مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» الاعجـاز.العددي في سورة الكوثر
الخميس 16 نوفمبر 2017, 18:38 من طرف abou khaled

» أرخص وجبة
الأربعاء 15 نوفمبر 2017, 22:34 من طرف abou khaled

» قصة خذالعبرة منها.
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017, 19:44 من طرف abou khaled

» كيف كان رد الله سبحانه
الإثنين 13 نوفمبر 2017, 22:37 من طرف abou khaled

»  قصة تحكيها إحدى الطبيبات
السبت 11 نوفمبر 2017, 23:01 من طرف abou khaled

» عن أسرار التوسل إلى الله
الخميس 09 نوفمبر 2017, 16:52 من طرف abou khaled

» الشيخ الشعراوي يقول
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 10:25 من طرف abou khaled

» فالأَرْضُ تؤيِّد هذَا الحكْمَ ..
السبت 04 نوفمبر 2017, 22:53 من طرف abou khaled

» وَقَفَات تربويّة على السَّاحة الدَّعويّة
الجمعة 03 نوفمبر 2017, 13:19 من طرف abou khaled

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 أمانة عظيمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجزائرية
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ


عدد الرسائل : 42
العمر : 35
الموقع : sig
البلد :
نقاط : 122
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/06/2009

مُساهمةموضوع: أمانة عظيمة   الثلاثاء 16 يونيو 2009, 19:07




اهتم الإسلام بحماية الأسرة من أفات الفساد والهدم وأقام سدا يعصمها من البوار والتلف وحماية الأسرة في الأصل من واجبات راعيها الذي عليه أن يدفع السوء عنها, وأن يقيها من المهالك و الشرور.

قال النبي صلى الله عليه وسلم : " كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته " متفق عليه.

و من الواجبات تربية الأبناء لأن الأبناء أمانة عظيمة في عنق الوالدين وسيسألون عنها يوم القيامة و إن للأبناء حق على والديهم من أعظمها وأهمها تربيتهم التربية الإسلامية الصحيحة. وليست التربة قاصرة على توفير السكن والطعام والشراب واللباس و العلاج ونحو ذلك فقط , فهذا يشترك فيه جميع الناس مؤمنهم وكافرهم وبرهم وفا جرهم بل حتى الحيوان يشارك الإنسان في ذلك . ولكن المسلم يختلف عنهم فهو يعلم أنه مخلوق لعبادة الله وحده وأنه مسؤول أمام ربه جل وعلا , وأن أمامه جنة أو نارا .

أسس التربية الإسلامية:

لكي تتحقق التربية السليمة فلابد أن تقوم على أسس ومن أهمها:

الأساس الأول:
تأسيس التربية علة حسب مراحل النمو و هذا يعني أننا لا نستطيع أن نعلم كل شئ في أي مرحلة , فعملية التربية لا بد من أن تساير عملية النمو الطبيعي و أن تساير نمو الميول عند الطفل و إلا فستؤدي التربية إلى أضرار بالغة الخطورة لا يدركها إلا التربويون.

الأساس الثاني:
وجود الفروق الفردية بين الذكور و الإناث من جهة وبين أفراد الجنس الواحد من جهة أخرى و لهذا فعلى المربي أن يلاحظ هذه الفروق وأن تكون تربيته وتوجيهه مبنية عليها , و هذه الفروق قد تكون
* في الإحساس
* القدرات العقلية
* الميول
و أهم وسيلة لنجاح التربية هي التوفيق بين القدرات والاستعدادات من جهة وبين الميول والاتجاهات من جهة أخرى.

الأساس الثالث:
إن الطبيعة الإنسانية طبيعة بيولوجية سيكولوجية معا أي هي مركبة مكن العنصر المادي والروحي أو النفسي والصلة بينهما وثيقة وهذه النقطة مهمة في عملية تربية الأطفال ذلك أن بعض الآباء قد يكون اتجاههم روحيا صرفا فلا يهتمون بجانب التربية الجسمية كعدم الاهتمام بالتغذية .

الأساس الرابع:
الإنسان يولد خاليا من أي اعتقاد ومن أي مسلك فأبواه هما اللذان يجعلانه يعتقد هذا أو ذاك ويسلك هذا المسلك الخير أو ذلك المسلك الشرير و أدل من كل هذا قوله تعالى " قد أفلح من زكاها (9) وقد خاب من دساها " إذن الخير والشر يأتيان إلى الإنسان من التربية .

الأساس الخامس:
مرونة الطبيعة الإنسانية فالإنسان قابل للتشكيل بأشكال مختلفة و تكوين عادات جديدة و إزالة عادات قديمة و سهولة ذلك وصعوبته تختلف على حسب عمر الإنسان.

الأساس السابع:
التربية الأخلاقية و الاجتماعية ينبغي أن تتم في وسط اجتماعي و في وسط بيئي, فيجب تهيئة بيئة الطفل و أن يعيش في بيئة لا تخالف الأوضاع فيها لما يلقن من المفاهيم و الآداب السلوكية.

الأساس الثامن:
تحقيق مطالب النمو عند الأطفال, يجب أن تحقق التربية مطالب النمو الإنسانية في طبيعة الإنسان إذ أن هناك مطالب النمو الجسمي والعقلي و الاجتماعي و الخلقي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمانة عظيمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: الأسرة و المجتمع :: الحياة الزوجية-
انتقل الى: