مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

راشدي يسحب مشهد فرضية المؤامرة من الفيلم بن بولعيد يتعرّض بالفعل إلى إعادة نظر سياسية

في الخميس 30 يوليو 2009, 16:39
تأكّد أن فيلم "مصطفى بن بولعيد" لمخرجه أحمد راشدي، قد تعرّض بالفعل، إلى "إعادة نظر سياسية" وتصحيحات محوريّة في مضمونه، خصوصا ما تعلّق بفرضية الخيانة التي تسببت في استشهاد البطل مصطفى بن بولعيد ظهر ذلك جليا بعد دخول الفيلم أول أمس، منافسة الأهفار الذهبي، بمهرجان الفيلم العربي، بعد مد وجزر، كاد أن يتسبب في منع عرضه في مسابقة المهرجان، وكان مخرج الفيلم أحمد راشدي قد صرّح لـ"الفجر"، قبل أيام، حول إمكانية تعرض الفيلم إلى إعادة نظر سياسية، قائلا: "رئيس الجمهورية شخصيا قال لي إن فيلم مصطفى بن بولعيد، صحيح سياسيا''• مضيفا أن "الفيلم لم يتعرض لأية تصحيحات سياسية"• وعلى عكس ما صرّح به راشدي، خرج فيلمه على جمهور المهرجان مبتورا من بعض المشاهد الحساسة التي كانت مدرجة في النسخة الأصلية للفيلم، والتي حضر عرضها الأول في قاعة الموفار، قبل أشهر، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفيلقة، ثم عرضت بعدها في مهرجان دبي السينمائي وحوالي أربع ولايات جزائرية منها باتنة ووهران•• ومن أهم المشاهد المبتورة في نسخة أول أمس، مشهدٌ مع نهاية الفيلم، يصور انسحاب أحد رفقاء الشهيد، من منطقة مكان تواجد بن بولعيد، ثوان فقط، قبل وقوع انفجار كبير تسبب في مقتل بن بولعيد ومن معه، وقبل أن ينسحب الرجل تحجج لرفقائه بأنه متوجه لقضاء بعض الحاجات•• هذا المشهد المبتور الذي كان واردا في النسخة السابقة، والذي وقّع به راشدي إشارة ضمنية لفرضية المؤامرة، يكون قد أثار حفيظة الجهات الرسمية، التي تؤكّد دائما على تثبيت فرضية اغتيال بن بولعيد من طرف الجيش الفرنسي بعد تلغيم جهاز إرسال عسكري، وإيصاله بطريقة غير مباشرة إلى مكان تواجد بن بولعيد ورفقائه في بيت جبلي بعيد• في السياق ذاته، كان راشدي قد صرح في حوار له مع "الفجر" أيضا، أن فيلمه الذي تقرر في آخر لحظة إدخاله في مسابقة المهرجان، سيعرض دون تغييرات كثيرة، باستثناء بعض المقاطع الطويلة التي تصوّر أحداث هروب بن بولعيد ورفاقه من سجن ''الكدية''، لكن هذه التغييرات التي تحدّث عنها راشدي لم تحدث أصلا فبقي مشهد الهروب طويلا ومملا، لم تتخلله أية مشاهد خارجية أخرى، وهو الأمر الذي ترك انطباعا سيئا عند أغلب النقاد والمختصين في السينما الذين شاهدوا الفيلم لأول مرة في وهران• أحمد راشدي أضاف مع نهاية الفيلم مشهدا جديدا لم يكن في النسخة الأصلية يصوّر فرحة أطفال مدرسة حاملين لأعلام وطنية، وهاتفين بأغاني للشهداء• في سياق آخر تباينت ردود فعل بعض من شاهدوا فيلم مصطفى بن بولعيد في ثوبه "شبه الجديد"، فمنهم من اعتبره تأريخا سينمائيا لبطل من أبطال الجزائر، يستحق التنويه ومنهم - وهم كثيرون - من أكّدوا على أن أحمد راشدي سقط في مطبّ أكبر مشروع سينمائي في تاريخ السينما الجزائرية، وأن فيلمه المذكور لم يكن بمستوى ما حظي به من تمويل رسمي من طرف خزينة الدولة الجزائرية•
رشدي· ر
ياأيها السيد المخرج أسرد تاريخ بن بوالعيد كما ورد من شفاه معصريه ولا تغير فيه شيئا،فتاريخ شهدائنا مر،قاس ويجب أن يكتب موافقا للوقائع التي جرت على الأرض سواء أكانت إيجابية أم سلبية... أحب من أحب و كره من كره ....ولا تحسب لخونة الأمس ولا اليوم أي حساب ،ولكن ضع نصب عينيك الأجيال الصاعدة حتى تذكي في أعماقها جذوة الشهداء خدمة الوطن،و الدفاع عنه مهما كلفنا ذلك....
avatar
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات
عدد الرسائل : 4125
نقاط : 5642
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 31/05/2008
http://www.mostaghanem.com

رد: راشدي يسحب مشهد فرضية المؤامرة من الفيلم بن بولعيد يتعرّض بالفعل إلى إعادة نظر سياسية

في الخميس 30 يوليو 2009, 16:50
الظاهر أن بن بولعيد تعرض لمؤامرة وهذا لعقيدته الاسلامية وكذا لانتمائه لمدرسة ابن باديس , حيث تحظرني خطبة جمعة استمعت لها بمدينة باتنة خلال التسعينات وهذا بمناسبة ذكرى أول نوفمبر حيث وضح الخطيب يومها حادثة دونها الرئيس الاسبق بوضياف في كتابه على ما أظن اسمه كفاحي أو ماشابه ذلك قلت انه كان قد جرى حوار بين بن بولعيد وبو ضياف طلب فيه هذا الاخير من الشهيد مصطفى حذف جملة ثورة نوفمبر تقوم على مبادئ اسلامية و هذا حتى يلتحق الشيوعيون بالثورة عندها رفض بن بولعيد هذه الفكرة و أعلم بوضياف بأن الله هو من ينصر عباده لا التحاق الشيوعيين بالثورة.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى