مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

كاري culture

في الإثنين 28 سبتمبر 2009, 06:13
وزراء ''نحبّهم مهما لنا أساؤوا··'' خاطبني مرّة أحد الأصدقاء المغمورين ببركات سيدة المقام، وزيرة الثقافة ببلدنا، وفي عينيه شوق كبير لرؤيتها من جديد بعد أن قضت عطلتها السنوية الشرعيّة في سويسرا عقب شهور من العمل المستميت لصالح الثقافة و''أهل الثقافة'' في هذا البلد الذي ازدهرت فيه تجارة الثقافة، إلى درجة ظهور صراعات وتلاسنات وانقلابات في سوق الكتاب··!! خاطبني ذاك الصديق قائلا:'' لو تعرفون الوزيرة على حقيقتها لما انتقدتموها على صفحات الجرائد ولوددتم لو ''خلدت'' في منصبها لصالح الثقافة والمثقفين في البلد·· إن خليدة لمن أطيب وأحنّ المسؤولين الذين اقتربت منهم، إنها بحق·· إنها بحق·· إنها بحق تملك قلب طفل··'' لم أعرف حينها إن كان الصديق يمازحني أم يعبّر عن شعوره الحقيقي تجاه وليّة نعمته، لكني في الأسبوع المنفرط فقط، تأكدت أن صفة من تلك الصفات التي أغدق بها الصديق على جنابها، تنطبق بالفعل عليها، وهي صفة الأطفال، الذين كلما قسونا عليهم أكثر كلما زاد رأسهم صلابة وعنادا·· الأطفال الذين يفعلون دائما عكس الأشياء التي يُطلب منهم فعلها·· ففي الأشهر القليلة الماضية، انتقدت الصحافة ما حصل في معرض نيويورك من تجاوزات كان بطلها اسماعيل أمزيان، رئيس نقابة الناشرين السابق ومحافظ ''مهرجان'' الكتاب اللاحق، وكان ردّ الوزيرة بأن كرّمت أمزيان بتعيينه محافظا لمهرجان أدب الطفل والناشئة في الصيف المنصرم·· وعلى إثر ذلك انقلب الناشرون على رئيس نقابتهم السابق وأطاحوا به، بعد أن كشفوا تقريرا بتجاوزاته السابقة على رأس النقابة، وكان ردّ الوزيرة أن كرّمت أمزيان بتنصيبه مديرا للصالون الدولي للكتاب، المزمع تنظيمه مع نهاية شهر أكتوبر الداخل·· وعلى إثر ذلك ثارت ثائرة صنّاع الكتاب في البلد من جديد، مندّدين بتسليم أمزيان مفاتيح سوقهم السنوي وهو المُقال مؤخرا من رئاسة نقابتهم، وكان ردّ الوزيرة أن علقّت، إلى الأبد، مفاتيح الصالون في رقبة أمزيان من خلال تنصيبه محافظا للصالون الذي تَحوّل بقدرة ''قادرة'' إلى مهرجان سيعقد في خيم القاعة البيضوية، بعد أن تم تكريسه لسنوات في الـ''صافكس''·· وعلى إثر ذلك ستنتقد الصحافة وسيندد الناشرون وسيحتج المستوردون وسيقاطع المقاطعون، وسيستغرب المستغربون من تصرفات الوزيرة صاحبة قلب الطفلة، التي ستُخرج للجميع لسانها وستُحكم قبضتها على دميتها وتركض غير آبهة بأحد·· ومع ذلك ستبقى تومي مدلّلة حكومتنا ومدلّلتنا، لأنها تملك قلب الأطفال الذين ''نحبّهم مهما لنا أساؤوا··'
حبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــها وحدك
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى