مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» بماذا اوصى الامام احمد بن حنبل ابنه يوم زواجه؟
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:22 من طرف اسحاق عز

» برنامج روعة Total Recorder Editor Pro لتسجيل أي صوت خارجي من الميكروفون وأشرطة الكاسيت وأقراص CD/DVD والراديو وغيرها
الأربعاء 15 فبراير 2017, 11:01 من طرف اسحاق عز

» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 15 فبراير 2017, 10:56 من طرف اسحاق عز

» تحضير النص الادبي بركة المتوكل للسنة الثانية ثانوي
الأحد 12 فبراير 2017, 21:07 من طرف mehdi 27

» والي مستغانم :توزيع سكنات -عدل 2- في مارس القادم
السبت 11 فبراير 2017, 09:05 من طرف المدير

» توقيف شخص بحوزته كمية من الكيف المعالج بالسور بمستغانم
الجمعة 10 فبراير 2017, 07:33 من طرف المدير

»  تسليم مشروع ترامواي مستغانم نهاية السداسي الأول من 2018
الأحد 05 فبراير 2017, 20:47 من طرف المدير

» انطلاق استغلال خطّ مستغانم برشلونة بمعدّل 4 رحلات أسبوعيا
السبت 04 فبراير 2017, 07:17 من طرف المدير

» مديرية الأشغال العمومية تُعدُّ برنامج إصلاح الطرق بمستغانم.
الخميس 02 فبراير 2017, 16:11 من طرف المدير

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 جدل وخيبة امل في اسرائيل بعد تصريحات البابا حول محرقة اليهود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gramo
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 2364
البلد :
نقاط : 4395
السٌّمعَة : 37
تاريخ التسجيل : 19/03/2009

مُساهمةموضوع: جدل وخيبة امل في اسرائيل بعد تصريحات البابا حول محرقة اليهود   الثلاثاء 12 مايو 2009, 15:25

جدل وخيبة امل في اسرائيل بعد تصريحات البابا حول محرقة اليهود




القدس (ا ف ب) - اثار البابا بنديكتوس السادس عشر خيبة امل وجدلا الثلاثاء في اسرائيل بعد خطب القاها حول محرقة اليهود اعتبرت "فاترة" و"مبهمة".

وعبر الحاخام مئير لاو رئيس نصب محرقة اليهود (ياد فاشيم) في القدس ان "البابا لم يذكر ان الالمان او النازيين شاركوا في المجزرة ولم يقل كلمة واحدة ليطلب الصفح او يعبر عن الندم وعن التعاطف مع الضحايا".

واشار الحاخام لاو وهو احد الناجين من المعتقلات الموت النازية الى ان البابا تحدث في تصريحاته في المتحف عن يهود "قتلوا" وليس عن يهود "اغتيلوا" وبدون ان يحدد عددهم.

من جهته، قال وزير الداخلية الاسرائيلي ايلي يشائي "خلال المحرقة لم يقتل ستة ملايين قديس بل اغتيلوا".

وتأتي هذه الانتقادات مع ان البابا بنديكتوس السادس عشر دان بحزم عند نزوله من الطائرة في مطار بن غوريون معاداة السامية وانكار المحرقة ورأى انهما امران "مقيتان".

وصرح في نصب المحرقة "يجب الا تموت اسماء هؤلاء الضحايا، يجب عدم انكار او تشويه او نسيان معاناتهم. وعلى جميع اصحاب النيات الطيبة ان يزيلوا من قلب الانسان كل ما يمكن ان يؤدي الى مآس مماثلة".

وردا على سؤال للاذاعة الاسرائيلية العامة، تحدث افنير شاليف مدير النصب عن "اخفاق" في خطاب البابا الذي وصفه بانه "مهم لكنه فاتر ومبهم".

من جهته، قال رئيس البرلمان الاسرائيلي (الكنيست) ريوفين ريفلين للاذاعة "لم آت الى النصب لاسمع وصفا تاريخيا للبابا حول الوقائع المثبتة للمحرقة بل على امل ان يطلب الصفح لمأساتنا التي ارتكبها الالمان والكنيسة خصوصا. لكن للاسف لم يحدث شيء من هذا".

وارسل ريفلين من يمثله الى الاحتفالات الرسمية الاخرى المخصصة للبابا معترفا بانه "يشعر بالضيق" من حضور عضو سابق في منظمة الشباب الهتلرية والجيش الذي فر منه في 1944.

وقالت افتتاحية صحيفة يديعوت احرونوت متوجعة الى البابا "كل ما كنا ننتظره من جانبكم حملة قوية ومؤثرة لكنها لم ترد".

وقبل توجهه الى اسرائيل، اثار البابا جدلا مرات عدة بارتكابه هفوات سياسية او دينية.

فقد اثار استياء اسرائيل برفعه الحرم عن الاسقف الذي انكر المحرقة ريتشارد وليامسن في نهاية كانون الثاني/يناير وباطلاق اجراءات تطويب البابا بيوس الثاني عشر الذي يتهمه اليهود بالتزام الصمت في مواجهة المجزرة النازية.

في المقابل اكد الحاخام ديفيد روزن المكلف الحوار بين الاديان في الحاخامية الكبرى لاسرائيل "مهما فعل سواجه البابا انتقادات (...) الذين ينتقدونه هنا لا يفهمون شيئا في اكنيسة ولا في التغييرات التي طرأت في داخلها".

ويعتبر البابا الذي يملك معرفة واسعة باليهود، انهم "اشقاؤه الكبار". وعندما كان كاردينالا زار المونسنيور يوزف راتسنيغر اسرائيل مرات عدة من اجل التوصل الى ابرام "الاتفاق الاساسي" الذي وقع في 1993 حول اقامة علاقات دبلوماسية العام التالي بين الفاتيكان واسرائيل.

من جهته، قال داود صفرا الخبير الاسرائيلي في شؤون الفاتيكان "خاب املنا اليوم كما حصل قبل تسع سنوات اثناء رحلة حج يوحنا بولس الثاني لاننا نتوقع منه المزيد".

لكنه اضاف "يجب ان ندرك حجم التقدم الذي حققته الكنيسة في العقد الاخير في علاقاتها مع الشعب اليهودي".
وردا على سؤال لوكالة فرانس برس اشار زميله سيرجيو مينيربي ان "يوحنا بولس الثاني كان ممثلا رائعا بينما بنديكتوس السادس عشر تافه لكن كلاهما يحملان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جدل وخيبة امل في اسرائيل بعد تصريحات البابا حول محرقة اليهود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: منتدى الأخبار :: أخبار دولية-
انتقل الى: