مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

العدالة بدأت تأخذ مجراها .... 14عونا في الحبس المؤقت بسبب تعنيف مساجين

في الخميس 17 سبتمبر 2009, 07:05
كشف وزير العدل حافظ الأختام، الطيب بلعيز، عن هيئة خاصة تشرف عليها المفتشية العامة بوزارة العدل، تؤدي زيارات مفاجئة إلى السجون لمعاينة مدى احترام حقوق المساجين. وأعلن عن وجود 14 حارس سجن بالحبس المؤقت بسبب سوء معاملة مساجين. عند انتهاء زيارة قادته أمس إلى مؤسسة إعادة التربية والتأهيل بالحراش، شرقي العاصمة، رفقة رئيس مجلس قضاء الجزائر والنائب العام لدى نفس المجلس والمدير العام للسجون، صرح وزير العدل للصحافة بأنه أنشأ ''مفتشية خاصة'' مهمتها إجراء معاينة عن أوضاع حقوق المساجين، بالقيام بزيارات مفاجئة للسجون. وأوضح أن ''المفتشية'' الموضوعة تحت مسؤولية المفتش العام بالوزارة، تزور السجون في كل الأوقات بما في ذلك وقت الفجر. وسئل الوزير إن كانت لزيارته سجن الحراش علاقة بحادثة ضرب إطار الخليفة سابقا من طرف عون سجن، أودعه النائب العام بالبليدة الحبس المؤقت بسبب ذلك، فقال إن تنقله إلى الزنزانات يحمل طابع المفاجأة ''الغرض منه الاطلاع على أوضاع المساجين بنفسي وعن قرب، ولا صلة لذلك بحادثة البليدة''. مشيرا إلى أن الحارس وضع في السجن لمجرد أنه صفع السجين. وأضاف: ''إننا لا نتسامح أبدا مع أي عون إذا ثبت أنه ضرب سجينا، ويمنع منعا باتا أن يعتدي أي مستخدم أو مسؤول على أي سجين أو يسيء معاملته أو يشتمه، لأن المساجين محرومون من حريتهم فقط، أما كرامتهم فهي محفوظة''. وكشف عن وجود 14 حارس سجن بالحبس المؤقت بسبب ممارسة العنف ضد مساجين، وشدد على أن الوزارة ''تحرص على عدم إخفاء أي شيء يجري في السجون''. وبخصوص تقارير نشرتها منظمات حقوقية أجنبية، تحدثت عن وجود سجون سرية بالجزائر وعن ممارسة التعذيب بها، قال بلعيز: ''الجزائر ومؤسساتها مستهدفة، إذ هناك جهات تسعى لتشويه صورتها''. وحول سؤال يطلب منه تحديد هذه الجهات، قال الوزير: ''أنتم تعرفونهم ولا توجد حاجة لأقول لكم من هم''. والتقى بلعيز ببعض مساجين مؤسسة الحراش وطاقمها الطبي، وزار الجناح النسوي بالسجن، حيث التقى بسجينات وضعن حملهن حديثا، من بينهن أجنبيات أكثـرهن من دول إفريقيا. وتحدث إلى امرأة من مالي وضعت توأما قبل ثلاثة شهور، وقد تم إيداعها السجن وهي حامل رفقة زوجها، لأسباب تحرجت من ذكرها.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى