مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» شاب عربي سخروا منه فادهشهم ووقفوا احتراما له في برنامج المواهب الالماني
الثلاثاء 18 يوليو 2017, 19:32 من طرف gramo

» Mostaganem 1916
الأحد 16 يوليو 2017, 22:57 من طرف gramo

» كهل يذبح أمه مثل الشاة ويحرق منزل أخيه بتبسة
الجمعة 14 يوليو 2017, 11:02 من طرف gramo

» قصة تقشعر لها الأبدان
الخميس 13 يوليو 2017, 20:34 من طرف gramo

» دعاء يحول حياتك الى جنة بإذن الله:
الخميس 13 يوليو 2017, 20:26 من طرف gramo

» ايام الزمن الجميل
الأربعاء 12 يوليو 2017, 18:35 من طرف فاطمة ليندة1

» كيف تعامل امك اتحداك لو مابكيت بالصور
الثلاثاء 11 يوليو 2017, 22:45 من طرف gramo

» البرنامج الأسلامي “بلال بن رباح ” المؤذن
الإثنين 10 يوليو 2017, 21:18 من طرف فاطمة ليندة1

» ecole de garcon d'Ain tedeles
الإثنين 10 يوليو 2017, 17:36 من طرف فاطمة ليندة1

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 قصة محزنة و مؤثرة ارجوكم قراءتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2383
البلد :
نقاط : 4442
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: قصة محزنة و مؤثرة ارجوكم قراءتها   السبت 23 مايو 2009, 22:35

منقولة

قصه محزنه ... قصة الشاب الذي { رمى المصحف بوجه أبوه} ...!!!



كان شابا في الصف الثالث الثانوي وكان بارا بوالديه
في يوم إستلام شهادة الفصل الدراسي الأول
عاد من المدرسة فرحا وهو حائز على نسبة 96% فاستقبل والده فرحا وعندما
رأى الأب الشهادة إحتضن ولده وقال :أطلب ما تشاء فرد الولد سريعا أريد سيارة
وكان يريد سيارة باهضة الثمن فرد الأب والله لأحضر لك شيء أغلى من السيارة
ففرح الولد ولكن الأب قال : على شرط أن تتخرج بنسبة تماثلها أو تكون أعلى
منها وتمر الأيام وتبدأ الدراسة ويتخرج الإبن بنسبة 98% فعاد والبهجة تملء وجهه
أبي.. أبي.. أبي.. فلم يجد أباه فقبل رأس أمه وسألها إن كان الأب في البيت أم لا ؟....!!!!!!!!
فردت:إنه في مكتبه وعندما عاد رأى الأب شهادة إبنه فقال له : خذ هديتك فأعطاه
مصحف فرد الإبن: بعد كل هذا التعب تعطيني مصحف ؟
فرمى المصحف على وجه أبيه وقبل أن يغادر المنزل قال: لن أعود الى هذا البيت..!!!
وشتم أباه وغادر المنزل.
وبعد عدة شهور ندم الولد على فعلته فعاد إلى بيته وكان أباه قد توفى فوجد المصحف
في غرفته فتحسر على ما فعله وأراد أن يقرأ بعض الآيات فإذا به يفاجئ أن المصحف
ما هو الا علبة وداخله مفتاح السيارة التي كان يريدها فأصيب الولد بشلل ولم يستطع
الكلام بعدها وجهش بالبكاء...
الله يغفر له ذنبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة محزنة و مؤثرة ارجوكم قراءتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: المنتدى العام :: منتدى الأعضاء-
انتقل الى: