مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» جاك والتنين الخارق مدبلج
أمس في 01:19 من طرف Ahmed Osama

» Rohos Logon Key 3.4 Multilingual DC
الإثنين 31 يوليو 2017, 23:00 من طرف messaid saadane

» Malwarebytes Anti-Exploit Premium 1.10.1.24
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:57 من طرف messaid saadane

» Malwarebytes Premium 3.2.0.1959 Beta Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:54 من طرف messaid saadane

» GridinSoft Anti-Malware 3.1.6 Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:53 من طرف messaid saadane

» Norton Security Premium 2017 v22.10.0.85 Final / Norton Security Standard 2017 v22.10.0.85 Final
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:50 من طرف messaid saadane

» Folder Guard 10.7.0.2390 Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:48 من طرف messaid saadane

» Windows Firewall Control 4.9.9.2 Multilingual
الإثنين 31 يوليو 2017, 22:46 من طرف messaid saadane

» Wednesday 26.VII.2017 (GMT+00)
الجمعة 28 يوليو 2017, 15:04 من طرف messaid saadane

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 زوج مهنته الانتقاد!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء البريئة
عضو خبير
عضو خبير
avatar

عدد الرسائل : 591
العمر : 31
نقاط : 893
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: زوج مهنته الانتقاد!   الأربعاء 06 مايو 2009, 21:41

عندما يكثر الانتقاد من طرف تجاه الآخر، يتنامى لدى ذلك الآخر حس الخوف والتحسب، وبالنتيجة قد يفتقد الطرف الذي يتعرض للانتقاد عفويته ويتصرف كما لا يتسق مع طبيعته نفسها.
هذه رسالة إلى الرجل أولاً: لأنه، وعلى ذمة الباحث البريطاني جون ويكلي، الأكثر انتقاداً.
يقول ويكلي إن الرجل كثيراً ما يطبق انتقاداته إلى زوجته بصورة قهرية، وكأن قوة ما في داخله تلح عليه بألا يفوّت صغيرة ولا كبيرة إلا ويسلط عليها الضوء.
ينسى الرجل أحيانا كل عيوبه ولا يرى إلا عيوب الزوجة فينصب من نفسه مصلحا يرفع لواء الانتقاد صباحا ومساء إلى درجة تجعل من البيت بؤرة للنكد والتوتر.
ويوجه ويكلي كلامه إلى ذلك الرجل قائلاً: (فتش عن ذاتك أولاً، وحاول اكتشاف القوة الدافعة وراء رغباتك الانتقادية الملحة، أغلب الظن أنك ستجد هناك في زاوية معتمة من زوايا الذات تجربة ماضية عشتها في أيام الطفولة وظلت عالقة في نفسك.
أحيانا يكون السلوك الانتقادي نابعا من عقدة دونية مزمنة، والرجل الذي يستطيع أن ينبش ذاته بحثا عن تلك العقدة هو رجل محظوظ على أي حال، لأنه بذلك يضع قدمه على طريق التخلص من تلك العقدة، وبالتالي إصلاح الوضع المختل في علاقته مع زوجته.
إن تلك العقدة هي من النوع الذي لا يستطيع التنقيب عنها وإيجادها إلا صاحبها، وإذا ما تصدى لذلك أحد آخر فإنه غالباً ما يثير حالة من المكابرة والمعاندة التي تزيد الطين بلة، لأن أحداً لا يحب أن يتم كشف الغطاء عن أسراره الراكدة في عمق النفس).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karim7373
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد الرسائل : 310
نقاط : 126
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 04/06/2008

مُساهمةموضوع: يحتاج الى معالجة طارئة   الأربعاء 06 مايو 2009, 21:55

هذه حالة شاذة وتدخل في اطار الامراض النفسيةle complexe de superioriter) ويحتاج الى علاج نفسي طارئ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء البريئة
عضو خبير
عضو خبير
avatar

عدد الرسائل : 591
العمر : 31
نقاط : 893
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: زوج مهنته الانتقاد!   الجمعة 08 مايو 2009, 20:39

شكرا على المروووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميس
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

عدد الرسائل : 35
نقاط : 38
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: زوج مهنته الانتقاد!   الأربعاء 27 مايو 2009, 14:04

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الطائر الحزين
عضو خبير
عضو خبير
avatar

عدد الرسائل : 570
العمر : 49
الموقع : السعوديه
البلد :
نقاط : 1036
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 27/04/2009

مُساهمةموضوع: حيرتمونا؟؟؟؟؟؟   الأربعاء 27 مايو 2009, 16:47

المرأه كائن غريب جدا ان سكت ولم تبدي رايك عندها اصبحت زوج سلبي وان تكلمت وابديت رايك اصبحت كثير الانتقاد انا شخصيا افضل الصمت لكن ارجو من سيدتي المراه ان لا تفسر صمتي انتقادا ايضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زوج مهنته الانتقاد!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: الأسرة و المجتمع :: الحياة الزوجية-
انتقل الى: