مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 الدقة في استعمال المصطلح.....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: الدقة في استعمال المصطلح.....   الإثنين 27 يوليو 2009, 23:12

بسم الله الرحمن الرحيم
المصطلح له شأن عظيم في عصر المعلوماتية،وكثرة الجرائد وتنوعها،نتج عنه تداول الكثير من المصطلحات وقد استعمل استعملا عشوائيا لذا سنحاول بمشيئة الله وعونه أن نقف عند بعض المصطلحات المتداولة في الصحافة و العربية والدولية والكشف عن معناها الحقيقي،ودقة استعماله ....و قد اخترت لكم أربع كلمات :طابور خامس ــ العولمة ــ غسيل أموال ــ غوغاء .الطوباوية...
طابور خامس:تعبير سياسي يرمز إلى الخونة و المخربين من داخل المجتمع لصالح عدو خارجي في حالة عداء أو حرب مع الوطن و القيادة السياسية فيه .و يعود التعبير إلى فرانسيسكو فرانكو الذي أعلن إبان الحرب الأهلية الإسبانية 1935مـ1939م أنه يهاجم مدريد بأربعة طوابير من الخارج و يساعده أنصاره من داخل مدريد في طابور خامس .
الطوباوية:حكم مثالي خيالي فكر به الفلاسفة و كتبوا عنه وعن تصورهم لأسلوب تحقيقه منذ القدم.كلمة طوباوية utopia تعني باشتقاقها «لا مكان »
« « ليس هناك مثل هذا المكان».
العولمة:في المجال الاقتصادي : تعني إلغاء القيود على الحركة للناس ،و الأموال و السلع و الخدمات و المعلومات بين الدول على نطاق الكوني،بحيث تصبح الكرة الأرضية أقرب ما تكون إلى سوق واحدة، ويتزعم الدعوة إلى العولمة الولايات المتحدة و دول الإتحاد الأوروبي و اليابان.و مجموعة من الشركات الدولية النشطة و المؤسسات الدولية مثل البنك الدولي و صندوق النقد الدولي ،و الهدف العام لهذه الدعوة هو تطبيق حرية العمل و التجارة كمحور للنظام الرأسمالي في صياغته التقليدية و تطبيقه على مستوى العالم ككل. و السوق الكونية المستهدفة ستمثل إطارا يكسب من خلاله الأقوى إنتاجا وتسويقا،و يخسر الضعفاء والدول التي لا تستطيع تطوير منتجاتها و أساليب تسويقها لا تستطيع دخول عصر العولمة دون خوف .و للتكنولوجيا خصوصا تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات دون كبير عناء في التقريب بين الدول ، بالإضافة إلى كونها وسيلة سريعة وفعالة في نشر أفكار العولمة و الإغراء بالاقتناع.
غسيل الأموال:إخفاء طبيعة الأموال الناتجة عن مباشرة نشاط غير مشروع بواسطة سلسلة من العمليات و المعاملات داخل البنوك وخارجها وذلك بهدف قطع الصلة بين مصدر هذه الأموال و استعمالها اللاحق.
غوغاء:في علم النفس الاجتماعي جماعة غير منظمة يتفاعل أفرادها بشدة ويخضع سلوكهم للإيحاء و الانفعال لا العقل.
و الجمهور أكثر تنظيما وتعقلا من الغوغاء،غير أنه يعوزه الجانب الانفعالي المشترك،و يتحول الجمهور إلى غوغاء تحت ضغط الخوف أو التوتر فيسلك الفرد سلوكا عنيفا بخلاف سلوكه الفردي في حياته اليومية،وذلك لأن اندماجه في الغوغاء يزيد قابليته للإيحاء ويفقده القدرة على ضبط النفس .
ولكم أن تعقبوا على ما ورد في هذه العجالة......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: دقة المصطلح   الثلاثاء 28 يوليو 2009, 12:32

جماعات الضغط Lobby
تعرف بجماعات الضغط لأنها تستخدم الضغط وسيلة لحمل رجال السياسة على اتخاذ قرارات لصالحها، وتعد عاملا مهما ومؤثرا في كل من السياسة الداخلية والسياسة الخارجية للدولة، كجماعات المصالح الدينية وجماعات المصالح الاقتصادية وجماعات المصالح العرقية والقومية.
التعهد Engagement
هو التزام إحدى الدول اتجاه دولة أخرى، أو عدة دول، أو مؤسسة دولية، بتنفيذ أمر ما، أو أمور معينة في الميثاق، أو الاتفاق المعقود أو المعاهدة التي انضمت إليها.
تصويت الكتلة Block Vote
نظام للتصويت يقترع فيه المندوب نيابة عن مجموعة يمثلونها بالتصويت غير القائم على الأصوات المختلفة، ويحتسب على وفق الحجم النسبي لعدد أعضاء المجموعة التي يمثلها المندوبون.
حق الاعتراض"الرفض" Veto
هو حق تتمتع به الدول الخمسة، الدائمة العضوية في مجلس الأمن، لمعارضة أي قرار يصدر لا يتمشى مع مصالحها والدول هي:الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وبريطانيا وفرنسا وجمهورية الصين الشعبية. ويخول حق الاعتراض لهذه الدول، منع اتخاذ أي قرار.
الرأي العام Public Opinion
مجموعة الآراء التي يحملها عدد كبير من المواطنين حول موضوع يشغل الاهتمام العام، وقد يقوم بدور المناهض لسياسة الحكومة، أو بدور داعم لسياستها الخارجية.
رجل الشارع
تعبير يستعمل للدلالة على المواطن العادي الذي يمثل غالبية السكان ويعبر عن الرأي العام المباشر إزاء حدث ما. وقد انتشر استعمال هذا التعبير مع اتساع وسائل الإعلام وتعاظم تأثيرها، ولاسيما بعد انتشار الاستفتاءات والاستطلاعات والاستقصاءات.
السوق السوداء Black Market
هي تجارة خفية تُعرض فيها السلع النادرة، أو المعدومة بأسعار أعلى من الأسعار الرسمية، وذلك خلال الأزمات، أو في أنظمة منع الاستيراد.
العنف والإرهاب Violence and Terrorism
هو الاستخدام غير المشروع، أو غير القانوني للقوة؛ والعنف في الأساس ظاهرة بشرية، ولكنه في حقيقته يتضمن قوة شخص لإخضاع شخص أضعف منه، في الاعتداء على حرية شخص آخر. أما الإرهاب فهو - عادة - سلاح الضعيف، الذي لا يقدر على المواجهة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مؤسس المنتديات
مؤسس المنتديات


عدد الرسائل : 4066
نقاط : 5466
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 31/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الثلاثاء 28 يوليو 2009, 21:06



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mostaghanem.com
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الخميس 30 يوليو 2009, 10:45

يسار - يمين :
اصطلاحان استخدما في البرلمان البريطاني، حيث كان يجلس المؤيدون للسلطة في اليمين ، والمعارضون في اليسار ؛ فأصبح يُطلق على المعارضين للسلطة لقب اليسار.
ثم تطور الاصطلاحان نظراً لتطور الأوضاع السياسية في دول العالم ؛ حيث أصبح يُطلق اليمين على الداعين للمحافظة على الأوضاع القائمة، ومصطلح اليسار على المطالبين بعمل تغييرات جذرية.ومن ثم تطور مفهوم المصطلحين إلى أن شاع استخدام مصطلح اليسار للدلالة على الاتجاهات الثورية ، واليمين للدلالة على الاتجاهات المحافظة، والاتجاهات التي لها صبغة دينية.
ليبرالية (تحررية) :
مذهب رأسمالي اقترن ظهوره بالثورة الصناعية وظهور الطبقة البرجوازية الوسطى في المجتمعات الأوروبية، وتمثل الليبرالية صراع الطبقة الصناعية والتجارية التي ظهرت مع الثورة الصناعية ضد القوى التقليدية الإقطاعية التي كانت تجمع بين الملكية الاستبدادية والكنيسة.
وتعني الليبرالية إنشاء حكومة برلمانية يتم فيها حق التمثيل السياسي لجميع المواطنين ، وحرية الكلمة والعبادة ، وإلغاء الامتيازات الطبقية، وحرية التجارة الخارجية ، وعدم تدخل الدولة في شؤون الاقتصاد إلا إذا كان هذا التدخل يؤمن الحد الأدنى من الحرية الاقتصادية لجميع المواطنين.
وقد افتُتن مقلدو الغرب لدينا بهذه الفكرة الجاهلية التي تُعارض أحكام الإسلام في كثير مما نادت به ؛ وعلى رأسه : حرية الكفر والضلال والجهر به ؛ والمساواة بين ما فرق الله بينه .. الخ الانحرافات التي ليس هنا مجال ذكرها.
فيدرالية :
نظام سياسي يقوم على بناء علاقات تعاون محل علاقات تبعية بين عدة دول يربطها اتحاد مركزي ؛ على أن يكون هذا الاتحاد مبنيًا على أساس الاعتراف بوجود حكومة مركزية لكل الدولة الاتحادية، وحكومات ذاتية للولايات أو المقاطعات التي تنقسم إليها الدولة، ويكون توزيع السلطات مقسماً بين الحكومات الإقليمية والحكومة المركزية.
كونفدرالية :
يُطلق على الكونفدرالية اسم الاتحاد التعاهدي أو الاستقلالي ؛ حيث تُبرم اتفاقيات بين عدة دول تهدف لتنظيم بعض الأهداف المشتركة بينها ؛ كالدفاع وتنسيق الشؤون الاقتصادية والثقافية ، وإقامة هيئة مشتركة تتولى تنسيق هذه الأهداف ، كما تحتفظ كل دولة من هذه الدول بشخصيتها القانونية وسيادتها الخارجية والداخلية ، ولكل منها رئيسها الخاص بها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الأحد 02 أغسطس 2009, 20:21

البراغماتية Pragmatism
كلمة يونانية تعني فعل أوعمل أو اتجاه في فلسفة الأخلاق راج في أمريكا في الستينات أسس هذا المذهب الأخلاقي البراغماتي وليم جيمس.والذي صاغ مبدأين أساسيين:- الخير هو ما يلبي حاجة ما، وان كل حالة أخلاقية فريدة لا تتكرر وان المشكلات الأخلاقية كلها يجب أن يحلها الإنسان نفسه بحيث لا يراعي إلا الحالة الملموسة وان العقل له شأن كبير في حل مسائل الأخلاق فلا يرصدها العقل إلا بعد أن ينخرط الإنسان في العقل.

البيروقراطية Bureaucracy
هذه الكلمة مشتقة من كلمة فرنسية ""bureau ومعناها “مكتب"، وكلمة يونانية "kratos" ومعناها "السلطة والحكم"، ولذلك يمكن تعريف البيروقراطية بأنها: السيطرة والنفوذ الواسع اللذان تتمتع بهما الإدارات العامة في الدولة، حيث يتمسك موظفو الحكومة بالروتين، الذي يتميز بالشكليات والرسميات والتفاصيل الجزئية المعقدة.

الأقلية minority
مجموعة تضم أقل من نصف مجموع أعضاء مجموعة اكبر منها. وفي التصويت تكون الأقلية هي المصوتون أو الأصوات التي تكون اقل من 50% من الأصوات التي يدلى بها. وفي المجتمع يصف المصطلح مجموعة عرقية أو إقليمية أو دينية أو غيرها تمتلك هوية مميزة ،ويتفوق عليها كثيرا في العدد بقيمة السكان .

الأكثرية، أو الأغلبية majority
يمكن استعمال المصطلح لوصف ذلك القسم من مجموعة تكّون أكثر من النصف. وقد يستعمل المصطلح أيضا لوصف (أكثرية نسبية) أو أغلبية (plurality) أي اكبر عدد من الأصوات أو الناخبين عندما يكون هناك اختيار بين بديلين أو أكثر من المرشحين في الانتخابات غير أن العدد يقل عن 50% من مجموع الأصوات.
وتتطلب بعض الإجراءات (أغلبية مطلقة) أي أكثر من 50% ممن يحق لهم التصويت بشأن قضية ما في الانتخابات سواء يدلون جميعا بأصواتهم أم لا يفعلون ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: العنجهية   الجمعة 07 أغسطس 2009, 07:57

العنجهية:
يبدو أن مصطلح العنجهية قد نحته السابقون من عبارة – عن الجاه – والجاه لمن لا يعرف هو المرتبة الاجتماعية العالية . ولست هنا بصدد دراسة الكلمة من ناحية لغوية وإنما عرضها،
من ناحية اجتماعية . حيث أن العنجهية ظاهرة سلبية من الصعب معالجتها حيث أن مقترفي هذا السلوك هم عادة من الشخصيات المعروفة بقوتها ومركزها وتكمن هذه الظاهرة بالتعامل مع الناس العاديين باستعلاء ومن فوق ، كأن العنجهي يعرف وغيره يجهل وكأنه يقدر وغيره يعجز وكأنه يملك وغيره يفتقر ، فيتجاهل قدرات الناس ومؤهلاتهم ويتذكر فقط قدراته ومؤهلاته ، فنراه يرفع صوته في وجه الآخر العادي ويحبط من عزيمته بقوله آنت لا تقدر وآنت لا تعرف
العنجهية سلوك سلبي ومرض مستعص مواز لأساليب الزعامات التقليدية التي كانت تعتمد على النبوت والإطعام ، العصا والجزرة – في لغة التربية الحديثة . وهي من مخلفات الرجعية والإقطاعية . وفي زماننا ومكاننا هذين من الصعب أن تجد انسانا عاقلاً يحتاج إلى قوت أو أنه يخاف من النبوت ،وتظهر العنجهية مستهجنة وغريبة .
الأسلوب التقدمي للتعامل مع الناس العاديين هو التعرف على قدراتهم ومواهبهم والاستعانة بهم مع منحهم الاحترام اللائق وعدم المس بكرامتهم ، أو تركهم وشأنهم ،لأنهم وحدهم هم القادرون على زعزعة مكانة الزعيم أو تثبيتها ، والحقيقة تثبت أن لا زعيم بدون ناس ولا تاجر بدون زبائن ، ويجب دائما احترام عقول الآخرين ومشاعرهم .
العنجهية ، بقلم : كاظم ابراهيم مواسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الخميس 13 أغسطس 2009, 22:34

التصويت Vote
يعني الإدلاء بالرأي في الترشيح للنيابة عن الأمة، حيث يؤدي تجميع هذه الآراء إلى فوز حزب على آخر.
تصويت بالثقةVote of Confidence
إعلان الثقة بالحكومة بعد تصويت الأغلبية لصالحها.
التصويت التراكمي Cumulative Law
نظام اقتراع يمنح فيه الناخبون أكثر من صوت واحد لكل ناخب ويمكن أن يخصصوا هذه الأصوات أما بمنح عدة ناخبين صوتا واحدا لكل منهم أو بإعطاء كل
ناخب واحد أو أكثر صوتين أو أكثر. وعلى سبيل المثال، إذا كان لكل ناخب ثلاثة أصوات قد يعطى صوت واحد لكل ناخب إلى ثلاثة مرشحين أو تعطى الأصوات الثلاثة جميعا إلى مرشح واحد أو يحصل مرشح واحد على صوتين ويحصل مرشح آخر على صوت واحد.
التصويت التكتيكي Tactical Voting
يتكون التصويت التكتيكي من اتخاذ قرار اختيار المرشح أو الحزب في الانتخابات لغرض ضمان نتيجة أكثر احتمالا مما قد تكون عليه الحال باختيار المرشح أو الحزب المفضل .
تصويت الكتلة Block Vote
نظام للتصويت يقترع فيه المندوب نيابة عن مجموعة يمثلونها بالتصويت غير القائم على الأصوات المختلفة، ويحتسب على وفق الحجم النسبي لعدد أعضاء المجموعة التي يمثلها المندوبون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   السبت 22 أغسطس 2009, 08:49

التخطيط الاستراتيجي
التخطيط الاستراتيجي هو عملية تتصور بها المنظمة مستقبلها، فتضع الإجراءات والعمليات الضرورية لبلوغ ذلك المستقبل وكذلك فإن التخطيط الاستراتيجي هو أكبر من مجرد محاولة توقعات المستقبل، بل يتعدي ذلك إلى الاقتناع بأن صورة المستقبل يمكن التأثير عليها وتغييرها وذلك بوضع أهداف وغايات واضحة والعمل على تحقيقيها في إطار زمني محدد، والخطة هي الإطار العملي الذي يترجم الغايات التي يسعي المجتمع لبلوغها نحو أهداف محددة؛ نوعية وكمية وإلى سياسات وبرامج واضحة لتحقيق هذه الأهداف خلال فترة زمنية مقبلة. الإجراءات الخطوات المتعلقة باستخدام أداة أو أدوات تساعد على تنفيذ السياسات المتبعة في إنجاز الأهداف. المشروع مجموعة من العمليات والأنشطة التي تؤدي إلى بلوغ هدف محدد. المؤشرات التربوية المؤشرات التربوية هي أدوات للقياس والتشخيص تستعمل لتكوين فكرة أو تصور من واقع النظام التربوي من ناحية ونقل هذا الواقع إلى المجتمع التربوي أو المجتمع بشكل عام من ناحية أخرى. مخرجات التعليم يقصد بهذا المصطلح عند البعض نوعية وإعداد الكفاءات والمهارات التي يضمنها النظام التعليمي في سوق العمل وذلك لشغل المهن والوظائف التي يحتاج إليها الاقتصاد. البعد الكمي البعد الكمي هو قدرة النظام التعليمي على إنتاج أكبر قدر من المتخرجين نسبة إلى عدد المقيدين في كل فوج من الأفواج الملتحقة بالنظام التعليمي. البعد النوعي يقصد بالبعد النوعي نوعية التعليم الذي يحصل عليه الطلاب في داخل المؤسسة التعليمية وما تعلموه من معلومات ومهارات واتجاهات وسلوكات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الأحد 30 أغسطس 2009, 16:29

البنية التحتية: المرافق، والمعدات، والمواد الضرورية لتشغيل نظام لتوريد المياه أو مرفق تطهير مياه، وتشمل البنية التحتية أنظمة التخزين، مثل السدود والخزانات فضلا عن أنظمة التوزيع والمعالجة.
الائتلاف Coalition
مجموعة من عنصرين سياسيين أو أكثر (قد يكونان، على سبيل المثال، أفرادا أو أحزابا سياسية أو مجموعات مصالح أو حتى دول) تكون لتنجز عن طريق العمل المشترك هدفا نافعا على نحو متبادل وربما لا يمكن، عموما، تحقيقه بدون تكوين مثل هذه المجموعة. ويعني المصطلح بخـاصة الحكومة مؤلفة من حزبين أو أكثر بهدف ضمان أغلبية عاملة في المجلس التشريعي وتقليص السياسات الحزبية في وقت أزمة أو لسبب آخر.
الائتلاف الفائز بأقل المقاعد Minimal-Winning Coalition
الائتلاف الذي لم يعد يمتلك أكثرية رابحة من الأصوات إذا انسحب أي من الأحزاب المنتمية إليه.

الائتلاف المفتوح Open Coalition
عندما ترتب الأحزاب الممثلة في مجلس نيابي على وفق بعد سياسي ذي صلة (مثل بعد اليسار- اليمين ) وعندما لا يكون حزب واحد في الأقل عضوا في ائتلاف حاكم على هذا البعد بين حزبين في الائتلاف، فان الائتلاف يوصف بأنه( مفتوح ).
الاتحاد، الدولة الاتحادية Federation
دولة توجد فيها حكومة مركزية ومجموعات حكومات إقليمية حيث كل من هذين المستويين من الحكم مستقل في مجاله، عادة على وفق دستور يحميه. ويورد هذا الدستور اختصاصات مستويي الحكم ويضع عادة ترتيبات لتخصيص الصلاحيات المتبقية وتنسيق تداخل الاختصاصات فضلا عن منح المسؤولية القضائية إلى محكمة دستورية أو مؤسسة أخرى لاتخاذ قرارات ملزمة حيث تنشأ الصراعات المتعلقة بتفسير التحديد الدستوري للصلاحيات.
الاتحاد الكونفدرالي الائتلاف Coalition
مجموعة من عنصرين سياسيين أو أكثر (قد يكونان، على سبيل المثال، أفرادا أو أحزابا سياسية أو مجموعات مصالح أو حتى دول) تكون لتنجز عن طريق العمل المشترك هدفا نافعا على نحو متبادل وربما لايمكن، عموما، تحقيقه بدون تكوين مثل هذه المجموعة. ويعني المصطلح بخـاصة الحكومة مؤلفة من حزبين أو أكثر بهدف ضمان أغلبية عاملة في المجلس التشريعي وتقليص السياسات الحزبية في وقت أزمة أو لسبب آخر.
الائتلاف الفائز بأقل المقاعد Minimal-Winning Coalition
الائتلاف الذي لم يعد يمتلك أكثرية رابحة من الأصوات إذا انسحب أي من الأحزاب المنتمية إليه. الائتلاف المفتوح Open Coalition
عندما ترتب الأحزاب الممثلة في مجلس نيابي على وفق بعد سياسي ذي صلة (مثل بعد اليسار- اليمين ) وعندما لا يكون حزب واحد في الأقل عضوا في ائتلاف حاكم على هذا البعد بين حزبين في الائتلاف، فان الائتلاف يوصف بأنه( مفتوح ).
الاتحاد، الدولة الاتحادية Federation
دولة توجد فيها حكومة مركزية ومجموعات حكومات إقليمية حيث كل من هذين المستويين من الحكم مستقل في مجاله، عادة على وفق دستور يحميه. ويورد هذا الدستور اختصاصات مستويي الحكم ويضع عادة ترتيبات لتخصيص الصلاحيات المتبقية وتنسيق تداخل الاختصاصات فضلا عن منح المسؤولية القضائية إلى محكمة دستورية أو مؤسسة أخرى لاتخاذ قرارات ملزمة حيث تنشأ الصراعات المتعلقة بتفسير التحديد الدستوري للصلاحيات.
الاتحاد الكونفدرالي CONFEDERATION
ينشأ الاتحاد الكونفدرالي نتيجة معاهدة تبرم بين دول كاملة السيادة تتفق على تنظيم علاقتها الاقتصادية والثقافية والعسكرية مع بعضها البعض، فتنشأ علاقة اتحادية تحتفظ بموجبها كل دولة بسيادتها واستقلالها وحكامها وحكومتها و بنظامها السياسي وتحافظ على جنسية مواطنيها، وتمتلك حق الانسحاب من الاتحاد ويعد دخولها في نزاع مع أحدى الدول نزاعا دوليا وينتهي الاتحاد الكونفدرالي إما بانفصال الدول الأعضاء أو انحلال الاتحاد أو زيادة تماسكها وترابطها ودخولها في اتحاد فدرالي عوضا عن الاتحاد الكونفدرالي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الجمعة 04 سبتمبر 2009, 23:54

تأمين اجتماعي Social Insurance
نظام من الضمانات الاجتماعية ترعاه الحكومة ويرمي إلى حماية أصحاب الأجور وعائلاتهم من الضائقات الاقتصادية في حالات المرض والبطالة والعجز والشيخوخة أو التعرض للإصابة في أثناء مزاولة العمل . يقوم على تشريعات تتبناها الدولة ويعتمد في توفير المساعدات على صندوق يشارك في تمويله كل من الحكومة ورب العمل والعامل بنسب متفاوتة .
تحالف Alliance
من ناحية القانون الدولي علاقة تعاقدية بين دولتين أو أكثر يتم من خلالها اتخاذ خطوات الدعم المتبادل في حالة حدوث حرب وهي بديل لسياسة الانعزال التي ترفض أي مسؤولية تجاه سلامة دولة أخرى ولقد ارتبطت تاريخيا سياسة التحالف بسياسة توازن القوى ونقدت من حيث المبدأ والدلائل التاريخية على أنها تزيد في احتمال وقوع الحرب وانتشارها . ينشأ الحلف، أو التحالف، عن معاهدة موقعة بين دولتين، أو أكثر، تلتزم كل منها بموجبها بتقديم الدعم السياسي والعون العسكري، إلى الطرف الاخر.
تحالفات انتخابية Coat-tails effect يشير هذا المصطلح إلى احتمال متزايد بان مرشحا لمنصب ما سينتخب بسبب شعبية مرشح آخر- لمنصب أعلى عادة- في بطاقات الاقتراع نفسها. نشأ المصطلح أصلا في الولايات المتحدة للإشارة إلى مرشح رئاسي ذو شعبية واسعة يسعى إلى إعادة انتخاب مرشحي حزبه للكونغرس ولمناصب حكام الولايات…الخ إذ لولاه على الأرجح لا ينتخبون. وهكذا لايمكن تطبيق المصطلح إلا على الاقتراعات التي تتضمن في الوقت نفسه اسما مرشحين لمنصبين اثنين في الأقل أو ربما انتخابات دوائر متعددة الأعضاء.
تحالف دفاعي Defensive Alliance
هو الاتفاق الذي يعقد بين دوليتين، أو أكثر، للتعاون فيما بينهما عسكريا، في حالة هجوم أو اعتداء، دولة أخرى على أراضي أي منهما.
التحالف المغلق Closed Coalition
تحالف تكون فيه الأحزاب المشاركة جميعا متقاربة بشأن بعد سياسي معين ( مقياس اليسار-اليمين) على سبيل المثال، ولا يستثنى حزب يقع على هذا البعد بين حزبين مشاركين. وقد تكون الحالة (مغلقة) في بعد واحد (السياسية والاقتصادية، على سبيل المثال)، ولكنها، مفتوحة، على بعد آخر (السياسة الخارجية، على سبيل المثال).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   السبت 05 سبتمبر 2009, 18:43

الأيديولوجية : الأيدولوجية هي دراسة الأفكار، المذاهب ، المفاهيم ، الآراء ، القيم ، التصورات و الخبرات ...
البيروقراطية : مصطلح مشتق من( بيرو ) أي : المكتب. ومن( قراطية) أي : الحكم. و يقصد بالإصطلاح حكم المكتب أو المكاتب ، ثم تحول المعنى ليصبح كما هو شائع الآن للتعبير عن حكم و تحكم المكاتب و الموظفين في الحياة الاجتماعية .
ا لراديكالية : نسبة الى جذور الشيء و الجذريون أو الراديكاليون هم اللذين يريدون تغيير النظام الإجتماعي من جذوره . أي متعصب لفكره .
البرجوازية : كلمة مشتقة عن الفرنسية "بورجوا" و تعني سكان المدن و تبلورت بعد ذلك لتعني الطبقة الوسطى في المجتمع .
الليبرالية : كلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية "لبرلز" أي ما يتفق مع الإنسان الحر و يتوافق مع الحرية الفردية الشخص الليبرالي هو الشخص المعتقد بالحرية المطلقة .. فهو يدعوا إلى التحرر من المبادئ والمفاهيم الموروثة من المجتمع .
الأوتوقراطية : تعني حاكما استبداديا مطلقا ، و في أيامنا هذه تسمى فاشية و أوتورتيارية ، وتوتاليتارية و يقصد بها هيمنة الدولة هيمنة مطلقة و كلية قائمة على العنف المباشر.
التكنوقراطية : اصطلاح ظهر عام 1932 في أمريكا معناه حكومة الفنيين و المختص
ين و التقنيين من مهندسون و مد راء و إقتصاديون وسواهم .. بمعنى آخر : هي المهن والأعمال الحرة عندما تسيطر عليها الأنظمة والحكومات ! وفي تعريف آخر : هي تقسيمات سياسية غير عرقية أو مذهبية أو طائفية .
الدوغمائية : كلمة من اليونانية تعني الجمود العقائدي , مذهب أو رأي .
الديماغوجيا : كلمة يونانية تدل على التقييم الأخلاقي السلبي لنمط من الأفعال و التصرفات التي تشكل لونا من الرياء و النفاق في السياسة و التي تهدف إلى الاستحواذ على وعي الجماهير بإسم أغراض أنانية و تتم عادة باستخدام وسائل الأخلاق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: ذمة مالية   الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 23:12

ذمة مالية
اصطلاح قانوني شائع في عالم التجارة والمال، يدل على ديون الشخص المستحقة له، والمترتبة عليه أو في ذمته، وهي التزامات تتسم بالطابع المالي عادة، يجري الوفاء بها وضمانها بطريق الديون المستحقة، كما تحدث تصفية للذمة في حال وفاة الشخص وتنقل أمواله المتبقية بعد التصفية إلى ورثته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: ما هو الفرق بين الإبداع والاختراع والابتكار؟؟؟   الأحد 13 سبتمبر 2009, 16:50

ما هو الفرق بين الإبداع والاختراع والابتكار قررت مؤخراً القيام ببحث دقيق عن معنى هذه الكلمات لغوياً، وإليكم رأيي في تعريف هذه المفاهيم - مع الأخذ بعين الاعتبار بأن هنالك أكثر من تعريف وأنه يمكن استخدام هذه الكلمات كمرادفات :
الإبداع - Creativity: هو عبارة أن عملية أو أسلوب أو طريقة لإنشاء شيء جديد من غير مثال سابق. والإبداع يشمل الإبتكار والاختراع.
الإختراع - Invention: هو استخدام الإبداع لإنشاء شيء جديد.
الإبتكار - Innovation: هو إيجاد طريقة جديدة لاستخدام اختراع سابق بشكل مفيد.
لا شك في أن الكثير من القراء قد يعترض على التعريفات المذكورة أعلاه، ولكن يمكننا ان نتفق على شيء أكيد وهو أن الإبتكار ذو أهمية كبيرة لأنه يقوم بتقديم تغيير جديد على أرض الواقع، فهو ليس مجرد فكرة أو تجربة في مختبر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: الحرف في اصطلاح النحويين   الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 09:46

الحرف في اصطلاح النحويين إذا ورد في كلام النحويين أن الكلمة: اسم وفعل وحرف، فإنهم لا يعنون بالحرف الحروف الأبجدية: الألف والباء والتاء . . .، ولا يقصدون به أبعاض الكلمات نحو الزاي من (زيد) أو العين من (عمرو). وإنما يقصد النحويون بالحرف: حروف المعاني، نحو حروف الجر (من، إلى، في . . .) ونحو حروف العطف (الواو، الفاء، ثم . . .) إلخ. لذلك يعرّف النحويون الحرف بأنه: كلمة دلّت على معنىً في غيرها. وهذا التعريف كما ترى لا ينطبق على الحروف الأبجدية أو الحروف التي هي أبعاض الكلم، وإنما ينطبق على حروف المعاني. فالمقصود أن حروف المعاني، والحروف الأبجدية، وحروف أبعاض الكلم، كلها تسمى حروفاً. ولكن الذي يعد قسماً من أقسام الكلمة مع الفعل والاسم هو فقط حروف المعاني. لذلك فإن عليك دائماً أن تعرف ماذا يقصد أهل كل فن بمصطلحاتهم التي اصطلحوا عليها في ذلك الفن، فإن معنى المصطلح الواحد قد يختلف باختلاف الفن الذي يذكر فيه هذا المصطلح، ولْنضرب على ذلك مثالاً: كلمة الفقه: في اصطلاح أهل اللغة: هي الفهم الدقيق. في اصطلاح الفقهاء: معرفة الأحكام الشرعية العملية بأدلتها التفصيلية، فتختص بأعمال المكلفين ولا تشمل الاعتقاد. وفي الشرع: يدخل فيها جميع العلوم الشرعية من فقه وعقيدة وتفسير . . .إلخ، وبالمعنى الأخير وردت في قول النبي صلى الله عليه وسلم (من يُرِدِ اللهُ به خيراً يفقّهْهُ في الدِّين). والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
موسى
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 23
البلد :
نقاط : 43
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2009

مُساهمةموضوع: الرد   الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 17:02

بعض المصطلحا ت التي استعملتها ليست في محلها الرجاء معاينة الموضوع قبل ا لارسال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2363
البلد :
نقاط : 4394
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 17:24

Choukrane pour ces explications et c'est vrai ce sont des termes surtout employés par les politiciens ou les hommes politiques pour tromper l'opignon de leur peuple.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 18:55

عندي إحساس داخلي شديد ،يوسوس لي أنك سياسي محنك ولك خبرة كبيرة ....
شكرا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الجمعة 20 أغسطس 2010, 17:05

1- إِلْـيـاذة :
كلمة يونانية تعني الملحمة الشعرية التي تتحدث عن قصة ووصف للحرب .

2- الراديكالية :
كلمة تعني الجذر أو الأصل ، ومعناها عند إطلاقها كل مذهب محافظ متصلب في موضوع المعتقد ، ويقصد بها أيضاً التطرف ، وقد ظهرت بداية عندما تصلب رجال الكنسية في القرون الوسطى في مواجهة التحرر السياسي والعلمي في أوروبا .

3- حصان طروادة :
كلمة مستوحاه من الأدب اليوناني ، تعني كل ما يُتوصل من خلال تسخيره إلى تدمير الشيء أو السيطرة عليه من الداخل .

4- سقطت ورقة التوت :
تعبير يقال عند انكشاف ماهو مستور من أمر فاضح ، ويقال في أصل العبارة أن آدم عليه السلام وحواء سترا أنفسهما عندما بدت سوأتهما بورقة من شجر التوت أو هكذا رسخ عند البشر هذا الظن .

5- غصن الزيتون :
تعبير أو رمز يُراد به السلام ، ويقال أن أصله جاء من بعد الطوفان الذي حدث في عهد نوح عليه السلام ، فقد كان يرسل حمامة ليتأكد من أن الماء قد جف ، فتعود الحمامة وليس معها ما يدل على ذلك ، حتى جاءت مرة وهي تحمل في فمها غصن زيتون .

6- شعرة معاوية :
تعني حسن تدبير أمور السياسة أو استخدام الدبلوماسية كما يقال ، وجاءت من مقولة قالها الخليفة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه عندما أجاب على سؤالٍ حول إدارته الجيدة لأمور الخلافة ، فقال : إن بيني وبين الناس شعرة إذا أرخوها شددت وإذا شدوا ارخيت .

7- القشة التي قصمت ظهر البعير :
يقال في أحد تفاسير هذا العبير أنَّ رجلاً أراد السفر فحمل بعيره ما لا يطيق ، وكان الناس ينهونه ويقولون إن ما حملته عليه حِمل أربعة جمال ، ولكنه لا ينتهي ، حتى همَّ بالسفر ولكنه تذكر حزمة من قش فقال : هذه خفيفة ولن تضره ، وعندما وضعها على ظهر البعير سقط البعير ، فقال الناس قشة قصمت ظهر البعير ، والصحيح أن الحمل المتراكم هو الذي قصمه .

8- بينهم زواج كاثوليكي :
يقصد التصاق الشيئين ببعضهما إلتصاقاً لا فكاك منه ، وأصله أنَّ الزواج عند الكاثوليك أحدى طوائف النصارى الكبرى لا طلاق فيه حسب ما يعتقدونه .

9 - الثيوقراطية :
كلمة لاتينية تعني في أصلها الحكم الديني ، ويطلقها العلمانيون في العالم الاسلامي اليوم على أي دولة تحكم بالإسلام في سياق النقد والإنتقاص .

10 - الداروينية :
حركة فكرية إلحادية تنسب للباحث الإنجليزي شالز داروين الذ نشر كتابه أصل الأنواع طرح به نظرية النشوء والإرتقاء والتي أبطلتها جميع الأدلة سواء أكانت شرعية أو علمية بحته .

11 - السفسطة :
كلمة يوناني معناها ( المهارة ) ، والسفسطائيون فلاسفة ظهروا في العصر الذهبي للفلسفة اليونانية ، وغاية معناها هي المغالطة والتمويه على الخصم في المبارزات الحوارية .

12 - الفرويدية :
مدرسة في التحليل النفسي أسسها اليهودي سيجموند فرويد ، وهي تفسر السلوك الإنساني تفسيراً جنسياً وتجعل الجنس هو الدافع وراء كل شيء، كما أنها تعتبر القيم والعقائد حواجز وعوائق تقف أمام الإشباع الجنسي ، وهي بلاشك مدرسة ضالة ضللتها جميع الفطر السليمة .

13 - ميكافيلية :
نسبة إلى نيكولو ميكافيلي الفيلسوف والسياسي والمؤرخ الإيطالي الشهير صاحب كتاب الأمير الذي أودع فيه نظريته السياسية حول فن الحكم ، وهو صاحب المقولة الشهيرة ( الغاية تبرر الوسيلة ) ، ويرها من النظريات التي أصبحت فيما بعد أساساً للتنظير السياسي الواقعي ، ويطلق على الشخص النفعي الذي يريد تحيقيق منفعة نفسه بصرف النظر عن الطريقة ، شخص ميكافيلي أو جماعة ميكافيلية .

14 - التراجيديا :
كلمة يونانية تعني أغنية الماعز ، نسبة إلى طقوس دينية قديمة يتم فيها الغناء مع التضحية بالماعز ، وهي شكل من أشكال الدراما التي تقوم بتصوير مأسأة أو كارثة عبر سلسلة من الأحداث الحزينة أي أنها تستعرض أحداث حزينة مع نهاية مؤسفة ، أو على رأي أرسطو هي تعبير عن الرجل العظيم الذي يمر بظروف تعيسة .

15 - حرفة الأدب :
تطلق على من أدركه الفقر ، لأن غالب الأدباء ليسوا من أهل الثراء بل من هم الفقراء .

16 - كونفدرالية :
تجمع مجموعة من الدول المستقلة التي تفوض بموجب اتفاق مسبق بعض الصلاحيات لهيئة أو هيئات مشتركة لتنسيق سياساتها وذلك دون أن يشكل هذا التجمع دولة أو كيانا ، أي أن الكونفدرالية تحترم مبدأ السيادة الدولية لأعضائها .

17 - النرجسي :
هو الشخص الأناني الذي يحب نفسه ويرى أنه أفضل من الناس ، ولا يريد أن يسمع منهم سوى عبارات الثناء والمديح له .

18 - كاريزما :
كلمة يونانية تعني الموهبة أو الفضل الرباني ، ويقصد بها جاذبية الشخصية وسحر حضورها المؤثر على الآخرين إيجابياً بالارتباط بهم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الإثنين 08 نوفمبر 2010, 19:35



الفوضى الخلاقة
د. محمد يحي
احد المداخل المعقولة لهذا المصطلح الذي أصبح الآن يتردد على ألسنة الجميع تقريباً ليس من خلال البحث عن جذوره الفلسفية المفتوحة بل من خلال النظر من زاوية, إلى التطورات الاخيره والجارية الآن على الساحة العربية والإسلامية من العراق إلى فلسطين ولبنان وفي أفغانستان والصومال والسودان .


وفي تصوري أن التعريف البسيط والمباشر لهذا المصطلح يكمن في انه يعني استخدام الأدوات السياسية والاقتصادية والإعلامية والعسكرية وعلى رأسها الإستخباراتية المتاحة للدول الكبرى وهي هنا أمريكا, لإيجاد حالة من السيولة والمرونة والتغير و التبدل على أوضاع سياسيه واجتماعيه وقبل كل شي فكريه ثابتة لا تخدم مصالح هذه الدول, على أمل أن تؤدي حاله السيولة والميوعه والتغير السريع الناجمة عن ظهور أوضاع جديدة تخدم تلك المصلحة أو المصالح, وعندئذ يجري تثبيت هذه الأوضاع الجديدة وتأييدها وإخفاء صفة الجمود والتصلب والسبق عليها إلى الأبد مع نسيان مصطلح الفوضى الخلاقة .
حسب هذا التصور وهو مصطلح أو مفهوم الفوضى الخلاقة يشبه ما نجده في لغة الكراسي الموسيقية, حيث يتبارى المتسابقون في زحزحة شخص ثابت على الكرسي (الأوضاع القائمة غير المواتية ) بإخفاء حاله من السيولة والمرونة والميوعه والتغير السريع الإيقاع الذي يبدوا في ظاهره كالفوضى ( الجري على صوت الموسيقى بسرعة حول الكراسي التي تأخذ في التناقص ) ثم الانتهاء بوضع جديد موات ( جلوس الفائز على الكرسي ) ومحاولة تثبيت هذا الوضع للأبد أو لفترة طويلة إلى أن تجري الرغبة في تغييره وتبدأ اللعبة ثانيه . والمفهوم بهذه الحالة هو مفهوم انتقالي مؤقت بمعنى انه لا يمكن تصور حدوث الفوضى واستمرارها كوضع طبيعي طيلة الوقت كهدف في حد ذاته .

فالمطلوب هنا بالطبع ليس الفوضى كحاله دائمة تراد في حد ذاتها بل هي مطلوبة كمرحله انتقاليه في وضع ثابت غير موات لمصلحة الطرف الذي يريد الفوضى ويدخلها على إلى وضع آخر موات وخادم لهذه المصلحة, ولهذا ينظر إليه على انه يجب أن يترسخ و يثبت إلى الأبد . المفهوم الذي ينطوي عليه هذا المصطلح وعلى عكس ما يبدوا على السطح ليس الترحيب بحالة السيولة والمرونة كفاية في حد ذاتها تحت دعوى ما يسود في الفكر البرجماتي الليبرالي من ترحيب بالحركة والسيولة كأهداف تركب في مواجهة الجمود والثبات الذي يرفضه هذا الفكر . السيولة والحركة والتغير السريع تحت مفهوم الفوضى الخلاقة , الفوضى بمعنى الحركة والسيولة مطلوبة هنا فقط كوسيلة وأداة لتحقيق هدف أسمى وهي بمجرد تحقيق هذا الهدف تختفي وتنسى وترفض ليحل محلها ترسيخ وتأسيس وتثبيت الوضع الجديد الذي أدت هي إلى ظهوره . فالهدف الأساسي في هذا المفهوم ليس هو إرساء قيم الحركة والسيولة والمرونة في الأمور السياسية والإستراتيجية بل على العكس هو ترسيخ مفهوم الثبات والجمود في هذه الأمور كل ما في الأمر هو أن هناك ثبات وجمود مرفوض ( وهو الذي لا يحقق مصالح وأهداف الطرف الداعي للفوضى ) وآخر مرغوب فيه وهو الذي يحقق مصالح وأهداف ذلك الطرف . والفوضى ليست سوى وسيله وأداه التحرك من ثبات غير موات إلى ثبات موات عبر هز وجلجلة الثبات غير المرغوب ثم الوصول إلى الحالة المرغوب فيها وهنا تستخدم شتى الأدوات ( بل هي نفس التي استخدمت لإحلال الفوضى ) لكي تثبت الأوضاع الجديدة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: الاسترقاق ..و الرقيق الأبيض   الإثنين 20 ديسمبر 2010, 07:32

الرقيق الأبيض : مصطلح حديث اطلق على استغلال الاناث (النساء) من كافة الاعمار للقيام باعمال واشياء يجبرن عليهن.و هذا الشئ موجود منذ القدم ولكن اتخذ طابع جديد في الاونة الأخيرة وخصوصا بعد انهيار الاتحاد السوفياتي وتفككه إلى دول ضعيفة اقتصاديا واجتماعيا, فانتشر الفساد والمافيا وغرر بمئات الالاف من فتيات أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وبعض الدول في جنوب شرقي آسيا, والان انتشرت بشكل واسع في العراق وبعض دول في منطقة الشرق الأوسط..

الطرق المعروفة للرقيق الأبيض:
* الاجبار على الزواج : كاجبار الفتيات على الزواج من اشخاص بدون موافقتهن أو رغبتهن، وهذا ما زال قائم في الكثير من المجتمعات
* الاغراء : وهو كاغراء الفتيات بوظيفة ما في أحد الدول الغنية حيث يقومون المستغلين بوضع اعلانات في الصحف المحلية بوجود وضائف للفتيات بمرتبات ووضائف مغرية وعند وصول الضحية إلى البلد المنشود تتفاجئ بالعكس ويتم سلبها من كافة أغراضها من جوازات السفر والبطاقات الشخصية وتمنع من الاتصال بالعالم الخارجي ومن ثم تقوم باعمال الدعارة والجنس وتنتهي حياتها كعبدة لمستغليها وان خرجت عن قوانينهم تتعرض للضرب والتشويه الجسدي والقتل أحيانا
* الاستغلال : وله طرق مختلفة كاستغلال بعض الاشخاص لفتيات وتبداء أحيانا بعرض الشاب للفتاة الزواج أو الصداقة السرية التي هي ممنوعة في بعض المجتمعات الشرقية ومن ثم يمسك الشاب على الفتاة ادلة ويهددها بها ان لم تنفذ ما يطلب منها, أو استغلاها من قبل بعض الاشخاص واجبارها على الدعارة
* الغبن وتقيد الحرية: كان تتعرض المرأة للضرب من قبل اسرتهتا أو زوجها أو تمنع من ممارسة الاعمال والوظائف التي ترغب بها أو منعها من الخروج من المنزل وتقيد حريتها وعدم مساواتها مع الذكور.
* الخطف:وتتم في جميع البلدان ولكن تنتشر أكثر في البلدان التي فيها حروب وكوارث, وتتم اولا بخطف النساء من قبل عصابات وتهريبهن في معظم الأحيان خارج حدود الدولة وبيعهن في اسواق الدعارة أو يتم بيع الفتاة الجميلة لرجال يدفعون مال كثير..
détournement de mineur
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: المضاربة و المضاربون ...   الإثنين 10 يناير 2011, 07:01

المضاربة لغة :
المضاربة في اللغة هي مشتقة من الفعل "ضرب" فالضرب بمعنى الكسب وهي أيضاً مشتقة من الضرب في الأرض يضرب ضرباً بمعنى سار في ابتغاء الرزق، ابتغاء الخير.

هي أيضاعن أن يدفع شخص مالاً لآخر ليتجر فبه على أن يكون الربح بينهما على ما شرطاً والخسارة على صاحب المال.

والمضاربة وهي تسمية أهل العراق مأخوذة من الضرب في الأرض بمعنى السعي على الرزق، وبمعنى السفر لأن الاتجار يستلزم السفر غالباً،
قال تعالى: ((وإذا ضربتم في الأرض…)).سورة النساء – من الآية رقم 100
قوله تعالى: ((وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله …)). سورة المزمل - من الآية رقم 18.

المضاربة في الشرع

المضاربة ‏ في الشرع: فقد عرفها الحنفية بأنها "عقد على الشركة بمال من أحد الجانبين والعمل من الجانب الأخر". كما أن المضاربة عند المالكية هي" أن يدفع رجل مالاً لآخر، ليتجر به ويكون الربح بينهما، حسبما يتفقان عليه".

المضاربة في البورصة تشتمل على معنى الاحتكار أي جمع السلعة للتفرد بالتصرف فيها وقد نهى الرسول عنه فقال:
(من احتكر حكرة يريد أن يغلي بها على المسلمين فهو خاطئ )
المعنى الاصطلاحي للمضاربة:
للفقهاء تعاريف للمضاربة تتفق في بعض الأمور وتختلف في البعض الآخر.
فقد عرّفها الحنابلة بقولهم: "دفع مالِه إلى آخر يتجر فيه والربح بينهما"، وقال ابن قدامة في المغني: "معناها أن يدفع رجل ماله إلى آخر ليتجر له فيه على أن ما حصل من الربح بينهما حسب ما يشترطانه"، أما الأحناف فقد عرّفوها بأنها: "عقد على الشركة في الربح بمال من جانب رب المال وعمل من جانب المضارب"، وبالنظر إلى هذه التعاريف نجد أن بعض الفقهاء قد ضمن تعريف المضاربة الشروط الخاصة بها والتي تختلف من مذهب لآخر، كما أن بعضهم قيَّد مجال عمل المضارب في النشاط التجاري فقط حينما قال "ليتجر" أو "على أن يتجر"، وقَصْر المضاربة على التجارة - كما يتضح فيما بعد - ليس فيه من الكتاب أو السنة أو القياس، كما أن بعض هذه التعريفات قيَّد رأس مال المضاربة بأنه نقد مضروب، فخرجت بذلك سائر السلع والعروض، كما يؤخذ على بعض هذه التعريفات، والتي استخدمت لفظ "دفع" أنها اعتبرت المضاربة هي ذات الدفع للمال والمضاربة ليست كذلك، بل هي عقد يتم قبل الدفع أو معه، وكان الأولى القول: "المضاربة عقد يتضمن دفع المال".
غير أننا إذا أعدنا النظر ثانية إلى هذه التعريفات فإننا نجد أنها قد اشتركت في ضرورة توافر ثلاثة شروط في تعريف عقد المضاربة:
الشرط الأول: أن المضاربة تقوم على طرفين.
الشرط الثاني: أن المضاربة تقوم على تقديم المال من أحدهما والعمل من الآخر.
الشرط الثالث: أن المضاربة غايتها تحقيق الربح الذي يشترك فيه طرفاها حسب ما يتفقان عليه.
مشروعية المضاربة:
المضاربة عقد مشروع بلا خلاف، أما دليل هذه المشروعية فقد ثبت بالإجماع المستند إلى السنة التقريرية.
أولاً: أدلة مشروعية المضاربة من السنة التقريرية:
1- ثبت في السيرة النبوية أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى الشام مضاربًا بمال خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وكان ذلك قبل النبوة، ثم حكاه بعدها مقررًا له، والتقرير أحد وجوه السنة، فدل ذلك على مشروعية المضاربة.

2- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان العباس إذا دفع مالاً مضاربة، اشترط على صاحبه ألا يسلك به بحرًا ولا ينزل به واديًا، ولا يشتري به ذات كبد رطبة، فإن فعل ذلك فهو ضامن، فرفع شرطه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأجازه، وهذا الحديث أيضًا من قبيل السنة التقريرية.

3- أخرج ابن ماجه عن صهيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ثلاثة فيهن بركة: البيع إلى أجل، والمقارضة، وإخلاط البر بالشعير للبيت لا للبيع...




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الجمعة 21 يناير 2011, 12:13

الاستبداد في القاموس العربي الإسلامي "يعني الحزم وعدم التردد في اتخاذ القرار وتنفيذه. ومن هنا جاءت عبارة "إنما العاجز من لا يستبد". [بحاجة لمصدر] هذا هو معنى الاستبداد عندما يقرن بـ"العدل" الذي يفقد فعاليته مع العجز عن تطبيقه. أما الاستبداد من دون عدل فهذا هو "الطغيان".

يعرف معجم لسان العرب "الاستبداد" بالتالي: "استبد بفلان، أي انفرد به دون غيره." أما المعجم المنجد في اللغة العربية المعاصرة فيعرف كلمة "استبد": "حكم بأمره، تصرف بصورة مطلقة، غير قابل الاعتراض". كما يعرف نفس المعجم كلمة "استبداد":"تعسف، تسلط، تحكم." ويورد المعنى الثاني: "ظلم، فرض الإرادة من دون مبرر." أما موسوعة السياسة، فتورد تعريف "استبداد": "حكم أو نظام يستقل بالسلطة فيه فرد أو مجموعة من الأفراد دون خضوع لقانون أو قاعدة ودون النظر إلى رأس المحكومين." وتضيف الموسوعة تعريفا لمحمد عبده لنفس الكلمة:" المستبد عرفا من يفعل ما يشاء غير مسؤول ويحكم بما يقضي به هواه".

أما في التعريف الغربي فكلمة المستبد (despot) مشتقة من الكلمة اليونانية "ديسبوتيس" التي تعني رب الأسرة، أو سيد المنزل. ثم خرجت من هذا النطاق الأسري، إلى عالم السياسة لكي تطلق على نمط من أنماط الحكم الملكي المطلق الذي تكون فيه سلطة الملك على رعاياه ممثلة لسلطة الأب على أبنائه في الأسرة. وهنا يصبح المعنى انفراد فرد أو مجموعة من الأفراد بالحكم أو السلطة المطلقة دون الخضوع لقانون أو قاعدة. دون النظر إلى رأي المحكومين. وهذه السلطة المستبدة التي يتأثر بها الفرد أو بعض الأفراد هي تلك التي تمارس الحكم دون أن تكون هي ذاتها خاضعة للقانون الذي يمارسه سلطانه فقط على الشعب.

الملايين على الجوع تنام ،
وعلى الخوف تنام ،
وعلى الصمت تنام ،
والملايين التي تصرف من جيب النيام ،
تتهاوى فوقهم سيل بنادق ،
ومشانق ،
وقرارات اتهام ،
كلما نادوا بتقطيع ذراعي كل سارق ،
وبتوفير الطعام ؛
عرضنا يهـتـك فوق الطرقات ،
وحماة العرض أولاد حرام ،
نهضوا بعد السبات ،
يـبـسطون البسط الحمراء من فيض دمانا
تحت أقدام السلام ،
أرضنا تصغر عاما بعد عام ،
وحماة الأرض أبناء السماء ،
عملاء ،
لا بهم زلزلة الأرض ولا في وجههم قطرة ماء ،
كلما ضاقت الأرض، أفادونا بتوسيع الكلام ،
حول جدوى القرفصاء ،
وأبادوا بعضنا من أجل تخفيف الزحام ،
آه لو يجدي الكلام ،
آه لو يجدي الكلام ،
آه لو يجدي الكلام ،
هذه الأمة ماتت والسلام

أحمد مطر

كفرتُ بالأقـلامِ والدفاتِـرْ .
كفرتُ بالفُصحـى التي
تحبـلُ وهـيَ عاقِـرْ .
كَفَرتُ بالشِّعـرِ الذي
لا يُوقِفُ الظُّلمَ ولا يُحرِّكُ الضمائرْ .
لَعَنتُ كُلَّ كِلْمَةٍ
لمْ تنطَلِـقْ من بعـدها مسيرهْ
ولـمْ يخُطِّ الشعبُ في آثارِها مَصـيرهْ
لعنتُ كُلَّ شاعِـرْ
ينامُ فوقَ الجُمَلِ النّديّـةِ الوثيرةْ
وَشعبُهُ ينـامُ في المَقابِرْ .
لعنتُ كلّ شاعِـرْ
يستلهِمُ الدّمعـةَ خمـرا
والأسـى صَبابَـةً
والموتَ قُشْعَريـرةْ .
لعنتُ كلّ شاعِـرْ
يُغازِلُ الشّفاهَ والأثداءَ والضفائِرْ
في زمَنِ الكلابِ والمخافِـرْ
ولا يرى فوهَـةَ بُندُقيّـة
حينَ يرى الشِّفاهَ مُستَجِيرةْ !
ولا يرى رُمّانـةً ناسِفـةً
حينَ يرى الأثـداءَ مُستديرَةْ !
ولا يرى مِشنَقَةً
حينَ يرى الضّفـيرةْ !
*
في زمَـنِ الآتينَ للحُكـمِ
على دبّابـةٍ أجـيرهْ
أو ناقَـةِ العشيرةْ
لعنتُ كلّ شاعِـرٍ
لا يقتـنى قنبلـةً
كي يكتُبَ القصيـدَةَ الأخيرةْ !

أهدي هاتين القصيدتين إلى الذي غلا في القدح
ورفع راية الاستبداد رغم الفدح
وطارت كلماته شضايا
أصابت حيطاني
وأحرقت بستاني
وركلت أوطاني
وتهافتت على الفاني
تعليه بين المباني
وجرت الويلات على المعاني
جرمت العدل
وباركت النذل
رغم إجماع كل البلدان
على أنه مستبد من سيدي بوزيد إلى تطوان
جرأة الفتيكان أعجبتني
وجرأة ساركوزي هيجتني
وجرأة الأمريكان أنستني
ألفاظك الباغية
وحروفك الزانية
و معانيك كالباغيات في طرقات باريس
تحضن الاستبداد
وتضمه إلى صدرها عناد
استبد بك الرأي جديدا
ونسيت العرف التليد
أن نتبع الجماعة ولن نحيد..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: Spéculation   الثلاثاء 07 فبراير 2012, 17:14

معنى مصطلح المضاربة
المضاربة في البورصة هي "المخاطرة بالبيع والشراء بناء على توقع تقلبات الأسعار بغية الحصول على فارق الأسعار"، وقد يؤدي هذا التوقع إذا أخطأ إلى دفع فروق الأسعار بدلاً من قبضها.
فهي ليست بيعاً حقيقياً ولا شراء حقيقياً إنما المسألة تنحصر كلها في قبض أو دفع فروق الأسعار بينما البيع والشراء في المضاربة الشرعية بيع حقيقي لسلع محددة، وفق الضوابط الشرعية.
فالمضارب يسعى لجمع وحبس كل البضائع أو الصكوك التي من نوع واحد في يد واحدة، ثم التحكم في السوق، حيث لا يجد المتعاملون في هذه السلع أو الصكوك، ما يوفون به التزاماتهم التي حان أجلها، الأمر الذي يجعلهم تحت ضغط هؤلاء المتحكمين والخضوع للأسعار التي يقرروها.
الفقهاء اتفقوا على تعريف عقد المضاربة «أنه عقد على الشركة بين اثنين أو أكثر، يقدم أحدهما مالا والآخر عملا، ويكون الربح بينهما حسب الاتفاق والشرط». وبذلك تختلف في الفقه الإسلامي عنها في الفكر الاقتصادي المعاصر، فهي تعني عمليات بيع وشراء صوري تنتقل معها العقود أو الأوراق المالية من يد إلى يد دون أن يكون في نية البائع أو المشتري تسليم أو تسلم موضوع العقد في الفكر الاقتصادي المعاصر.
المضاربة في اللغة هي مشتقة من الفعل "ضرب" فالضرب بمعنى الكسب وهي أيضاً مشتقة من الضرب في الأرض يضرب ضرباً بمعنى سار في ابتغاء الرزق، ابتغاء الخير.

المضاربة ‏(fa)‏ في الشرع فقد عرفها الحنفية بأنها "عقد على الشركة بمال من أحد الجانبين والعمل من الجانب الأخر". كما أن المضاربة عند المالكية هي" أن يدفع رجل مالاً لآخر، ليتجر به ويكون الربح بينهما، حسبما يتفقان عليه".
المضاربة في البورصة تشتمل على معنى الاحتكار أي جمع السلعة للتفرد بالتصرف فيها وقد نهى الرسول عنه فقال:
من احتكر حكرة يريد أن يغلي بها على المسلمين فهو خاطئ ..
المضاربة في البورصة تختلف جذرياً عن المضاربة في اصطلاح الفقهاء وتتم 90% من أعمال البورصة على أساس المضاربة أو المسابقة على البيع والشراء بغية تحقيق مكسب من فروق الأسعار دون أن يكون المضارب مالك للسلع، فالمضاربة هنا عملية بيع وشراء صوريين حيث تباع السلع أو الأوراق المالية وتنتقل من ذمة إلى ذمة دون قبض وغاية المبايعين ليس القبض بل الاستفادة من فروق الأسعار.
الفارق الأساسي بين المضاربة الشرعية والمضاربة في البورصة أن المضاربة في البورصة تنحصر في مكان محدد هو "البورصة"، أما المضاربة الشرعية فغير محددو بمكان معين حيث يمكن أن تجري العمل في كل أسواق السلع والخدمات وأي موقع للاستثمار، والعائد المتحقق من المضاربة في البورصة يتمثل في فروق الأسعار التي تعتمد على عملية التنبؤ التي يكتنفها كثير من المقامرة والضرر المصاحبة لعمليات الشراء والبيع الصورية أم العائد في المضاربة الشرعية فهو عبارة عن أرباح حقيقية نتيجة لنشاط استثماري فعلي يقوم به المضارب.
********************************************
************************************************

"قرار مجمع الفقه الإسلامي في حكم المضاربة في البورصة"
ويناسب هذا أن أثبت نص قرار مجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي في جلسته السابعة المنعقدة في الفترة من 11 – 16 ربيع الثاني من عام 1404هـ، حيث نص على ما يلي:
"إن مجلس المجمع الفقهي الإسلامي بعد اطلاعه على حقيقة سوق الأوراق المالية والبضائع (البورصة) وما يجري فيها من عقود عاجلة على الأسهم، والسندات والقروض، والبضائع والعملات الورقية، ومناقشتها في ضوء أحكام الشريعة يقر ما يلي:
إن غاية السوق المالية (البورصة هي إيجاد سوق مستمرة ودائمة، يتلاقى فيها العرض والطلب، والمتعاملون بيعاً وشراء، وهذا أمر جديد ومفيد، ويمنع استغلال المحترفين الغافلين والمسترسلين، الذي يحتاجون إلى بيع وشراء، ولا يعرفون حقيقة الأسعار، ولا يعرفون المحتاج إلى البيع، ومن هو يحتاج إلى الشراء.
ولكن هذه المصلحة الواضحة، يواكبها في الأسواق المذكورة (البورصة) أنواع من الصفقات المحظورة شرعاً، كالمقامرة والاستغلال، وأكل أموال الناس بالباطل، ولذلك لا يمكن إعطاء حكم شرعي عام بشأنها، بل يجب بيان حكم المعاملات التي تجري فيها كل واحدة منها على حدة.
إن العقود العاجلة والآجلة على سندات القروض بفائدة بمختلف أنواعها غير جائزة شرعاً، لأنها معاملات تجري بالربا المحرم.
إن العقود الآجلة بأنواعها، التي تجري على المكشوف أي على الأسهم والسلع التي ليست في ملك البائع بالكيفية التي تجري في السوق المالية (البورصة) غير جائزة شرعاً، لأنها تشتمل على بيع الشخص ما لا يملك اعتماداً على أنه سيشتريه فيما بعد، ويسلمه في الموعد، وهذا منهي عنه شرعاً، لما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه حكيم بن حزام أنه قال: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: يأتيني الرجل يسألني عن بيع ما ليس عندي، أبتاع له من السوق ثم أبيع له؟ قال صلى الله عليه وسلم "لا تبع ما ليس عندك"
وكذلك ما رواه الإمام أحمد وأبو داود بإسناد صحيح عن زيد بن ثابت رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن تباع السلع حيث تباع حتى يحوزها التجار إلى رحالهم.
وليست العقود الآجلة في السوق المالية (البورصة) من قبيل بيع السلم الجائز في الشريعة الإسلامية، وذلك للفرق بينهما على وجهين:
(أ‌) في السوق المالية (البورصة) لا يدفع الثمن في العقود الآجلة في مجلس العقد، وإنما يؤجل دفع الثمن إلى موعد التصفية، بينما الثمن في عقد السلم يجب أن يدفع في مجلس العقد.
(ب‌) في السوق المالية (البورصة) تباع السلعة المتعاقد عليها وهي في ذمة البائع الأول، وقبل أن يحوزها المشتري الأول عدة بيوعات، وليس الغرض من ذلك إلا قبض أو دفع فروق الأسعار بيد البائعين والمشترين غير الفعليين مخاطرة منهم على الكسب والربح كالمقامرة، سواء بسواء، بينما لا يجوز بيع المبيع في عقد السلم قبل قبضه.
وبناء على ما تقدم يرى المجمع الفقهي: أنه يجب على المسئولين في البلاد الإسلامية ألا يتركوا أسواق البورصة في بلادهم حرة تتعامل كيفما تشاء في عقود وصفقات، سواء كانت جائزة أو محرمة، وألا يتركوا للمتلاعبين بالأسعار فيها أن يفعلوا ما يشاءون، بل يجلب فيها مراعاة الطرق المشروعة في الصفقات التي تعقد فيها، ويمنعون العقود الغير جائزة شرعاً، ليحولوا دون التلاعب الذي يجر إلى الكوارث المالية ويخرب الاقتصاد العام، ويلحق النكبات بالكثيرين.
حكم المضاربة فى البور صه:
فإنه بناء على ما سبق يتضح أن المضاربة في البورصة البيع والشراء فيها ليس على الحقيقة وإنما هي مسابقة على التغيرات في الأسعار، لأنه لا يقصد منها انتقال الأغراض وإنما يقصد منها الاستفادة من فروق الأسعار، الأمر الذي نتفق معه في الرأي مع الدكتور محمد الشنقيطي والدكتور/ عبد المطلب عبد الرازق حمدان في عدم جوازها والأدلة على ذلك ما يأتي:
الدليل الأول: أن المضاربة على هذا الوجه تتضمن معنى النجش وهو الزيادة في سعر السلعة التي بلغت قيمتها ليغري غيره بالزيادة على ما ذكر والذي نهى الرسول (ص) عنه فقال: "لا تناجشو" صدق رسول الله (ص) فهو يعني زيادة من يرغب في الشراء، ويتبين ذلك من ملاحظة بعض المتعاملين الذين يقومون بعقود تؤدي إلى شركة غير طبيعية في البورصة، فمثلاً يعتمد كبار الممولين على طرح مجموعة من الأوراق المالية من أسهم أو سندات قروض فيهبط سعرها لكثر العرض، فيسارع صغار حملة هذه الأوراق ببيعها بسعر أقل خشية هبوط سعرها أكثر من ذلك وزيادة خسارتهم فيهبط سعرها مجدداً بزيادة عرضهم، فيعود الكبار إلى شراء هذه الأوراق بسعر أقل بغية رفع سعرها بزيادة الطلب، وينتهي الأمر بتحقيق مكاسب للكبار وإلحاق خسائر فادحة بالكثرة الغالبة، وهم صغار حملة الأوراق المالية نتيجة خداعهم بطرح غير حقيقي لأوراق مماثلة.
الدليل الثاني: المضاربة في البورصة تشتمل على معنى الاحتكار أي جمع السلعة للتفرد بالتصرف فيها وقد نهى الرسول (ص) عنه فقال " من احتكر حكرة يريد أن يغلي بها على المسلمين فهو خاطئ " صدق رسول الله (ص) فالتصريح هنا بأن المحتكر خاطئ كاف في إفادة عدم الجواز لأن الخاطئ هو المذنب العاصي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nad_mosta
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 68
العمر : 26
الموقع : مستغانم
البلد :
نقاط : 82
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: الدقة في استعمال المصطلح.....   الخميس 09 فبراير 2012, 09:58

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: التضخم وأسبابه...   السبت 25 أغسطس 2012, 17:19

تعريف التضخم : هو الارتفاع المستمر في المستوى العام للاسعار لفترة طويلة ، ويترتب عليه تدهور القوة الشرائية للنقود.

اسباب ظهور التضخم :

• تضخم الطلب :
يحدث عندما يكون الطلب الكلي اكبر من العرض الكلي ويكون بسبب زيادة كمية النقود والتي تؤدي الى ارتفاع الطلب الكلي ، مما يؤدي الى ارتفاع المستوى العام للاسعار .

• تضخم التكاليف :
يحدث عند ارتفاع اسعار عناصر الانتاج ، ويسبب ذلك في ارتفاع التكاليف الكلية للمنتج ، مما يؤدي الى ارتفاع المستوى العام للاسعار .

• التضخم المستور :
يحدث بسبب عوامل خارجية بحيث ينتقل من الدولة المصدرة الى الدولة المستوردة .

كيفية قياس نسبة التضخم :
يقاس التضخم بالرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة والذي يعني المتوسط الترجيحي لاسعار مجموعة من السلع والخدمات ، وذلك بوضع سلة تضم مجموعات من السلع التي يتم مراقبتها مرة كل شهر .

ويقسم قسم الاحصاء المركزي في المملكة العربية السعودية تلك السلة الى :

1- مجموعة الاطعمة والمشروبات

2- مجموعة الترميم والايجار والوقود والمياة

3- مجموعة التعليم والترويح

4- مجموعة الاقمشة والملابس والاحذية

5- مجموعة التأثيث المنزلي

6- مجموعة الرعاية الطبية

7- مجموعة النقل والمواصلات

8- مجموعة سلع وخدمات اخرى

وفي كل مجموعة يتم حساب متوسط لها بناءا على مجموع التغير في السلع التي تضمنتها المجموعة . فمجموعة الاطعمة والمشروبات على سبيل المثال تضم ( الحبوب ومنتجاتها ـ اللحوم ـ الاسماك ـ الحليب ـ الزيوت ـ الخضروات ـ الفواكهه ـ السكر ـ المشروبات ـ مواد غذائية اخرى )

ويتم تحديد الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة بناءا على تلك المجموعات ، ثم تطبق المعادلة التالية للحصول على معدل التضخم

الرقم القياسي للفترة الحالية ÷ الرقم القياسي العام للفترة المقارنة من العام السابق * 100

مثال :

الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة لشهر سبتمبر 2010 م هو 130.8

الرقم القياسي العام لتكاليف المعيشة لشهر سبتمبر 2011 م هو 137.7

وبحساب المعادلة

معدل التضخم = 137.7 ÷ 130.8 * 100

= 105.27

وهو ما يعني ان نسبة التضخم هي 5.3

وتلك النسبة الظاهرة لمعدل التضخم ماهي الا قياس لنسبة الارتفاع بتكاليف المعيشة مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق وليس بالشهر السابق ، لذلك قد يحدث انخفاض في معدل التضخم في فترة من الفترات ، ولكن هذا لا يعني بالضرورة ان التضخم قد انخفض قياسا بالشهر السابق .

والجدول التالي يوضح الارتفاع المستمر للرقم القياسي لتكاليف المعيشة بدءا من شهر سبتمبر 2010 م الى الشهر المماثل من العام 2011 م ، وهو ما يعني ان نسبة التضخم في نمو مستمر .

اعلى معدلات تضخم تم تسجيلها على مستوى العالم :

• زيمبابوي إحدى الدول التي عانت أعلى معدلات التضخم في العالم والذي قارب الـ 100 في المائة، ما حدا بالبعض إلى القول إن استخدام النقود الورقية في التجفيف أرخص من شراء ورق التجفيف نفسه. فقد أصدرت الحكومة الزيمبابوية في يوليو من عام 2008 م ورقة عملة جديدة من فئة 100 مليار دولار زيمبابوي، وهذا الرقم يعني (1) وعلى يمينه أحد عشر صفراً. وقد كان إحصاء الأصفار في العملة الزيمبابوية مشكلة حتى قبل اصدار الورقة الجديدة والتي تشتري رغيفين من الخبز.

• في يوغسلافيا السابقة ما بين أكتوبر 1993 ويناير 1994، أجبرت الحكومة على اصدار ورقة نقدية بقيمة 500 مليار وحدة نقدية حينذاك.

• وفي ألمانيا كانت الأسعار تتضاعف كل شهرين بعد الحرب العالمية الأولى، وكان العمال يستلمون رزماً من النقد مرة في اليوم أو أكثر مقابل عملهم، وكانت أعلى ورقة نقدية تصدر في تلك الفترة بقيمة 100 ترليون مارك ألماني.
المضاربة سبب التضخم العالمي
خلف التيسير الكمي بالأسواق العالمية حجم سيولة مخيف كانت مبرراته التغلب على الأزمة المالية العالمية لكنه بنفس الوقت أوجد فوضى بأسواق السلع نتيجة حجم المضاربات الذي رفع أسعارها بشكل كبير خلال فترات قصيرة فمحركو الأسواق يرون أن حجم الإنفاق من الحكومات على اقتصاداتها سيولد طلبا كبيرا مما أدى إلى توجيه وتركيز عمل صناديقها في أسواق السلع سعيا لتحقيق مكاسب مضمونة.

قد يبدو كل ذلك ذكاء ونجاحا كبيرا لخطط تلك الصناديق الكبيرة بحجم سيولتها فهي تذهب إلى المكان الدافئ للعمل لكن هذه المضاربات أوجدت حالة من عدم الاستقرار بالأسواق والاقتصاديات الناشئة بأسعار السلع التي بدأت تأكل الكثير من مواردها وتقلص الفجوة الإيجابية للميزان التجاري لتلك الدول.

ففي الوقت الذي تعيش تلك الدول من الاقتصادات الناشئة مرحلة ازدهار اقتصادي ويطلب منها أن تلعب دورا بالإنفاق على البنى التحتية وتحفيز خطط الإنفاق لتطوير اقتصادياتها من جهة والمساهمة الفاعلة بعودة النمو للاقتصاد العالمي مساعدة لتلك الدول العظمى والتي كانت منبع الأزمة المالية العالمية فإن آثار المضاربة على السلع يظهر بشكل بالغ فيها فهي تستورد الكثير من السلع لكي توفرها في أسواقها نتيجة إنفاقها العام وتربح الدول العظمى من ذلك تشغيل مصانعها بطاقاتها القصوى بينما تتولى صناديق التحوط التي تمتلكها مؤسسات مالية تتبع الدول الكبرى مهمة رفع الأسعار من خلال جوقة المضاربات الملتهبة.

فالدول الكبرى لديها طاقات إنتاجية هائلة تغطي فيها حاجة أسواقها وتبيع الفائض للخارج وبينما تعمل على معالجة الخلل بميزانياتها تترك للدول الناشئة حرية الاستحواذ على أكبر قدر من فائض الإنتاج العالمي فتلك الدول العظمى لا تعاني نقصا كبيرا في بناها التحتية وبالتالي الطلب لديها يبقى في حدود معقولة لا تؤثر على الأسعار إجمالا بل لديها فائض بالعقارات والسلع ولا تستهلك الكثير من إنفاقها العام على صعيد حتى المستهلكين الأفراد من المواد والسلع الغذائية فأميركا تنفق أقل من عشرة بالمائة على الغذاء بينما تفوقها بعدة أضعاف اقتصادات الصين والهند وغيرها.

إن هذا الاستنزاف المالي الكبير من وراء المضاربات أوجد دول الاقتصادات الناشئة أمام مواجهة رفع الأجور بشكل كبير ومتسارع لمواجهة الغلاء العالمي وهذا بدوره سيوجد تلك الدول في دوامة ارتفاع التكاليف على المدى المتوسط والبعيد مما يضعف من دور منافستها لاقتصادات العالم المتقدم بارتفاع تكاليف السلع المنتجة لديها مما يعني توقف دورة النمو الاقتصادي في لحظة ما نتيجة ارتفاع التضخم بشكل كبير لديها يولد فقاعة لا تستطيع تحملها مما يؤدي إلى دخولها في دورة ركود قد تكون طويلة ومؤلمة لتعود دفة قيادة النمو والتحكم باقتصاديات تلك الدول إلى الضفة الغربية من العالم مجددا بعد تجاوز المراحل الصعبة من الأزمة المالية التي تعيشها الآن.

وسيفقد ارتفاع معدل التضخم الناتج عن مضاربات واسعة النطاق قدرة الدول الناشئة وتحديدا الصين والهند والبرازيل وروسيا القدرة على التوسع الاستثماري الخارجي وخصوصا في قارة إفريقيا التي تعد منطقة الازدهار العالمي القادم وملعبا خصبا لدعم اقتصاديات العالم وخصوصا المتقدم بخلاف ما ستتركه آثار التضخم من جروح عميقة لن يكون علاجها سهلا على الدول الناشئة وسيمتد لسنوات طويلة.

تلعب المضاربات دورا بارزا في إذكاء التضخم عالميا والفاتورة ستكون مرتفعة يوما بعد يوم على الدول ذات الاقتصادات النامية بقوة وإذا كان من عمل لابد من القيام به فهو تحركها باتجاه سن قوانين دولية تحد من تلك المضاربات وتقلل من أثرها الكارثي على العالم بعيدا عن الأدوات التقليدية لكبح جماح التضخم فأهمية الضخ النقدي الدولي يجب أن تنصب في تنمية الإنتاج العالمي والنهوض بالاقتصاد العالمي من كبوته وليس في توفير الأجواء للربح السريع عبر مضاربات لا تخلف سوى الدمار الاقتصادي وتضع بنفس الوقت مليار إنسان على حافة الجوع لكي تبقى دول أهل المجاعة لقمة سائغة لبلعها متى ما رأت الدول الكبرى الوقت سانحا بينما لا يبقى للدول الناشئة إلا معالجة مشاكلها الاقتصادية التي سيخلفها التضخم لتفويت الفرصة عليها بأن تصبح دولا اقتصادية عظمى.

منقول من ألفابيتا
في الأخير عندي سؤال للحكومة الجزائرية ....
لماذا ضخت الحكومة العاطلة والمعطلة كميات كبيرة من نقود 200دج وهي تعرف انه سيساهم في تدهور قيمة الدينار؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدقة في استعمال المصطلح.....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: علوم وثقافة :: ثقافة عامة-
انتقل الى: