مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 أقل من 18 لايدخل ...مصر تنتهك شرف حزب العمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: أقل من 18 لايدخل ...مصر تنتهك شرف حزب العمل   الجمعة 07 أغسطس 2009, 07:48

تأييد محكمة استئناف عسكرية مصرية لحكم سابق بحبس السيد مجدي حسين امين عام حزب العمل المجمد لمدة عامين، وتغريمه بخمسة آلاف جنيه مصري (900 دولار) بتهمة دخول قطاع غزة بطريقة غير شرعية مطلع هذا العام، هو تأكيد اضافي على العقلية القمعية للحكومة المصرية.
المحكمة التي اصدرت الحكم ثم ثبتته محكمة عسكرية تستند في شرعيتها الى قانون طوارئ غير شرعي في الأساس، ويشكل انتهاكاً صريحاً لأبسط قواعد الديمقراطية وقيم العدالة، والقضاء المستقل.
السيد مجدي حسين لم يهدد أمن مصر، عندما قرر الذهاب الى قطاع غزة للتضامن مع أهله الذين يتعرضون لعدوان اسرائيلي وحشي، جاء بعد حصار ظالم، منع عنهم كل اسباب الحياة من طعام ودواء، وبمشاركة النظام الرسمي بتعليمات اسرائيلية صريحة.
ما فعله السيد حسين هو انحياز لضمير وطني حي، يعبر عن اصالة شعب مصر، وانحيازه الكامل الى قضية اخوانه العادلة في قطاع غزة. ولا نبالغ اذا قلنا ان ثمانين مليونا، هم تعداد مصر سيفعلون ما فعله السيد حسين لو أتيحت لهم الفرصة.
من يهدد امن مصر فعلاً هم القادة الاسرائيليون الذين يتقاطرون على منتجع شرم الشيخ، ويفرد لهم النظام المصري السجاد الأحمر احتراماً وتبجيلاً، وعلى رأسهم ايهود باراك الملطخة يداه بدماء ابناء غزة بحكم قيادته للعدوان الأخير على القطاع.
السيد مجدي حسين حاول الذهاب الى قطاع غزة عدة مرات، لكن قوات الأمن المصرية منعته من القيام بهذا الواجب الوطني، مثلما منعت العديد من قوافل المساعدات الانسانية والطبية التي نظمها ابناء مصر تضامناً مع اشقائهم المحاصرين. الأمر الذي دفعه للذهاب الى هناك متسللاً عبر انفاق رفح معرضاً حياته للخطر.
النظام المصري هو الذي يجب ان يقف في قفص الاتهام ليس لأنه منع مواطناً مصرياً من مغادرة ارض بلاده في مهمة وطنية انسانية، وانما لأنه اغلق الحدود مع شعب عربي مسلم جار، كان حتى احتلال ارضه خاضعاً للادارة المصرية ومنع عنه وعن اهله الغذاء والدواء، وصمت على عدوان وحشي تعرض له.
السيد مجدي حسين لا يعاقب بالسجن، وهو المريض، لأنه تسلل الى قطاع غزة، وانما لأنه عارض النظام، ووقف في وجه خططه لتوريث الحكم، وكان من أبرز وجوه حركة 'كفاية' التي شقت عصا الطاعة، واسمعت صوتها عالياً في مواجهة الآلة القمعية للنظام، والفساد المستفحل الذي تغرق فيه البلاد.
الجاسوس الاسرائيلي عزام عزام حظي بعفو رئاسي، وغادر السجن رغم اضراره بأمن مصر، وادانته رسمياً، تحت ذريعة قضائه نصف مدة حكمه، ومن المؤسف ان السيد مجدي حسين لم يحظ، وهو المواطن المصري، بمثل هذه المعاملة للجاسوس عزام.
ان استمرار حبس مجدي حسين يبقى شاهداً على ما ارتكبه النظام المصري من جرائم ضد غزة وأهلها، واصراره على استمرار هذه الجرائم، ومعاقبة كل من يتعاطف مع هذا القطاع المحاصر المجوع حتى هذه اللحظة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أقل من 18 لايدخل ...مصر تنتهك شرف حزب العمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: