماذا يتبقى للمسلمين لو ضاع أقصاهم؟!، فالتخلف عن
إنقاذ الأقصى والقدس هو الهلاك الحقيقي للأمة ومعيار ضياعها وفسادها.



وألمح
القرضاوي إلى أنه قد آن الآوان ليعلم اليهود أن هناك من يستعد للوقوف وراء
نصرة القضية الفلسطينية بأكملها، وقال: "لو قال مليار ونصف مسلم: "لا" فلن
يستطيع أي شخص كائنًا من كان إسكات هذا الصوت؛ لأنه صوت الحق".



كما
حمَّل القرضاوي أجهزة الإعلام من كافة الدولة وبكافة الوسائل، المقروءة
والمسموعة والمرئية، مهمةَ نشر القضية وما يُحاك في الأقصى وما يحدث في
القدس من تهويد، ودعا الأمة بطوائفها وأطيافها وفئاتها إلى أن تتحمَّل
مسئولياتها تجاه مقدساتها وتقف وقفة رجل واحد قبل فوات الأوان.



واتهم
القرضاوي الجامعة العربية بالتخلي عن دورها تجاه نصرة فلسطين والأقصى،
متسائلاً: "أين المليارات التي تُرصد من ضرائب شعوبنا ومن موازناتها لشراء
أسلحة كل بلد؟!"، ولماذا لا يستخدم هذا السلاح لحماية مقدساتنا؟!، أم أنه
أصبح قانونًا داخل بلداننا العربية أنه لا يجوز استخدام أسلحة البلد إلا
لضرب أهلها أو اعتقالهم أو تعذيبهم؟!".



وشدَّد القرضاوي
على أهمية استعادة حملات مقاطعة منتجات الكيان وبضائعه؛ حيث إن تدخين
سجائر "مارلوبورو" يوفر للعدو ما يكفي لشراء 8 طائرات (إف- 16) شهريًّا.

[img]http://www.alquds-online.org/userfiles/Image/Eye%20on%20al-Aqsa%202009/gif-rect.gif[/img

اارجو من اخواني نقله لكل منتدى و الله الموفق والهادي الى سواء السبيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القرضاوي يدعو إلى تخصيص الجمعة المقبل (يومًا للأقصى)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: