مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 الأمم المتحدة تدعو إلى حرية الممارسة الجنسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: الأمم المتحدة تدعو إلى حرية الممارسة الجنسية   الأحد 26 يوليو 2009, 11:20

لقد أعلنت هيئة الأمم المتحدة علانية الحرب على الزواج الحلال بعد أن وافقت ورشات لجانها المدافعة عن النساء لجنة المرأة بالأمم المتحدة على اتفاقية تنص على إلغاء القوانين التمييزية [؟] ضد المرأة!، وتدعو هيئة الأمم المتحدة العالم بأسره وأنظمه إلغاء التمييز الجنسي ضد النساء [ أي: تدعو إلى التمرد على قرار منعهن من الإباحية وحرية ممارسة الجنس وحرية التصرف الطائش!] وتدعو هذه الهيئة إلى إلغاء القيم الدينية التي تنص على تقييدها وضبط علاقاتها إلا في الحلال (أي: تدعو إلى إزالة القوانين والأحكام التي تضاد حريتها الإباحية الجنسية في زعمهم)، والتي تصفها الأمم المتحدة بالأحكام التمييزية (ضد الحرية الجنسية للمرأة)، وتعمل هذه الورشات على برمجة قوانين دولية تحمي حرية التمتع الجنسي بمجرد بلوغ سن الإدراك والتمييز (13 سنة)، وتدعو هيئة الأمم المتحدة الدول والأنظمة الإسلامية والعربية إلى إعلان هذه القيم في أممهم وشعوبهم!، وسيتم تطبيق هذه الأحكام العاهرة نهائيا سنة 2015 م كآخر أجل بالنسبة للدول الإسلامية والعربية في زعمهم، وهذه الأحكام الجائرة ستطلق في زعمهم الحرية الحقيقية للفتاة لممارسة الجنس وبحرية بلا قيود ولا ضوابط بداية من سن تمييزها وبمحض إرادتها، والهدف من هذا القانون كما تقول هذه اللجنة الباغية: [القضاء على التمييز والعنف ضد الإناث!]، ويتبجحون بلا خجل ولا حياء من الله ثم من المسلمين ويقولون: [كل بنات المعمورة بعد بلوغ سن الثامنة هن حرات في التمتع بكامل حقوقهن الجنسية]،وهذه الأحكام ستصبح قوانين جاهزة وسارية المفعول عند المسلمين بداية من سنة2015م، وتضيف هذه الهيئة الماجنة أنها ستدعو الأمم المتحدة إلى معاقبة كل الدول العربية والإسلامية إذا تخلفت عن تطبيقها بطريقة صارمة ورسمية وقانونية علانية،وسيصبح الزواج في أذهان هؤلاء العاهرين تحجيرا لحرية المرأة إذا أرادت ممارسة الجنس خارج إطار الزواج الحلال، وهذا التقييد في رأيهم نوع من أنواع الإغتصاب لحقها الجنسي، وهذا مساس لحريتها ! ولأن الزواج قيد عنصري تمييزي يمنعها من الإتصال الجنسي مع غير الزوج إذا أردت الجنس من غير إكراه ولا اغتصاب، ومما جاء في هذه الوثيقة العاهرة التي تدعو إلى الزنا والبغاء : [رفع سيطرة الرجل على المرأة في تقييد تصرفها ومصادرة آرائها] أي: رفض قوامة الرجل على المرأة بما في ذلك رفض قوامة الزوج على زوجته]، فالأمر محسوم عندهم منذ عقود في ديارهم لأن فتياتهن يمارسن الجنس بلا رادع قانوني ولا زجر أسري ولا عتاب ديني،ولكن الهيئة تريد توريط العالم الإسلامي في هذه الحرب على الله ورسوله وشريعة محمد صلى الله عليه وسلم وأحكام العفاف الطاهرة في ملته الغراء، ومما يدعون إليه هذا التقرير الفاسد لهذه الهيئة الفاسدة: [رفع القيود عن الفتاة حتى من طرف والدها]، أي: إذا شعرت الفتاة أن والدها يقيد حريتها أو يضايقها في حريتها ترفع به دعوى قضائية ! أي : بإمكان الفتاة ممارسة الجنس مع من تشاء ولا قيد للعائلة لتصرفها لأنه تدخل في حياتها الجنسية الخاصة، وتجبر هيئة الأمم المتحدة الدول العربية والإسلامية في تقريرها تعليم الفتاة الثقافة الجنسية مبكرا وذلك من خلال سن برامج تعليمية دراسية حتى تتعرف الفتاة على كامل حقوقها الجنسية منذ صغرها ! وتدعو الأمم المتحدة الدول العربية والإسلامية إلى وجوب تعليم الفتاة وسائل الوقاية من الأمراض الجنسية لممارسة الجنس بأمان وحرية تامة ! ولقد سكتت الدول العربية والإسلامية عن مثل هذه المخازي التي سيلقيها الربانيون والفحول من رجال الأمة المحمدية في مزابل التاريخ وسلة مهملات الدول الكافرة العاهرة فنقول لهم: [هذه بضاعتكم الباغية ردت إليكم]، فالأمة الإسلامية إن لم تتحرك بكل قوة ضد هذه الجريمة النكراء لفسد شرف وعرض سفهائها في المستقبل إلا أن يتداركهم الله برحمته، فيجب رفض هذه الهيئة الفاسدة وقوانينها العاهرة وبكل حزم وشتى الطرق والوسائل الشرعية، فالمسألة خطيرة وتتعلق بشرف الأمة المسلمة وحرمة وعفة نسائها فبالعرض والشرف [نكون أو لا نكون]، ويجب على العلماء وأهل الدعوة تكثيف الإرشادات والدروس والتوجيهات في هذا الإطار للقيام بتعبئة شاملة في هذا الباب الخطير، وكما يلزم كذلك على جميع الجمعيات المدنية أن تبين موقفها الحازم من خلال الندوات الصحفية والملتقيات المحلية والدولية، وعلى الدول والأمم والشعوب المسلمة أن ترفع شعار العفاف في ديارها تحت عنوان: [ النقاء والطهر لمجتمعاتنا الإسلامية] لترد كيد الكائدين ومكر الماكرين،فالصمت على هذه المخازي العاهرة الفاجرة جريمة في حق الإسلام ودين المسلمين وشرفهم وعرضهم قال الله تعالى : [ والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما.]
منقول عن الشيخ عبد الفتاح زراوي حمداش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الأمم المتحدة تدعو إلى حرية الممارسة الجنسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: