مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

من هدي النّبيّ الكريم

في الأربعاء 09 سبتمبر 2009, 17:29
حديث: {حتّى يكون هواه تبعًا لِما جِئتُ به} عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ''لا يُؤمن أحدكم حتّى يكون هواه تبعًا لِما جئتُ به''، حديث صحيح. من أعظم المبادئ الّتي حرص الإسلام على ترسيخها في النفوس المؤمنة، الانقياد لأحكام الشرع وتعاليمه، بحيث تصبح أقوال الإنسان وأفعاله صادرة عن الشرع، مرتبطة بأحكامه، وحينئذٍ تتكامل جوانب الإيمان في وجدانه، كما قال النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم في الحديث الّذي معنا: ''لا يُؤمن أحدكم حتّى يكون هواه تبعًا لِما جئتُ به''. ولهذا الحديث مدلوله في بيان ضرورة التزام منهج الله تعالى، والإذعان لأحكامه وشرائعه، فإن المؤمن إذا رضي بالله ربًا وبالإسلام دينًا وبمحمّد صلّى الله عليه وسلّم نبيًا، حمله ذلك على أن يحكّم شرع الله في حياته، فيحل حلاله، ويحرّم حرامه، ويحب ما دعَا إليه، ويبغض ما نهَى عنه، ولا يجد في ذلك ضيقًا أو تبرمًا، بل إنّنا نقول: لا يعد إيمان العبد صادقًا حتّى يكون على مثل هذه الحالة من الانقياد ظاهرًا وباطنًا، والتسليم التام لحكم الله ورسوله، كما دلّ عليه قوله تعالى: {فَلاَ وَرَبّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} النساء ـ56
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى