مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 اشتكيا كثيرا من مضايقاته ومشاكله شاب يقتل والديه بساطور في تقرت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: اشتكيا كثيرا من مضايقاته ومشاكله شاب يقتل والديه بساطور في تقرت   الأربعاء 30 سبتمبر 2009, 06:48


اهتزّ الشارع في منطقة تفرت خاصة وورفلة عموما يوم أمس، على صدى خبر مفجع محتواه إقدام شاب على قتل أبيه وأمه المسنين أول أمس، بطريقة شنيعة، تمثلت في الضرب بآلة حديدية حادة يرجح أن تكون ساطورا. حسب شهادات من الجيران، بحي ذراع البارود المعروف بعين الصحراء ببلدية النزلة، فان الجاني، وهو شاب يبلغ عمره 26 عاما، عرف عند المحيط من الجيران في الحي بمعاناته من اختلالات نفسية، جعلته يتعاطى مهدئات، كما كانت تحوم حوله شكوك من احتمال تعاطيه للمخدرات، خاصة في ظل سلوكه الانطوائي، وعدوانيته مع أهله في البيت والتي كانت تكشف عنها كثرة صراخه وخلافاته مع والديه؛ حيث ذكر متحدثون منهم لـ''الخبر'' أنهم كثيرا ما لاحظوا آلام وشكاوى الوالدين المسكينين من مشاكله ومضايقاته لهما بسبب كثرة إلحاحه في طلب المال، خاصة الأم المسكينة ذات الـ56 سنة، والتي وصل به الأمر عدة مرات حد تهديدها بالقتل في يوم من الأيام. وقد عزّزت كل هذه السوابق للجاني، وخاصة منها ما تعلق بالإدمان وكثرة الطلب على المال، قناعات لدى المحيط الذي هزته هذه الحادثة المفجعة بهولها، محتواها أن سبب تعرضه لوالده بالقتل، وبهذه الطريقة الوحشية، يكون له علاقة مباشرة بلحظة توتر معتادة حول المال، تكون قد صادفت حالة انفعال هيجاني لدى الجاني بسبب نقص في المهدئات أو حاجة ماسة إلى المال لشراء المخدرات. الأمر الذي جعله يتفرد بوالده الشيخ العجوز، ذي الـ 76 سنة، وهو من رحل منطقة الجلفة الذين استقروا في المنطقة، والذي يعيش رفقة زوجته وأحدى بناته، ويقترف فعلته دون أن يلقى أية مقاومة منه، في غياب الأخ، وفي ظل وجود الأم المسكينة فقط التي لقيت نفس مصير شريك حياتها، وهي تحاول بقوى خائرة، تخليصه من قبضة ابنها المجرم، الذي فقد صوابه في لحظة هيجان، ولم يشفع لوالديه عنده شيء. وفي وقت تبقى تطرح فيه استفهامات مشروعة عن السر في عدم تفطن الجيران إلى هذه الجريمة لحظة اقترافها، من خلال الصراخ أو طلب النجدة. وهو ما يفتح الباب للشك في فرضية أخرى هي احتمال تعرض الضحيتين للتخدير أو لكتم النفس، لم يتم إلى غاية مساء أمس العثور على اثر للجاني الذي لاذ بالفرار مباشرة بعد فعلته، كما تضيف شيئا من الغرابة للموضوع، معلومة أخرى تم تداولها يوم أمس، إذا ما تأكدت، ومحتواها أن الجاني يكون قد أخبر احد سكان الحي قبل فراره، ومباشرة بعد فعلته، بوفاة والده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اشتكيا كثيرا من مضايقاته ومشاكله شاب يقتل والديه بساطور في تقرت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: