مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 الحـــــــــــــياة ليست سياسية فقـــــــــــــــــط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء البريئة
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 591
العمر : 31
نقاط : 893
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: الحـــــــــــــياة ليست سياسية فقـــــــــــــــــط   الأحد 12 أبريل 2009, 13:38

السفور , علاقات محرمة, شباب وشابات لا يعرفون من الدين إلا الصلاة والصوم ونحن فقط متجمدين عند السياسة و لا نتحدث إلا في السياسة أين نحن من المجتمع كمجتمع هذا ليست مشكلة جمعية أو حركة بل مشكلة الجميع .
أحاور نفسي و أسائلها عن الجزائر و عن الامة العربية المسلمة كيف كانت وكيف أصبحت بين الامس واليوم بين النور والظلام بين الأيمان والقيم والإخلاص و بين الأساليب الملتوية والقيم المنحطة والخيانة والرذيلة , بين الرجولة التي لا تخص الرجل أو المرأة الرجولة بمعنى الأصالة بمعنى الشموخ و الوقار والعفة وبين التمييعي والتغريب والسفور والذل والانحطاط.
نعم لم نكن نملك في السابق أجهزت الكمبيوتر و لا الإنترنت ولكن نملك وقار وعفه نعم لم نكن نعرف عن هذا العالم الكبير كثيرا ولكن نعرف أنفسنا لا أريد أن أقول أن هذا حال الجميع ولكن شريحة كبيرة ولا أقول أن ألامس كان وردي وطاهر ولكن كان ألامس أفضل على المستوى الاجتماعي والأخلاقي من اليوم برغم ما في اليوم من تطور تقني برغم ما في اليوم من معرفة فأننا غافلون عن قضايانا الحقا غافلون عن أنفسنا.
نتكلم عن كل شيء السياسة الحكومة الوزير الرئيس العالم ولكن عن مجتمع يتغير من جذوره تتغير فيه ثقافته يتناقص إيمانه يتغير شبابه تتبدل فتياته تتغير فيه الأصالة تتبدل فيه العفة وعن الآباء الذين نسوى أبنائهم وعن علاقات محرمة هنا وهناك وأطفال يضيعون عن ثقافتهم لا يعرفون إلا الغرب ومع أن هذا هو جزء بسيط من الحقيقة الواقعة وان ما خفي كان أعظم .
لا أقول هي ظاهره ولكن في هذا الوقت الحرج على مجتمعنا لماذا نسكت ونستكين شاهدن حشود وجمهور كبير في السياسة في كل شي ولكن لم نجد شيء عن فساد مجتمع وضياع جيل لم نجد تحرك واضح من الشباب المؤمن لم نجد إصرار كما في السياسة على التحرك لم نجد لافتات كتابات تنبه المجتمع تنبه الشاب والفتاة ألام والأب عن قضايا الجنس ,الحب, الانترنت وعن غزو فكري وثقافي يستهدف قيم ومبادئ هذه الامة.
أننا في هذا الوقت وقبل فوات الأوان نحتاج إلى ثوره أيمنيه روحيه ثقافية ترفض وترد كل هذا الانحراف الزاحف على المجتمع نحتاج إلى مؤسسات و إلى أفراد يتوجهوا بكل ما أوتوا من إيمان من إمكانيات إلى الشارع لتنشر وتوعي وتحاول أن تصنع جيل ومجتمع يستحق أن يحمل اسم المجتمع الإسلامي بجداره .
إذا كان لدين مشكله في الزواج فيجب أن نتجاوز هذا التعقيدات ونزوج شبابا وبناتنا إذا كان لدين مشاكل في الأسرة نسعى إلى حلحلتها يجب إن لا نعيش انفصال بين الدين والحياة يجب أن لا تكون السياسة الهم الأكبر أن نشارك في الفعاليات السياسية وان نعي الواق السياسي أمر مطلوب و لكن المجتمع الذي يعيش نوع من التدهور وشبابه يضيع فهاذ واجبا اكبر يحتم عليه أن يتحرك بالله عليكم ما يحدث بالمدارس بالجامعات والمجمعات مقبول ما يحدث في العاصمة مقبول ما يحدث في هذه القرية أو تلك مقبول ليس فقط في يوم معين فقط بل في كل يوم .
لننظر يا أخوه إلى أين وصلن و الى أين من المفترض أن نكون. ما يحدث اليوم هو ليس أعمال فرديه فقط أو من طائفة هنا أو مجموعة هناك ما يحدث اليوم يشارك فيه الجميع بطريقه أو بأخرى حتى الذين يقولون نحن لسنا من فئة العلماء لكي نلام هم في الواقع ملامون و شريك في هذه الحرب والموجه ضد المجتمع وافق ام لم يوافق ومن يقول ان الحكومة هي سبب كل شيء ولن يتغير شيء الا بتغير الحكومات فهو يدعو الى الاستسلام امام هذه الحرب صحيح الحكومات تتحمل جزء كبير من المشكلة ولكن هناك دور يمكن ان نقوم به. وهنا نقول يجب على الكل أن يتصدى يجب على الكل أن ينزل إلى الواقع إلى الشارع إلى الحدث حيث الحدث لا أن يمر مرور الكرام. وأنا على يقين ان النصر مهم حصل ومهم طال الزمن سيكون حليف هذه الامة وان الشمس لا بد ان تشرق من جديد, المهم ان نكون خير امة بصدق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار


عدد الرسائل : 7760
العمر : 45
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16806
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: جزء من سياسية القادة المسلمين عبر التاريخ   الأحد 12 أبريل 2009, 15:55

من ريتشارد قلب الأسد إلى صلاح الدين
أرسل ريتشارد المعروف (بقلب الأسد) رسالة إلى صلاح الدين الأيوبي (رحمه الله)، يقول فيها:
من ريكاردوس قلب الأسد ملك الإنجليز (هو ريتشارد قلب الأسد)، إلى صلاح الدين الأيوبي ملك العرب، أيها المولى: حامل خطابي هذا، بطل صنديد، لاقى أبطالكم في ميادين الوغى، وأبلى في القتال البلاء الحسن. وقد وقعت أخته أسيرة، فساقها رجالكم إلى قصركم وغيروا اسمها. فقد كان اسمها "ماري"، فأطلق عليها اسم "ثريا". وإنّ لملك الإنجليز رجاء يتقدم به إلى ملك العرب، وهو إما أن
تعيدوا إلى الأخ أخته، وإما أن تحتفظوا به أسيرا معها، لا تفرقوا بينهما، ولا
تحكموا على عصفور أن يعيش بعيدا عن أليفه. وفيما أنا بانتظار قراركم بهذا الشأن،
أذكركم بقول الخليفة عمر بن الخطاب، وقد سمعته من صديقي الأمير حارث اللبناني وهو: "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا".

فكان جواب السلطان الناصر صلاح
الدين:
من سلطان المسلمين صلاح الدين إلى ريكاردوس ملك الإنجليز،
أيها المولى:
صافحت البطل الباسل الذي أوفدتموه رسولا إلىّ، فليحمل إليكم المصافحة ممن عرف قدركم في ميادين القتال. وإني لأحب أن تعلموا، بأنني لن أحتفظ بالأخ أسيرا مع أخته؛ لأننا لا نبقي في بيوتنا إلا أسلاب المعارك. لقد أعدنا للأخ أخته. وإذا عمل صلاح الدين بقول عمر بن الخطاب، فلكي يعمل ريكاردوس بقول عيسى: فرد أيها المولى الأرض التي اغتصبتها إلى أصحابها ، عملا بوصية السيد المسيح عليه السلام.

من السياسة أن يطلق صلاح الدين الأيوبي امرأة أسيرة في المقابل أن تحرر الأرض المغتصبة المقدسة ....السياسة نجدها في شيء إذا
السياسة هي رعاية شؤون الأمة داخلياً وخارجياً، وتكون من قبل الدولة والأمة،
فالدولة هي التي تباشر هذه الرعاية عملياً، والأمة هي التي تحاسب بها الدولة.
و معناها اللغوي في مادة ساس
يسوس سياسة بمعنى رعى شؤونه، قال في المحيط "وسست الرعية سياسة أمرتها ونهيتها"
وهذا هو رعاية شؤونها بالأوامر والنواهي، وأيضا فإن الأحاديث الواردة في عمل
الحاكم، والواردة في محاسبة الحكام، والواردة في الاهتمام بمصالح المسلمين يستنبط
من مجموعها هذا التعريف، فقد روى مسلم عن أبي حازم قال : قاعدت أبا هريرة خمس سنين
فسمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «كانت بنو إسرائيل تسوسهم
الأنبياء ، كلما هلك نبي خلفه نبي ، وأنه لا نبي بعدي ، وستكون خلفاء فتكثر ، قالوا
: فما تأمرنا ؟ قال : فوا ببيعة الأول فالأول ، وأعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما
استرعاهم
» رواه مسلم ، وقوله صلى الله عليه وسلم : «ما من عبد يسترعيه الله
رعية لم يحطها بنصيحة إلا لم يجد رائحة الجنة
» رواه مسلم، وقوله عليه السلام :
«ما من والٍ يلي رعية من المسلمين فيموت وهو غاش لهم إلا حرم الله عليه الجنة»رواه
البخاري ، وقوله صلى الله عليه وسلم : «ستكون أمراء فتعرفون وتنكرون، فمن عرف
فقد برئ ومن أنكر فقد سلم إلا من رضي وتابع
» رواه مسلم والترمذي، وقوله صلى
الله عليه وسلم : «من أصبح وهمه غير الله فليس من الله، ومن أصبح لا يهتم
بالمسلمين فليس منهم
» رواه الحاكم، وعن جرير بن عبد الله قال: «بايعت رسول
الله
صلى الله عليه وسلم على إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم»
متفق عليه، فهذه الأحاديث كلها سواء ما يتعلق بالحاكم في تولية الحكم، أو ما يتعلق
بالأمة التي تحاسب الحاكم، أو ما يتعلق بالمسلمين بعضهم مع بعض من الاهتمام
بمصالحهم والنصح لهم، كلها يستنبط منها تعريف السياسة بأنها رعاية شؤون الأمة فيكون
تعريف السياسة المتقدم تعريفاً شرعيا مستنبطاً من الأدلة الشرعية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وفاء البريئة
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 591
العمر : 31
نقاط : 893
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــــــــــياة ليست سياسية فقـــــــــــــــــط   الجمعة 29 مايو 2009, 20:08

أتعبتمونا بدنا شوية تسلية لو سمحتم :cry:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fc-amingos
عضو خبير متطور
عضو خبير متطور


عدد الرسائل : 1180
العمر : 22
الموقع : www.facebook.com/amingos.27
الأوسمة :
نقاط : 308
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــــــــــياة ليست سياسية فقـــــــــــــــــط   السبت 30 مايو 2009, 17:41

تشكرين ان مواضيعك روووووووعة و تستحقين وسام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/amingos.27
وفاء البريئة
عضو خبير
عضو خبير


عدد الرسائل : 591
العمر : 31
نقاط : 893
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 31/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــــــــــياة ليست سياسية فقـــــــــــــــــط   الثلاثاء 02 يونيو 2009, 19:39

شكررررررررا على التوافق معي في الرأي :D
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحـــــــــــــياة ليست سياسية فقـــــــــــــــــط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: المنتدى العام :: منتدى الأعضاء-
انتقل الى: