مستغانم كوم
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل
ويسعدنا كثيرا انضمامك لنا..



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
أحلى الشبكات الإجتماعية
المواضيع الأخيرة
» [ شرح ] : كتاب الطبخ الشامل من اعداد الطعام الى اعداد المائده
الأربعاء 07 يونيو 2017, 11:02 من طرف HOUWIROU

» مستغانم....فتح 10 شواطئ جديدة و إضافة 4 مخيمات
الأربعاء 07 يونيو 2017, 04:59 من طرف المدير

» ترامواي مستغانم...فسخ العقد مع الشركة الإسبانية و التفاوض جار مع المؤسسة التركية «ماركازي»
الأربعاء 07 يونيو 2017, 04:55 من طرف المدير

» صدور المرسوم التـنفـيذي رقــم 137 - 17 المعـدّل ويتـمّم المرسوم الـتنـفيذي رقم 224 - 03المحـدد تسـعيرات خدمات المراقبة التقنيـة للسيـارات
السبت 03 يونيو 2017, 04:59 من طرف النقل

» الزاوية السنوسية
الأحد 28 مايو 2017, 00:34 من طرف بنت برقة

» مستغانم.. جوهرة البحر الأبيض المتوسط
الأحد 28 مايو 2017, 00:32 من طرف بنت برقة

» جمعية اصدقاء النخيل والواحات
الأحد 28 مايو 2017, 00:21 من طرف بنت برقة

»  تمديد ساعات خدمة الحافلات بمدينة مستغانم إلى ما بعد الواحدة صباحا خلال شهر رمضان الفضيل
السبت 27 مايو 2017, 17:21 من طرف المدير

» رمضانكم كريم وصيامكم مقبول
السبت 27 مايو 2017, 04:10 من طرف فاروق

إذاعة مستغانم
مواعيد الصلاة .

شاطر | 
 

 المعركة الفاصلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاروق
مشرف منتدى الأخبار
مشرف منتدى الأخبار
avatar

عدد الرسائل : 7764
العمر : 46
الأوسمة :
البلد :
نقاط : 16818
السٌّمعَة : 52
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

مُساهمةموضوع: المعركة الفاصلة   الخميس 09 أبريل 2009, 19:21



عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النّبي أنه قال:( لا تقوم
السّاعة حتّى يقاتل المسلمون اليهود،فيقتلهم المسلمون ،حتى يختبيء اليهودي وراء
الحجر و الشّجر،فيقول الحجر والشّجر :يا مسلم ،يا عبد الله،هذا يهودي خلفي تعال
فاقتله،إلّا الغر دق فإنّه من شجر اليهود).
[center](رواه مسلم)


وفي هذه الآونة الحرجة من حياة العرب والمسلمين،بعد أن استولى شُذَّاذ
الآفاق على جزء كبير من فلسطين،واحتلوا أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين،
وعاثوا في الأرض فسادا ومازالوا يعيثون في المعلم والآثار الإسلامية فسادا وتخريبا،وبعد
أن شعر المسلمون بفداحة الكارثة وعظم المصيبة ،وذاقوا طعم الذّل والهوان ،بعد هذا
تأتي بشائر النصر ،ومواكب الخير والنور من
جنوب لبنان وغزة البطلة ،تبشر بعودة الدّيار
السّليبة التي اغتصبها الصّهاينة المجرمون،وبانتصار الحّق المهان وعودته إلى
أصحابه ـ أصحاب العقيدة الرّاسخةـ من المجاهدين المسلمين الذين لا يريدون علوا في
الأرض ولا فسادا.

إنّها لبشارة عظيمة من نبيّ صادق عظيم أمين،..في هذه الآونة العصيبة
تأتي بشارة الرّسول بأنّ الدّنيا لا يمكن
أن تزول حتى تقع المعركة الفاصلة الحاسمة بين المسلمين واليهود المجرمين،التي
ينتصر فيها جند الرحمن على جند الشيطان،وتكون الغلبة فيها لعباد الله المؤمنين
تصديقا لقوله تعالى: (وإنّ جندنا لهم الغالبون) وقوله جل ثناؤه:(وكان حقّا علينا
نصر المؤمنين).

وأننا لن نستعيد فلسطين السليبة إلا بالإيمان الصافي،و العقيدة
الصادقة و الانضواء تحت راية الإسلام وراية الدين الحنيف،فهذا هو الذي سيحقق لنا
النصر بمشيئة الله عز وجل.... الجهاد الجهاد..... فالقدس الشريفة في قبضة حثالة من
البشر يعيثون تحته وفوقه فسادا..فمالكم أيها المسلمون المؤمنون لا تهبوا هبة رجل
واحد فتخلصوه من براثين هذه الطغمة الفاسدة المفسدة في الأرض....



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعركة الفاصلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستغانم كوم :: إسلاميات :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: