مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 عاقبة المتكبرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة ليندة
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 3216
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 3911
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: عاقبة المتكبرين   الخميس 13 أغسطس 2009, 15:26

يروى أن رجلاً كان يسعى بين الصفا والمروة راكباً فرساً وبين يديه العبيد والغلمان توسع له الطريق ضرباً، فأثار بذلك غضب الناس ، وحملقوا في وجهه، وكان فارع الطول واسع العينين، وبعد سنين رآه أحد الحجاج الذين زاملوه يتكفف الناس على جسر بغداد، فقال له: ألست الرجل الذي كنت تحج في سنة كذا وبين يديك العبيد والخدم يوسعون لك الطريق ضرباً؟ قال: بلى، قال: فما صيرك إلى ما أرى من الفقر والذل؟ قال: تكبرت في مكان يتواضع فيه العظماء، فأذلني الله في مكان يتعالى فيه الأذلاء.



حسرة
بينما كان أحد الصالحين يمشي ذات يوم من الأيام فوجد رجلاً يشوي لحماً في النار، فبكى الرجل الصالح. فقال له الشواء: ما يبكيك؟ هل أنت محتاج للحم ولا تملك ثمنه؟ فقال الرجل الصالح: لا، إنما أبكي على ابن آدم يدخل الحيوان النار ميتاً، وابن آدم يدخلها حياً!

الإمام مالك وتعظيمه لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان الإمام مالك رحمه الله إذا أراد أن يحدَّث عن رسول الله  توضأ وجلس على صدر فراشه، وسرح لحيته، وتمكن من جلوسه بوقار وهيبة ثم حدث، فقيل له في ذلك فقال: أحب أن أُعظم حديث رسول الله  ولا أُحدث به إلا متمكناً على طهارة. وكان يكره أن يحدث على الطريق أو قائماً، أو مستعجلاً. ويقول: أحب أن أتفهم ما أُحدث به عن رسول الله . وكان رحمه الله لا يركب في المدينة مع ضعفه وكبر سنه ويقول: لا أركب في مدينة فيها جثة رسول الله صلى الله عليه وسلم
مدفونة.

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاقبة المتكبرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: