مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» تدابير أمنية لقمع الغش في امتحانات البكالوريا بمستغانم...تخصيص 3 كاميرات مراقبة و جهاز تشويش على مستوى غرف المواضيع
الأحد 21 مايو 2017, 08:35 من طرف المدير

» "أطفال المفاتيح" وسلطة الأم يهدّدان المجتمع الجزائري
الخميس 18 مايو 2017, 07:24 من طرف فاروق

» المحطة البحرية لمستعانم : وضع فرقة الجمارك على مستوى البواخر خلال موسم الاصطياف
الأربعاء 17 مايو 2017, 06:06 من طرف المدير

» رجل و زوجته ماذا فعل عند نقطة التفتيش
الثلاثاء 16 مايو 2017, 08:56 من طرف gramo

» كوسيدار تتكفل بإنهاء مشروعي تراموي قسنطينة ومستغانم
الإثنين 15 مايو 2017, 05:12 من طرف المدير

» مشروع ترامواي مستغانم أمام مصير مجهول.... المؤسسة الإسبانية تجمّد الأشغال بسبب ديون و غرامات في الخارج تفوق 117 مليون دولار
الأحد 14 مايو 2017, 19:42 من طرف المحترف

»  توقيف مفتش رئيسي لرخص السياقة في مديرية النقل بعين تموشنت بتهمة تلقي رشوة
السبت 13 مايو 2017, 07:46 من طرف النقل

» غرزة سموكس جديدة
الثلاثاء 09 مايو 2017, 19:57 من طرف ام سهيلة

» "سيد أحمد قناوي" من "مقدم تلفزيوني" إلى "مستثمر سياحي" .. شاهد:
الثلاثاء 09 مايو 2017, 06:12 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 كفاية...كفاية.....كفاية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7762
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16812
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: كفاية...كفاية.....كفاية؟   الثلاثاء 11 أغسطس 2009, 07:22

الجزائر خرجت من حالة الاشتراكية الخاصة بالجزائر ودخلت في الرأسمالية الخاصة بالجزائر أيضا، يسمونها الرأسمالية أو الليبرالية الوطنية!
الليبرالية الوطنية الجزائرية مفهومها لا يختلف عن مفهوم الاشتراكية الخاصة بالجزائر• في موضوع الإجابة عن سؤال من يراقب ويستفيد من الثروة الوطنية؟ في الاشتراكية البائدة تحولت الملكية العامة إلى ملكية خاصة باسم الدولة للمسؤولين الاشتراكيين في الخطاب والليبراليين في الحياة!
واليوم انتقلت البلاد من رأسمالية الدولة باسم الاشتراكية إلى اشتراكية الرأسمالية باسم الدولة! لكن القاسم المشترك الوحيد بين الإثنين هو تحكم البيروقراطية الانتفاعية في مراقبة والانتفاع بالثروة الوطنية!
ما نعيشه الآن هو النظام الأوليغرشي في السياسة والاقتصاد، نظام يقصي الشعب من مراقبة التصرف الذي تمارسه السلطة في المال العام باسم بقايا النظام الاشتراكي•• ويقصي الشعب من مزايا الرأسمالية باسم المرحلة الانتقالية التي تعتبر تدخل الدولة في تسيير الاقتصاد مسألة أساسية!
ماذا نقول عن السلطة التي تسن قوانين تعطي بموجبها الامتيازات الرأسمالية للمسؤول في السلطة؟! وبالمقابل نسن قوانين تعاقب المواطن على أساس حماية الاقتصاد الوطني من الانفتاح العشوائي!
أن يشتري المواطن ''بالكريدي'' ''ماروتي'' يعد سوء تسيير بينما عندما يشتري المدير أو الوزير 10 سيارات باسم الدولة ومن خزينتها للاستعمال الشخصي المرتبط بالوظيفة فذاك أمر عادي؟!
المسؤول يسكن عند الدولة مجانا ويأكل عند الدولة مجانا ويركب سيارات الدولة مجانا ويحاصر المواطن بالقوانين المجحفة التي تمنع عنه فرص تحسين مستواه المعيشي في السكن و الملبس و المركب!
باختصار نحن نعيش في ظل نظام حول الدولة إلى ملكية خاصة لرجال الدولة و المتحالفين معهم من المافيات المالية و لا شيء غير ذلك ! حتى بات يطلق على المال أنه للشعب في يد المسؤولين !
سعد بوعقبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كفاية...كفاية.....كفاية؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: تقارير وطنية-
انتقل الى: