مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 ثلاث دول من الساحل تبلغ الجزائر حاجتها للسلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة ليندة
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 3216
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 3911
السٌّمعَة : 28
تاريخ التسجيل : 08/07/2008

مُساهمةموضوع: ثلاث دول من الساحل تبلغ الجزائر حاجتها للسلاح   الخميس 13 أغسطس 2009, 12:21

اجتماع عال في تمنراست استعداد لهجوم كاسح على ''قاعدة'' الصحراء


أكد عسكريون من موريتانيا ومالي والنيجر، لدى اجتماعهم بنظرائهم الجزائريين، أمس، في مقر قيادة الناحية العسكرية السادسة بولاية تمنراست، حاجة جيوشهم الماسة لتجهيزات وعتاد قتالي قبل إطلاق عملية تمشيط ومراقبة في صحراء الساحل الخريف القادم.
ناقش عسكريون ومسؤولو أجهزة المخابرات من الجزائر وموريتانيا ومالي والنيجر المتطلبات العسكرية وحاجات الجيوش، قبل إطلاق عمليات مراقبة وتمشيط كبرى أجلت على مدى أكثـر من 6 أشهر في صحراء الساحل الإفريقية.
وأبدى ممثلو الجيش الجزائري الحاضرون في الاجتماع، استعداد القوات الجوية الجزائرية لتقديم التغطية الجوية بطائرات قاذفة للقنابل بعيدة المدى عند الحاجة، واستعداد الأسطول الجوي الجزائري السابع للنقل التكتيكي وهو مكون من طائرات نقل عسكرية عملاقة لنقل ذخائر ومعدات وعتاد عسكري، قررت الجزائر منحه لدولتي مالي والنيجر، ومساعدة القوات المالية والنيجر في حربها على إمارة الصحراء في تنظيم قاعدة المغرب عبر إمدادها بالمؤن والذخائر جوا عند الحاجة.
وحسب مصدر عليم، فإن قادة جيوش دول مالي وموريتانيا والنيجر عبروا لنظرائهم في الجزائر عن حاجتهم الماسة لمعدات عسكرية وأسلحة، رغم المساعدة التي وعدت فرنسا وإسبانيا بمنحها لمالي وموريتانيا والنيجر، فالدول الثلاث مجتمعة لا تنفق على قواتها المسلحة سوى أقل من 350 مليون دولار، حسب مصدر على صلة بالمؤتمر العسكري، وهو ما يعني أن كل الميزانية التي ترصدها هذه الدول سنويا للدفاع لا تكفي لشراء وخدمة وتسليح سرب من طائرات الهجوم التكتيكي العمودية، ولهذا السبب تعاني موريتانيا مثلا من نقص فادح في وسائل النقل الجوي للقوات، أدى إلى تأخير التدخل العسكري بعد العمليات الإرهابية في الزويرات وقبلها في المغيطي، كما تعاني مالي مثلا من نقص كبير في وسائل النقل المدرعة لقواتها، وتتشابه الدول الثلاث في نقص بعض المعدات الضرورية في حرب الإرهاب مثل معدات الرؤية الليلية وبعض الصواريخ دقيقة التوجيه.
وقال مصدر عليم إن الدول الأربع قررت تنشيط العمليات العسكرية في مناطق أدغاغ أفوغارس وواد زوراك في مالي، ووديان تقويدن وتالاك وجبال أكادس وإير وهضبة جادوا في النيجر، وعرق الشباشب وحمادة العريشة وعرق الميريي في موريتانيا. وقرر العسكريون تنشيط العمليات مباشرة بعد انتهاء موسم الأمطار في شمال مالي والنيجر قريبا، أو في أجل أقصاه نهاية سبتمبر. ولم تستبعد مصادرنا إطلاق عملية تمشيط كبرى في المواقع المذكورة لتدمير الكازمات وقواعد الإرهابيين ومخابئهم، خاصة في واد زوراك الإستراتيجي الذي يربط بين مالي والنيجر والجزائر.
وبموازاة اجتماع القادة العسكريين، التأم مسؤولو أجهزة المخابرات في الدول الأربع، وتضمن جدول الأعمال ما لدى الأجهزة من معلومات حول مواقع النشاط الرئيسية للقاعدة في الساحل، وعلاقاتها بشبكات المهربين الدولية. وتتهم حكومة موريتانيا، حسب مصدر متابع لنشاط مكافحة الإرهاب في الساحل، بالتساهل فيما يتعلق بملف التهريب، حيث لم تتخذ حكومتها ما يكفي من إجراءات لوضع كبار المهربين الموجودين على أراضيها تحت الرقابة الأمنية. وتهتم أجهزة الأمن بمتابعة نشاط شبكات التهريب الدولية بتمويل إمارة الصحراء، وتتخوف الدول الأربع من امتداد نطاق نشاط إمارة الصحراء إلى الجنوب والشرق نحو نيجيريا والتشاد.

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثلاث دول من الساحل تبلغ الجزائر حاجتها للسلاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: