مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

حصيلة الدعارة بلغت 300 متورط خلال شهري شعبان ورمضان فمن يتولى أمرهم؟

في السبت 05 سبتمبر 2009, 19:07
عرفت قضايا الدعارة تطورا رهيبا بولاية سطيف وأخذت أبعادا خطيرة بعدما سقطت كل الاعتبارات الدينية والعرفية، والغريب أن المنخرطين في هذه الحرفة في تزايد مستمر وقد بلغت الحصيلة في شهرين فقط حوالي 300 متورط والقائمة مفتوحة دون أن ينتبه إليها أحد.
الشهرين الأخيرين نقصد بهما شعبان ورمضان اللذان يعتبران من الأشهر المباركة عند المسلمين والأصل في هذه الفترة هو العودة إلى الله والتقليل من المعاصي، لكن هذه القدسية قد تتزعزع لدى البعض عندما يتعلق الأمر بأرذل مهنة في التاريخ، بدليل أن ولاية سطيف وحدها سجلت خلال شهري شعبان ورمضان حوالي 300 متورط في قضايا الدعارة ابتداء من الإمبراطورية التي ضمت 58 شخصا وانتهاء بحديقة التسلية التي شملت 170 شخص، وبينهما مواقع أخرى كبئر النساء والفراي وغابة جرمان، وهي المواقع التي شهدت مداهمات من طرف رجال الدرك والأمن لتقدم لنا 300 متورط بين رجل وامرأة والملاحظ من خلال هذه القائمة أن الدعارة ليس لها حدود بدليل أنها جمعت بين شيخ هرم وشابة في سن حفيدته، وليس لها حدود من حيث احترام التوقيت الذي يبقى مفتوحا حتى في شهر الرحمة الذي تصفد فيه الشياطين.. نحن الآن أمام طبق بـ 300 متورط وما خفي أعظم، وإذا كانت الظاهرة في تفاقم مستمر فإن المسؤولية لا يتحملها رجال الدرك والأمن وحدهم، بل كلنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى