مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
عدد الرسائل : 7765
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16817
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

ضياع الأمانة

في الخميس 16 أبريل 2009, 19:15

الحديث 40
عنْ أبِي هُريرةَ رضي الله تعالى عنْه أنَّه قال:( بينما
النَّبيُّ يحدِّث القومَ جاءه أعْرابيٌ فقال:متى السَّاعة؟ فمضى رسول الله
يُحدِّثُ ،فقال بعض القوم : سمع ما قال،فكرهَ،وقال بعضُهم:بل لم يسمع،حتىَّ إذا
قضى حديثه،قال:أين السَّائل عن السَّاعة؟قال:ها أنا يا رسول الله،قال:إذا ضُيِّعت
الأمانة فانتظر السَّاعة،قال:كيف إضاعتُها؟قال:إذا وسِّد الأمر إلى غير أهله فانتظر
السَّاعة).


هذا هو
رسول الله يجمع أصحابه في المسجد،ويجلس
إلى
جانبهم كواحد منهم ليعظهم ويذكرهم ويرشدهم إلى ما فيه سعادة الدنيا و
الآخرة،ويدخل أعرابي فيرى رسول الله يحدث
أصحابه فيقف يستمع إلى هديه الشريف،ثم يلقي عليه سؤالاقبل أن يتمم الرسول
كلامه،سسأله عن الساعةيريد أن يعرف أحوالها ويظهر من سؤاله أنه كان مشغولا البال
والفكر بأمر الساعة و امر القيامة،ولكن الرسول لم يجبه ،وبقي متابعا لحديثه،وهنا
يظن بعض الصحابة أن الرسول الكريم لم يسمع سؤاله،و البعض الآخر يقول إن الرسول قد
سمع كلامه ، ولكنه كره أن يجيبه لأنه لم يتمم بعد حديثه ويستمر الرسول في حديثه
حتى إذا انتهى منه إلتفت إلى أصحابه يسألهم أين السائل عن الساعة؟فيجيب الأعرابي ها أناذا يا رسول الله ،فيجيبه الرسول
بتلك العبارة الرائعة الجامعة._(إذا ضبعت الأمانة فانتظر الساعة).
وحقا إنها
لكلمة هادفة ،وحكمة بالغة من جوامع كلمه فالأمانة إذا ضاعت ،و المسؤولية إذا فقدت
،و الأمور إذا وسدت للجهال و أصبحت الحياة فوضى ،فإن كل ذلك
لبرهان على قرب الساعة.
لقد صدق
المصطفى الهادي البشير حين قال: (إذا كان أمراؤكم
شراركم،وأغنياؤكم بخلاؤكم ،و أموركم إلى نسائكم ،فبطن الأرض خير لكم من
ظهرها)...




عدل سابقا من قبل فاروق في الخميس 16 أبريل 2009, 19:17 عدل 1 مرات (السبب : التنظيم)
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى