مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
»  80 مستفيدا يتسلمون مفاتيح سكنات الترقوي المدعم ببلدية حاسي ماماش بمستغانم
الأربعاء 19 أبريل 2017, 08:49 من طرف المدير

» فلاحو مستغانم يشكون غلاء البذور والأسمدة
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:36 من طرف المدير

» مشروعان لتربية بلح البحر «ليمول» باستيديا في مستغانم
الإثنين 17 أبريل 2017, 04:34 من طرف المدير

» جني العسل .....فيديو
الإثنين 17 أبريل 2017, 03:58 من طرف mehdi69

» حكمة اليوم proverbe du jour
الأحد 16 أبريل 2017, 08:48 من طرف gramo

» فلاحون بمستغانم يبيعون محصول البطاطا قبل نضجه
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:56 من طرف المدير

» تركيب 7 محطات لخدمة الإنترنيت نهاية 2017 بمستغانم
الأربعاء 12 أبريل 2017, 05:54 من طرف المدير

» البرنامج الأسلامي “بلال بن رباح ” المؤذن
الإثنين 10 أبريل 2017, 22:22 من طرف saffi

» حجز 143 كلغ من الكيف في شهر بمستغانم
الإثنين 10 أبريل 2017, 06:32 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 الجزائر: عودة الحديث عن تأسيس شقيق الرئيس بوتفليقة لحزب سياسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحترف
مشرف منتدى أخبار و تاريخ مستغانم
مشرف منتدى أخبار و تاريخ  مستغانم
avatar

عدد الرسائل : 1491
نقاط : 2748
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: الجزائر: عودة الحديث عن تأسيس شقيق الرئيس بوتفليقة لحزب سياسي   الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 08:09


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة


عادت هذه الأيام الإشاعات عن اعتزام الشقيق الأصغر للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة تأسيس حزب سياسي تزامنا مع اقتراب انتهاء موسم الصيف، واستئناف النشاط السياسي بعد صيف لم تحسم فيه الكثير من الملفات العالقة.

ونشر الثلاثاء الموقع الإخباري "كل شيء عن الجزائر" أن السعيد بوتفليقة سيصبح رئيسا شرفيا لحزب جديد سيتأسس في شهر أيلول (سبتمبر) الجاري، مضيفا أن الحزب سيحمل اسم التجمع من أجل الوئام الوطني.

وقال الموقع المتخصص في الشأن الجزائري ان هذا الحزب سيتم الإعلان عنه بالتزامن مع اعتماد وزارة الداخلية لعدد من الأحزاب التي سبق وأن قدمت ملفات اعتمادها، وخاصة حزب الاتحاد الجمهوري الديمقراطي الذي يرأسه الوزير السابق عمارة بن يونس، وكذا حزب الحرية والعدالة الذي يقوده محمد السعيد مرشح الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

ويأتي هذا الخبر بعد أسابيع من الإعلان عن منظمة الأجيال الحرة، التي قيل وقت تأسيسها بأنها مقدمة لتحولها إلى حزب سياسي يرأسه شقيق الرئيس بوتفليقة، خاصة وأن حفل التأسيس حضرته عدة شخصيات سياسية، وحظي باهتمام إعلامي كبير.

ويرى المراقبون أن خروج شقيق الرئيس بوتفليقة الأصغر السعيد من الظل إلى الواجهة مغامرة غير مضمونة النتائج، على اعتبار أن الهدف من خروجه إلى ساحة الأداء العام ليس ممارسة العمل السياسي الرسمي والعلني، بقدر ما يخفي رغبة في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة، أو ما أضحى يسمى في الجزائر توريث الحكم داخل عائلة بوتفليقة.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن النية فعلا موجودة لدى الرئيس بوتفليقة في توريث الحكم لشقيقه، وأنه قال في إحدى اللقاءات مع مسؤولين أوروبيين زاروا الجزائر ما معناه:" لقد كنت مخطئا لما انتقدت في الماضي حافظ الأسد وحسني مبارك على مسألة التوريث، ولكني اليوم أتفهم موقفيهما، لأن استقرار البلد شيء مهم".

وأوضحت أنه بصرف النظر عن نية الرئيس أو شقيقه في توريث الحكم، إلا أن طبيعة نظام الحكم في الجزائر ودرجة تعقيده تجعل من الصعب تكرار ما حدث في سوريا أو ما يحضر في مصر لتوريث الحكم لجمال مبارك، مؤكدة على حتى وإن كان شقيق الرئيس نجح في صنع شبكة علاقات، وتبوأ بطريقة غير مباشرة منصب الرجل الثاني في الدولة، إلا أن الثقل الذي أضحى الرئيس بوتفليقة يتمتع به داخل منظومة الحكم لا يكفي لفرض شقيقه رئيسا للبلاد.

وكان أبو جرة سلطاني الوزير السابق ورئيس حركة مجتمع السلم قد صرّح قبل يومين أن الرئيس بوتفليقة ليست له أي نية في توريث الحكم لشقيقه.

ويعتقد فيصل مطاوي صحافي بجريدة "الوطن" (خاصة صادرة بالفرنسية) أن الرئيس بوتفليقة مقتنع في بداية ولايته الثالثة أن الخلود في السلطة أصبح ضرورة، مشيرا إلى أنه لم يعدل الدستور بإلغاء المادة التي كانت تمنعه من الترشح لولاية الثالثة حتى يغادر الحكم هو وأسرته.

وأوضح أن بوتفليقة على ما يبدو غير مقتنع بأن أحزاب التحالف الرئاسي تشكل قاعدة اجتماعية، لذا يسعى وراء قاعدة جديدة هو يشكلها ويؤثر فيها، مؤكدا على أنه لن يجد للقيام بهذه المهمة غير شقيقه السعيد الذي أصبح بيده الحل والعقد في رئاسة الجمهورية، وذلك لتغيير الخارطة السياسية برمتها.

وأكد مطاوي على أن الجملوكيات أصبحت ظاهرة في إفريقيا، وأنه من غير المستبعد أن يتنازل عن كرسي الرئاسة لأخيه، متسائلا: "هل باستطاعة بوتفليقة أن يحقق هذا المشروع، علما وأنه لا يتحكم بصفة كلية في دواليب الحكم، على اعتبار أن الجيش لا يزال قلب السلطة في الجزائر؟ السؤال يبقى مطروح"، يقول المصدر ذاته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7761
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16809
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزائر: عودة الحديث عن تأسيس شقيق الرئيس بوتفليقة لحزب سياسي   الأربعاء 02 سبتمبر 2009, 08:36

مادام أن الشقيق الأصغر للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة جزائري مؤهل على تأسيس حزب تتوفر فيه الشروط الدستورية ،لا أري مانعا في ذلك ....والشعب الجزائري سيد في اختيار من يحكمه سواء أكان أخ الرئيس أو ولد خالته أو من عشيرته ....الشعب الجزائري قادر على التمييز بين الغث والسمين ،لماذا كل هذا التهويل ؟
وما هدف هذه الإشاعات المغرضة ؟
من يحرك هذه الزوبعة ضد شقيق الرئيس؟
أهلا وسهلا بحزب التجمع من أجل الوئام الوطني.وحزب الاتحاد الجمهوري الديمقراطي،و أحزاب أخرى مرفوض اعتمادها .....
أما قضية توريث الحكم ما هي فقاعة من فقاعات أعداء الداخل الذين استنزفوا خيرات البلاد ،وقد أزاحهم الرئيس بحنكة وحكمة ،الآن هم الحاشية أو على قارعة الطريق يروجون لبضاعة أنهكت ميزانية الدولة سابقا ومازال أذنابهم داخل الدولة في مواقع حساسة مهمتهم منع الدولة الجزائرية الخروج من النفق سالمة معافاة ،لهم حيلهم وطرقهم لتبطيء الآلة من الحركة السليمة النافعة حتى تسلم الدولة الجزائرية .............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجزائر: عودة الحديث عن تأسيس شقيق الرئيس بوتفليقة لحزب سياسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: تقارير وطنية-
انتقل الى: