مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
الجزائرية
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
عدد الرسائل : 42
العمر : 35
الموقع : sig
البلد :
نقاط : 122
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/06/2009

الحب العائلي

في الثلاثاء 16 يونيو 2009, 19:19


الوالدين من التهجم على الأبناء بالكلمات غير المناسبة والفاقدة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>لأبسط معاني الحب، معتبراً أن هذا سلوك خاطئ يجب تجنبه وقد يقود إلى فقدان الجو</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>العائلي المليء بالمحبة، خاصة أن الأبناء يتأثرون كثيراً بالجو المحيط بهم وهو الجو</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الأسري</SPAN> </SPAN></SPAN>.

</SPAN>وكشف</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الدكتور ميسرة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>في لقاء مفتوح حول</SPAN> </SPAN></SPAN>(</SPAN> الحب العائلي</SPAN> </SPAN></SPAN>) </SPAN>نظمته مدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الإنسانية عن أسس وأبجديات تنمية الحب داخل العائلة الواحدة، مستغرباً من عدم</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>مناداة الوالدين أبنائهم بأحب الأسماء إليهم وأرقها ومن عدم إعطائهم الابتسامة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>وحرمانهم من الشعور بحبهم إليهم في حين تجد أعذب الكلمات تذهب للأصدقاء والأقرباء</SPAN> </SPAN></SPAN>.

</SPAN>وأوضح</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الدكتور ميسرة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>أن لـ</SPAN> </SPAN></SPAN>(</SPAN> الحب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>العائلي</SPAN> </SPAN></SPAN>) </SPAN>ركائز أساسية يجب أن يبنى عليها، والتي تشبه ريشة الرسام، "إمّا أن</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>يرسمها بالأسود أو يرسمها بألوان جميلة، أي أن الكلمات التي نريد أن نقولها</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>لأطفالنا إمّا أن تكون خيّرة وإلاّ فلا"، مبيناً أن</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>نظرة الحب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>تتمثل في أن تجعل عينيك في عيني طفلك مع ابتسامة خفيفة وتتمتم بصوت غير</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>مسموع بكلمة</SPAN> </SPAN></SPAN>(</SPAN> أحبك</SPAN> </SPAN></SPAN>)</SPAN> </SPAN></SPAN>، وأن النظرة بهذه الطريقة لها أثر</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>ونتائج جيدة، إلى جانب الحرص على حضور الأسرة مجتمعة على سفرة واحدة، وعدم تناول</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الطعام أمام التلفاز، كي يحصل بين أفراد الأسرة نوع من التفاعل وتبادل وجهات النظر</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>أثناء تناول الطعام</SPAN> </SPAN></SPAN>.

</SPAN>وأضاف الاستشاري النفسي والأسري</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الدكتور ميسرة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>أن الآباء عليهم أن يحرصوا على وضع بعض اللقيمات</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>في أفواه أطفالهم وتسمى</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>لقمة الحب، مع ملاحظة أن</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>المراهقين قد يشعرون بأن هذا الأمر غير مقبول، فإذا أبى الابن أن تضع اللقمة في فمه</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>فل تضعها في ملعقته أو في صحنه، وينبغي أن يضعها وينظر إليه نظرة حب مع ابتسامة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>وكلمة جميلة،</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>لمسة الحب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>بحيث يكون حديثك مع الابن بلمسة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>حنان ودفء ولا تكون متباعدة والمس على الكتف أو الرأس أو الركبة</SPAN> </SPAN></SPAN>.

</SPAN>وتابع</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الدكتور ميسرة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>أن</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>دثار الحب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>أن</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>تأتي إلى الابن في غرفته وتقبله وهو نائم وبهذا التصرف يكون القرب للابن بالجسد</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>والقلب وهي</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>ضمّة الحب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>التي لا تقل أهمية عن الأكل والشرب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>كلما أخذت منه فستظل محتاجاً له، بالإضافة إلى</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>قبلة الحب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>وهي أن تقبّل ابنك فهي من تعابير الرحمة</SPAN> </SPAN></SPAN>.

</SPAN>وطالب</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الدكتور ميسرة</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الحضور بأهمية الأخذ بهذه الممارسات والعمل بها</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>لنمو</SPAN> </SPAN></SPAN>(</SPAN> شجرة الحب العائلي</SPAN> </SPAN></SPAN>) </SPAN>والعيش في جو أسري محاط بمعاني</SPAN> </SPAN></SPAN></SPAN>الحب الأصيل</SPAN>

</SPAN>
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى