مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» توزيع 46 محلا على مستفيدين جدد بمستغانم
أمس في 07:11 من طرف المدير

» بماذا اوصى الامام احمد بن حنبل ابنه يوم زواجه؟
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:22 من طرف اسحاق عز

» برنامج روعة Total Recorder Editor Pro لتسجيل أي صوت خارجي من الميكروفون وأشرطة الكاسيت وأقراص CD/DVD والراديو وغيرها
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:01 من طرف اسحاق عز

» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 15 فبراير 2017, 10:56 من طرف اسحاق عز

» تحضير النص الادبي بركة المتوكل للسنة الثانية ثانوي
الأحد 12 فبراير 2017, 21:07 من طرف mehdi 27

» والي مستغانم :توزيع سكنات -عدل 2- في مارس القادم
السبت 11 فبراير 2017, 09:05 من طرف المدير

» توقيف شخص بحوزته كمية من الكيف المعالج بالسور بمستغانم
الجمعة 10 فبراير 2017, 07:33 من طرف المدير

»  تسليم مشروع ترامواي مستغانم نهاية السداسي الأول من 2018
الأحد 05 فبراير 2017, 20:47 من طرف المدير

» انطلاق استغلال خطّ مستغانم برشلونة بمعدّل 4 رحلات أسبوعيا
السبت 04 فبراير 2017, 07:17 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 "وجدي غنيم" يدعو الحكومة الجزائرية الى تعديل نشيدها الوطني ..عائض القرني أعجب به لدرجة العشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحترف
مشرف منتدى أخبار و تاريخ مستغانم
مشرف منتدى أخبار و تاريخ  مستغانم


عدد الرسائل : 1489
نقاط : 2742
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

مُساهمةموضوع: "وجدي غنيم" يدعو الحكومة الجزائرية الى تعديل نشيدها الوطني ..عائض القرني أعجب به لدرجة العشق   الأربعاء 17 يونيو 2009, 13:23

دعا الداعية الإسلامي وحجدي غنيم الحكومة الجزائرية و على رأسها القاضي الأول في البلاد عبد العزيز بوتفليقة بضرورة تعديل المقطع الأول من النشيد الوطني " قسمًا" على أساس أن هذا المقطع يبدأ بالشرك و هو يدعو الى الكفر بالله




وأوضح الداعية وجدي غنيم على هامش ملتقى الشيخ محمد الغزالي الذي انعقد مؤخرا بالجامعة الإسلامية قسنطينة أن دعوته إلى تصحيح المقطع الأول من النشيد القائل: "قسما بالنازلات الماحقات.. و الدماء الزاكيات الطاهرات" ليس انتقادا لتاريخ الثورة و أبطالها أو التقليل من شأن كاتبه و ملحنه، بل قراءة هذا المقطع هو ضرب من الشرك و الكفر، لأنه لا يجوز حسبه "القسم" بغير الله ، موضحا أنه من حَلـَفَ بغير الله فقد كفر و أشرك بالله، و من كان حالفا فلا يحلف إلا بالله، و عليه قال الداعية الإسلامي وجدي غنيم حبذا لو تـُعَدِّلُ الحكومة الجزائرية هذا المقطع و ذلك بالقول: "قسما برب النازلات الماحقات"..
إنني أرى ببلدي الجزائر الأول بلد الجهاد و الشهداء أن تبدأ شعارها بذكر الله الواحد، هكذا عبر الداعية الإسلامي وجدي غنيم الذي اشار الى أن وقوفه الى النشيد الوطني كان تقديرا للحكومة الجزائرية و شعبها الأصيل و لرئيسها عبد العزيز بوتفليقة، و إجلالا لأرواح الشهداء، و قد سبقه الى ذلك الداعية الإسلامي "عائض القرني" عند زيارته الى الجزائر و قراءته النشيد الوطني "قسمًـا" بمقاطعه الخمس مثنيا على كاتب القصيدة شاعر الثورة مفدي زكريا و كان هذا النشيد بالنسبة لهذا الداعية أجمل ما قرأه في حياته و هو المولوع بالشعر، و اعتبر القرني أن نشيد قسما يهز الوجدان و يخاطب العاطفة و العقل معًا، و أن عزفه يذكر الأمة العربية بمراحل نضال و كفاح الشهداء و المجاهدين من أجل استقلال الجزائر و يعطي دفعا قويا لتحرير الشعوب، و هنا نقف على نقاط الإختلاف بين الداعيتين في وجهات نظر كل واحد، بين مؤيد و معارض و بين محلل و مكفر(أو محرم)، سيما و قضية النشيد الوطني الجزائري أعطيت لها أبعادا و دار حولها جدلا كبيرا، خاصة بعد الحادثة الأخيرة عندما لجأت بعض الأطراف المعادية الى بتر جزء من هذه "الرائعة" و هي عبارة "يا فرنسا" وتضمنت كتاب السنة الخامسة ابتدائي من مادة التربية المدنية، و أثارت ضجة كبرى أمام الجهات المسؤولة و على رأسها وزارة المجاهدين التي اعتبرت النشيد الوطني قسما نشيدًا رسميا مؤسسا بقانون و هو يدخل في خانة المقدسات و طالبت وزارة التربية الوطنية الإسراع الى تصحيح الخطأ..
الأهم في الأمر هو أن النشيد الوطني تعرض للكثير من الهزات و محاولات حذف بعض مقاطعه أيام الرئيس الشاذلي بن جديد و كانت ضغوطات لحذف مقطع "يا فرنسا"، كما أن بعض الجماعات السلفية راحت هي الأخرى بالقول الى تكفير عازفي النشيد الوطني و مردديه، لأن النازلات الماحقات هي قنابل فرنسا، و هذا يعني أن الجزائريين يقسمون بفرنسا العدو اللذوذ و يؤكدون على تبعيتهم لها، الأمر الذي يدفع الى التساؤل و الحيرة ، حول إذا ماكانت الجزائر و شعبها طيلة الـ: 54 سنة غارقون في الشرك و هم يرددون هذا النشيد الذي نظمه الشاعر مفدي زكريا بتاريخ 23 أفريل 1955 بسجن بربروس في الزنزانة رقم 69 الجزائر و لحنه الموسيقار محمد فوزي، و السؤال يطرح نفسه هل تعديل مقطع النشيد الوطني قسما سيحتاج الى استفتاء شعبي و مراسيم قانونية أم أنه يحتاج إلى فتاوي أخرى ومناضرات للوقوف على مدى تحليله و تحريمه و تلك هي المشكلة.. !


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"وجدي غنيم" يدعو الحكومة الجزائرية الى تعديل نشيدها الوطني ..عائض القرني أعجب به لدرجة العشق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبارعامة-
انتقل الى: